الملك سلمان بن عبد العزيز
الملك سلمان بن عبد العزيز

أعلن في السعودية الثلاثاء إجراء سلسلة من التغييرات تنفيذا لأوامر صادرة عن الملك سلمان بن عبد العزيز، شملت إعفاء مسؤولين وتحويل هيئتي السياحة والرياضة والاستثمار إلى وزارات.

ونشرت وكالة الأنباء الرسمية تفاصيل الأوامر وشملت تحويل "الهيئة العامة للرياضة" إلى وزارة باسم "وزارة الرياضة"، مع تعيين الأمير عبدالعزيز بن تركي بن فيصل آل سعود وزيرا للرياضة.

وتقرر ضم وزارة "الخدمة المدنية" إلى وزارة "العمل والتنمية الاجتماعية" ويُعدل اسمها ليصبح "وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية".

وجرى تحويل "الهيئة العامة للاستثمار" إلى وزارة باسم "وزارة الاستثمار" وتعيين خالد بن عبدالعزيز الفالح وزيرا.

وجرى تعديل اسم "وزارة التجارة والاستثمار" ليكون "وزارة التجارة".

وأمر الملك بتحويل اسم "الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني" إلى وزارة "وزارة السياحة"، وتعيين أحمد بن عقيل الخطيب على رأسها.

وتم إعفاء وزير الإعلام تركي بن عبدالله الشبانة من منصبه، وتكليف وزير التجارة، ماجد بن عبدالله القصبي، بمهام بعمل وزير الإعلام بالإضافة إلى عمله.

ومنحت الأوامر الملكية هيئة الخبراء في مجلس الوزراء مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر لاستكمال الإجراءات اللازمة لإنفاذ القرارات الجديدة بما في ذلك نقل وتحديد الاختصاصات والأجهزة والموظفين والوظائف والممتلكات والبنود والاعتمادات وغيرها.

يلتقي مسلمون من كافة جنسيات العالم في المسجد الحرام لأداء مناسك العمرة في كل أوقات العام
يلتقي مسلمون من كافة جنسيات العالم في المسجد الحرام لأداء مناسك العمرة في كل أوقات العام

طلب وزير الحج والعمرة السعودي محمد بن صالح بنتن من المسلمين حول العالم، انتظار ما ستسفر عنه تطورات جائحة كورونا، مشيرا إلى أن مستقبل الحج هذا العام غير معروف حتى الآن.  

وقال الوزير في تصريحات لقناة الإخبارية السعودية، الثلاثاء، من المسجد الحرام، ردا على سؤال عن مستقبل الحج هذا العام، الذي يحل بعد أربعة أشهر تقريبا، "نحن على كامل استعدادتنا لخدمة الحجاج لكن للظروف الحالية حيث أننا نتحدث عن جائحة عالمية نسأل الله السلامة منها، ولذلك طلبنا من الإخوة المسلمين في دول العالم التريث في عمل أي عقود حتى تتضح الرؤية". 

ويتدفق حوالي 2.5 مليون حاج عادة إلى أقدس المواقع الإسلامية في مكة والمدينة كل عام، لأداء الطقوس التي تستمر لمدة أسبوع، وهو واجب لمرة واحدة في العمر لكل مسلم قادر ومصدر رئيسي للدخل في المملكة.

وكانت السعودية قد أوقفت العمرة والدخول والخروج من مكة المكرمة، التي يقع بها المسجد الحرام، وأقفت خطوط الطيران. 

وكشف الوزير في تصريحاته أن "هناك حوالي 1200 شخص من المعتمرين الذين علقوا في البلاد" بعد توقف خطوط الطيران، وأكد أن المملكة لا تزال "تقدم لهم الرعاية وهم موجودون في الفنادق". 

وسجلت السعودية حتى مساء الثلاثاء عشر حالات وفاة من بين 1563 حالة إصابة، وهي الأعلى بين دول مجلس التعاون الخليجي الست.

وشددت السلطات، السبت الماضي، إجراءات الإغلاق بعد تزايد حالات الوفاة وفرضت حظرا على الدخول والخروج من محافظة جدة بعدما طبقت ذلك من قبل في مدن الرياض ومكة والمدينة الأسبوع الماضي.

ومددت المملكة في وقت متأخر من مساء السبت الماضي لأجل غير مسمى تعليق رحلات الطيران الدولية وحظرا على الحضور لأماكن العمل.