الأمير متعب بن عبد العزيز
الأمير متعب بن عبد العزيز

أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية نقلا عن الديوان الملكي بوفاة الأمير متعب بن عبد العزيز آل سعود، الأخ غير الشقيق للملك السعودي سلمان بن عبد العزيز.

ومن المقرر أن تتم الصلاة على جثمان الأمير متعب الثلاثاء في المسجد الحرام في مكة، بحسب ما أفاد الديوان الملكي.

ويعد متعب الابن السابع عشر من أبناء الملك المؤسس عبد العزيز آل سعود الذكور، وكان أكبر أبنائه على قيد الحياة، حيث توفي عن عمر يناهز الثمانية وثمانين عاما.

وإلى جانب الملك سلمان، ما زال خمسة أبناء آخرين للملك عبد العزيز على قيد الحياة، أصغرهم الأمير مقرن.

كان الراحل عضوا من أعضاء هيئة البيعة، وشغل عدة مناصب منها وزير الأشغال العامة والإسكان ووزير المياه والكهرباء ووزير الشؤون البلدية والقروية، وقدم استقالته من وزارة الشؤون البلدية والقروية عام 2009.

تقول الصحيفة إن البلوي اشترى رقائق لعب بحوالي 14 مليون جنيه إسترليني وتكبد خسائر بلغت حوالي 5 ملايين جنيه إسترليني
تقول الصحيفة إن البلوي اشترى رقائق لعب بحوالي 14 مليون جنيه إسترليني وتكبد خسائر بلغت حوالي 5 ملايين جنيه إسترليني

قالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن نزاعا قضائيا اندلع بين ثري سعودي وناد للقمار في لندن يتهمه بعدم سداد نحو مليوني جنيه إسترليني خسرها في لعب القمار.

وذكرت الصحيفة أن صلاح حمدان البلوي، الذي يملك قصرا في لندن بقيمة 45 مليون جنيه إسترليني وتقدر املاكه بنحو 100 مليون جنيه، متهم بالفشل في تسوية ديونه لنادي "Les Ambassadeurs" في لندن.

وتقول الصحيفة إن القضاء كان قد أصدر قرارا بتجميد أصول الثري السعودي في فبراير الماضي، لكنه عاد ورفع أمر التجميد يوم الجمعة الماضي.

ورأى قاضي المحكمة أنه بالنظر إلى ثروة البلوي، فهناك فرصة ضئيلة لعدم تمكن الكازينو من استرداد المبالغ.

وكان قرار التجميد اتخذ بعد أن ادعى نادي القمار أنه لم يتمكن من الاتصال بالبلوي، وارتداد شيكاته، وبحجة أنه قد يكون غادر إلى بلاده.

وبحسب قاضي المحكمة، يقول البلوي (52 عاما) إن الأموال التي يطالب بها النادي تشمل "ديون قمار غير القانونية ''.

وتقول المحكمة إن البلوي كان "لاعبا مهما" في الكازينو منذ تسجيله كعضو في عام 1993. 

ويقال إنه اشترى رقائق لعب بحوالي 14 مليون جنيه إسترليني وتكبد خسائر بلغت حوالي 5 ملايين جنيه إسترليني.