صورة أرشيفية لإحد اجتماعات هيئة كبار العلماء السعودية (واس)
صورة أرشيفية لإحد اجتماعات هيئة كبار العلماء السعودية (واس)

 أوضحت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماءفي السعودية، الاثنين، أن الدعوة إلى إنشاء مذهب فقهي إسلامي جديد، "تفتقد الموضوعية والواقعية"، وفقا لما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية "واس".

وهيئة كبار العلماء السعودية هي هيئة دينية إسلامية حكومية تأسست في العام 1971م، وتضم لجنة محدودة من علماء الدين البارزين من مدارس فقهية متعددة، وهي مخولة باصدار الفتاوى وإبداء آرائها في عدة أمور.

وقالت الهيئة في بيانها: "إن الفقه الإسلامي بمذاهبه الفقهية المعتبرة، واجتهاداته المتنوعة، يستجيب لجميع مطالب الحياة الحديثة، ويوفق بين حاجاتها والشريعة الإسلامية، وهو ما تبرهن عليه الهيئات العلمية، والمجامع الفقهية، التي تمارس الاجتهاد الجماعي".

وأضافت: "إن من نعم الله على المسلمين - في هذا الوقت - تيسر الاجتهاد الجماعي عبر هذه الهيئات والمجامع، التي تتفاعل إيجاباً مع حاجات المجتمع وتطوراته المعرفية والاجتماعية والاقتصادية، ومئات القرارات التي صدرت عن هذه المؤسسات المجمعية في مختلف المجالات برهان ساطع على ذلك".

وكان الداعية السعودي المعروف، صالح المغامسي، قد أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي وتصدر الوسوم الأكثر تداولا على تويتر في المملكة، بعد حديثه عن وجوب إنشاء مذهب إسلامي فقهي جديد.

وجاء تصريح المغامسي في برنامج "ذات مع سامي الجابر" الذي يبث على قناة السعودية، ويقدمه نجم الكرة السابق، سامي الجابر.

وقال الداعية إن "الفقه الإسلامي صناعة بشرية ويجب مراجعته.. ولا بد من إقامة مذهب إسلامي جديد".

وقال المغامسي في مقابلته: "أرجو من الله عز وجل أن ينشئ على يديّ مذهبا إسلاميا فقهيا جديدا"، وتحدث أيضا عن إمكانية تأسيس هذا المذهب على يد ثلة من علماء الدين.

وأشار إلى أن كلامه سيثير الكثير من الانتقادات، وبرر دعوته بأن هناك "ثغرة موجودة في الأمة اليوم هي إيجاد مذهب فقي إسلامي جديد".

الصحيفة تقول إن المكان يشبه إلى حد كبير أي ملهى ليلي في العالم
الصحيفة تقول إن المكان يشبه إلى حد كبير أي ملهى ليلي في العالم (@mdlbeast) | Source: social media

سلط تقرير لصحيفة "التايمز" البريطانية الضوء على أمر غير مألوف في المملكة العربية السعودية خلال تاريخها الحديث ويتمثل في افتتاح أول ملهى ليلي في المملكة المحافظة.

يقع الملهى الليلي، ويدعى "بيست هاوس" في حي جاكس للفنون بمحافظة الدرعية في الرياض، وهو جزء من مشاريع شركة "ميدل بيست" المدعومة من صندوق الثروة السيادية الذي يرأسه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

تصف الصحيفة الأجواء داخل الملهى الليلي الوحيد في البلاد مع اقتراب منتصف الليل، حيث تبدأ قاعة الرقص فيه بالامتلاء بحشد متنوع من المحتفلين الذين يرقصون على أنغام الموسيقى.

من بين من رصدتهم الصحيفة شاب يرتدي بنطالا ضيقا وحذاء رعاة البقر كبير الحجم وهو يقفز، بينما تتمايل فتاتان ترتدين قمصانا سوداء قصيرة ونظارات شمسية، بلا مبالاة في مكان آخر من قاعة الرقص.

تقول الصحيفة إن المكان يشبه إلى حد كبير أي ملهى ليلي في العالم، باستثناء وجود حراس يجوبون المبنى بحثا عن أي سلوك غير مرغوب فيه، ويمكن أن يشمل ذلك إضافة الكحول إلى الكوكتيلات المقدمة في البار. 

@dailymail Introducing BEAST HOUSE, Saudi Arabia’s FIRST permanent nightclub. Annual membership costs around $2,415, and all of the drinks are non-alcoholic, as alcohol has been banned in Saudi Arabia since 1952. Would you dance here? 💃🏻 🪩 🎥 Instagram / _beasthouse #saudiarabia #nightclub #clubbing #nightlife #news ♬ 2000 - vowl. & Sace

وعلى الرغم من أن الكحول لا يزال محظورا في المملكة، إلا أن الصحيفة أشارت إلى أنه يتم تهريبه بانتظام إلى الحفلات مع استمرار الشائعات بأن السلطات قد تسمح به قريبا في المنتجعات السياحية.

وبعيدا عن أجواء الرقص، يستعد منسق الأغاني "الدي جي" السعودي طارق عنتابي لبدء العمل.

لسنوات عديدة، كان عنتابي، الذي دخل عالم الموسيقى عندما كان يعيش في الولايات المتحدة، يغادر السعودية في أي فرصة لتقديم عروضه في الخارج، لكنه الآن يعمل أمام جمهوره. يقول عنتابي إن هذا الأمر "يعني العالم بالنسبة لي".

وفي مكان آخر داخل الملهى تقول الصحيفة إن شابة سعودية تدعى حصة وتعمل مضيفة كانت تلقي التحية على الضيوف. 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by MDLBEAST (@mdlbeast)

في الرياض، حيث لم يتمكن الرجال والنساء من الاختلاط بحرية إلا قبل بضع سنوات، يبدو الملهى الليلي الذي افتتح هذا الشهر وكأنه إنجاز كبير، بحسب الصحيفة.

تقول حصة التي كانت ترتدي قميصا من دون أكمام: "لقد كنا دائما هكذا.. والآن يمكننا أن نمارسه في العلن".

وعلى الرغم من الحفلات كانت لسنوات غير قانونية، إلى أن ذلك لم يمنع الشباب السعودي من إقامتها في مساكن خاصة. 

ومع ذلك كانت هناك دائما فرصة أن تنتهي الليلة بمداهمة للشرطة أو بتدخل عناصر هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، الذين كانوا يجوبون المدن.

لكن اليوم انقلبت الأدوار، فقد جرى الاستغناء عن هيئة الأمر بالمعروف بعد خطة 2030 التي أعلنها ولي العهد لإصلاح الاقتصاد وتخفيف القيود الصارمة التي حددت الحياة العامة. 

وبدأت دور السينما والحفلات الموسيقية والآن النوادي الليلية في الظهور في السعودية بشسكل تدريجي، فيما جرى اعتقال رجال الدين وغيرهم ممن ينتقدون الحكومة، بينما يتم تشجيع إقامة الحفلات والمهرجانت الموسيقية، بحسب الصحيفة.

يقول المدير الإبداعي لشركة "ميدل بيست" أحمد العماري في تصريح للصحيفة "نحن نبني السعادة والاقتصاد لنا، ونصنع الفرح والترفيه لنا".