مطار الرياض
أثناء فحص السلطات السعودية مسافرين قادمين من الصين في مطار الملك خالد الدولي في العاصمة الرياض- 29 يناير 2020

قررت المملكة العربية السعودية منع سفر مواطنيها والمقيمين على أرضها إلى عدة دول من بينها معظم دول الخليج، وأعلنت عدم استقبال أي فرد منها، كإجراء احترازي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وفي بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية، في وقت مبكر من صباح الإثنين، نقلا عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، "قررت حكومة المملكة تعليق سفر المواطنين والمقيمين مؤقتا إلى كل من الإمارات العربية المتحدة، ودولة الكويت، ومملكة البحرين، وجمهورية لبنان، والجمهورية العربية السورية، وجمهورية كوريا الجنوبية، وجمهورية مصر العربية، وجمهورية إيطاليا، وجمهورية العراق، وكذلك تعليق دخول القادمين من تلك الدول، أو دخول من كان موجودًا بها خلال ال 14 يومًا السابقة لقدومه".

وأعلنت السعودية أيضا إيقاف الرحلات الجوية والبحرية بين المملكة والدول المذكورة، لكنها استثنت من ذلك رحلات الإجلاء والشحن والتجارة، "مع اتخاذ الاحتياطات اللازمة والضرورية".

ويأتي هذا التطور الجديد كتوسيع للإجراءات الاحترازية بعد أن كانت المملكة قد قصرت الدخول إلى أراضيها مؤقتا للقادمين من دول الإمارات والكويت والبحرين على المنافذ الجوية فقط.

وفي فيديوهات انتشرت الأحد، أظهرت احتشاد آلاف المصرين أمام مختبرات التحاليل الطبية بعد قرار من السلطات السعودية بحظر دخول أي منهم من دون توفر فحوصات تثبت خلوهم من فيروس كورونا، على أن تجرى قبل 24 ساعة من موعد السفر.

وبحسب القرار، فقد لا يتمكن من العودة إلى المملكة آلاف المقيمين العاملين في السعودية الذين كانوا خارج البلاد في أي من البلدان التسع أو زاروها خلال الـ14 يوما الماضية. 

وكانت وزارة الصحة السعودية أعلنت، الأحد، أن سبعا من الإصابات الـ11 المسجلة بفيروس كورونا المستجد تتعلق بأشخاص وافدين من إيران.

وعلقت السعودية، الأحد، "مؤقتا" الدخول والخروج من محافظة القطيف ذات الغالبية الشيعية في شرق المملكة، كما قررت تعليق الدراسة في أرجاء البلاد حتى إشعار آخر، وذلك على خلفية فيروس كورونا المستجد.

الإعلان عن الحملة لم يقدم تفاصيل جديدة عن المدن والملاعب المستضيفة للبطولة
الإعلان عن الحملة لم يقدم تفاصيل جديدة عن المدن والملاعب المستضيفة للبطولة

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، الجمعة، إطلاق حملته الرسمية الخاصة بملف استضافة كأس العالم 2034، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وكشف اتحاد الكرة السعودي، بحسب الوكالة، شعار الحملة وجاء بعنوان "معا ننمو" وحمل الشعار شريطين متعددي الألوان يشكلان الرقم 34. كذلك جرى الإعلان عن الموقع الإلكتروني الرسمي للحملة وهو (Saudi2034bid.com).

وقال الاتحاد السعودي إن الشعار مصمم ليعكس "جوهر التراث الثقافي الغني للمملكة ومجتمعها الشاب والحيوي".

ونشر الاتحاد السعودي مقطع فيديو حول ملف الترشح جرى تصويره في مناطق مختلفة من المملكة، بمشاركة نجوم كرة القدم الحاليين والسابقين، استعرض خلاله "التراث الثقافي والإرث الحضاري والمشاهد الطبيعية للمملكة"، وفقا للوكالة.

ونقلت الوكالة عن رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم ياسر المسحل القول إن " تقديم ملف الترشح لاستضافة كأس العالم 2034 يأتي كخطوة مهمة في رحلة المملكة الرياضية والكروية بالأخص"، مضيفا أن ملف الترشح "يمثل دعوة مفتوحة للعالم من أجل الانضمام إلينا في هذه الرحلة".

وقالت الوكالة إن الاتحاد السعودي لكرة القدم أنشأ وحدة خاصة لملف ترشح المملكة لاستضافة كأس العالم 2034 بقيادة حمّاد بن خالد البلوي.

وأكد البلوي أن "ملف ترشح المملكة لاستضافة بطولة كأس العالم 2034 يستمدّ الإلهام من أحلام وطموحات 32 مليونا من سكّان المملكة العربية السعودية". ووعد بتقديم "ملف ترشح يفخر به الشعب السعودي بأكمله".

لم يقدم الإعلان عن الحملة تفاصيل جديدة عن المدن والملاعب المستضيفة للبطولة المكونة من 48 فريقا التي يتوقع أن تقام بين نوفمبر وديسمبر 2034.

ويتوقع أن يوافق الفيفا على طلب المملكة السعودية استضافة البطولة في تصويت بلا منازع بين 211 اتحادا أعضاء في الكيان الحاكم قبل نهاية عام 2024. ولم يعلن بعد عن موعد ومقر اجراء التصويت.

ومنذ أكتوبر الماضي أصبحت المملكة الغنية بالنفط المرشح الوحيد في سباق استضافة مونديال 2034.

وتستهدف المملكة حاليا استضافة البطولة وحدها، لكنها قد تتشارك بعض المباريات لاحقا مع دول وإمارات مجاورة.

وستقام أول بطولة لكأس العالم للرجال لأول مرة بثمانية وأربعين فريقا عام 2026 في الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

وستجري بطولة 2030 في إسبانيا والبرتغال والمغرب، على أن تقام مباراة واحدة في الأرجنتين وباراغواي واوروغواي. ويتعين أن تؤكد هذه الخطط رسميا خلال العام الجاري.