تمارس مهنتها في بيتها وتحلق شعر الأطفال فقط
تمارس مهنتها في بيتها وتحلق شعر الأطفال فقط

نالت سيدة سعودية ظهرت في مقطع فيديو كـ" أول حلاقة" في المملكة سيلا من الإشادات عبر شبكات التواصل الاجتماعي، ولكن مع بعض الأصوات المعارضة عبر وسم "أول حلاقة سعودية" الذي تصدر تويتر.

ويظهر  المقطع الحلاقة، التي قيل إن اسمها وفاء، تقص شعر طفل صغير، ونشره الناشط السعودي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، عبد الرحمن المطيري.

وتمارس وفاء مهنة الحلاقة في بيتها وتحلق شعر الأطفال فقط، وتتلقى الدعم من والدتها.

ولقي الفيديو إشادات واسعة من مغردين سعودين أثنوا على عمل الحلّاقة وطلبوا تشجيعها ودعمها.

وكتب مغرد يدعى فهد الأحمدي، أنه "نموذج رائع لبنت الوطن, كان حلم أن نشاهد (حلاقة سعودية) واليوم مع بنتنا وفاء تحقق وأصبح حقيقة، نحتاج مثل وفاء في أكثر من مدينة".

وكتب عبد الرحمن المطيري، مفتخرا بأول حلاقة سعودية "عزالله أنها كفو وبنت رجال، افتخرت بموهبتها ولا استحت، وأمها معها خير سند".

وقال آخر يدعى يوسف البلوي داعيا إلى دعمها "المستحيل ليس سعودي، فعلاً هذي الموهوبة تستحق الدعم"

وأرفق صورتها بصورة لطفل حلقت له كاتبا "عطوني رأيكم بالإبداع".

في المقابل، ظهرت أصوات معارضة للفكرة وطريقة عرضها.

ورأت مغردة تدعى سلمى أن هذا "مكان ومسمى وظيفي لا يناسب بنت"، ولكن ذلك لم يمنعها من أن تتمنى لها التوفيق.

وكتب مغرد يدعى محمد الشيباني، منتقدا تضخيم الموضوع" وين الموهبه في الموضوع كامل حسيت ان الحلاقه اختراع للمهندس ألفرد نوبل التضخيم الاعلامي الكبير والتزيف ورا الكسب المادي يجعل من اشياء بسيطه محط لفت انتباه الناس والسخريه من قبل المعلن للدعاية".

FILE PHOTO: Saudi King Salman bin Abdulaziz arrives to NEOM economy zone's airport in Neom
منذ تولي سلمان بن عبد العزيز الحكم في السعودية، أطلقت المملكة سلسلة إصلاحات اقتصادية طموحة

كشفت السلطات السعودية، الأحد، أن الملك سلمان بن عبد العزيز، يعاني من التهاب في الرئة، يتطلب خضوعه لبرنامج علاجي.

وجاء في بيان لوكالة الأنباء السعودية، نقلا عن الديوان الملكي، أن سلمان بن عبد العزيز، أجرى الأحد فحوصات طبية في قصر السلام بجدة، وقد تبين وجود التهاب في الرئة، "وقرر الفريق الطبي خضوعه لبرنامج علاجي عبارة عن مضاد حيوي حتى يزول الالتهاب".

وكان بيان سابق، أصدره الديوان الملكي، كشف أن العاهل السعودي يعاني من "ارتفاع في درجة الحرارة وألم في المفاصل".

وهذه الفحوصات الطبية، هي الثانية للملك سلمان (88 عاما) خلال أقل من شهر.

ويقود الملك سلمن السعودية منذ 2015، لكن يبقى نجله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، البالغ 38 عاما، الحاكم الفعلي للبلاد، الذي يدير شؤونها العامة.

ونهاية أبريل، أعلن الديوان أنّ العاهل السعودي أُدخل مستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة لإجراء "فحوصات روتينية"، وغادر في اليوم عينه.

وسبق أن أُدخل المستشفى في مايو 2022، حين مكث أكثر من أسبوع في المستشفى في جدة وخضع لفحوص طبية من ضمنها إجراء منظار للقولون و"قد كانت النتيجة سليمة"، على ما أفاد الديوان الملكي حينها.

كما دخل الملك سلمان المستشفى في الرياض في مارس 2022 لإجراء "فحوصات طبية" و"تغيير بطارية منظم ضربات القلب"، وفق وكالة الأنباء السعوجدية، وقتها.

كذلك، خضع في يوليو 2020 لعملية استئصال المرارة وأجريت له عام 2010 عملية لمعالجة انزلاق غضروفي في العمود الفقري.

وقبل اعتلائه العرش، شغل الملك سلمان منصب حاكم الرياض لعقود وكذلك منصب وزير الدفاع.

ومنذ تسلّمه الحكم بعد وفاة أخيه الملك عبد الله بن عبد العزيز، أطلقت المملكة سلسلة اصلاحات اقتصادية طموحة لتنويع اقتصادها المعتمد على النفط، إضافة إلى منح مزيد من الحقوق للنساء، وتبنت سياسة خارجية حازمة ودخلت في النزاع اليمني على رأس تحالف عسكري، بالإضافة إلى شنّ حملة واسعة على المعارضة.

وفتح الملك باب السلطة أمام جيل شاب من آل سعود لتولي الحكم، فأقدم على تغيير مهم في الخلافة وعين نجله محمد ولياً للعهد في 2017 ثم رئيساً للوزراء في 2022.