علما السعودية وإيران
أعلى نسب التأييد للقيادة السعودية كانت في باكستان | Source: Courtesy Image

أظهر استطلاع أجرته مؤسسة "غالوب" أن "القوة الناعمة" للمملكة العربية السعودية تتفوق على إيران في جميع البلدان التي شملها الاستطلاع.

في 13 دولة ذات أغلبية مسلمة تمتد من المغرب إلى باكستان، كان متوسط التأييد للقيادة في المملكة العربية السعودية في عام 2022 أعلى بكثير من القيادة الإيرانية بواقع 39 في المائة مقابل 14 في المئة.

أعلى نسب التأييد للقيادة السعودية كانت في باكستان (83%) تلتها الكويت (65%) وليبيا (54%) والأردن (48%) وأفغانستان (40%) والعراق والجزائر وكلاهما (39%) والمغرب (38%) ولبنان (35%) وتونس (32%) واليمن والأراضي الفلسطينية بواقع (26%) وأخيرا تركيا (11%).

بالمقابل حصلت إيران على أدنى مستويات القبول في البلدان التي كان فيها لطهران التأثير الأكبر مثل العراق، حيث قال 86 في المئة من الذين شملهم الاستطلاع إنهم لا يؤيدون القيادة الإيرانية.

وكذلك فعل اليمنيون المشمولون بالاستطلاع بواقع (80%) وبعدها تركيا (78%) ولبنان (73%) وتونس وأفغانستان وكلاهما (67%) والأردن (66%) وليبيا (65%) والكويت (61%) والجزائر (57%) وأخيرا المغرب وباكستان (36%).

وقالت المؤسسة إن رجال الدين، الذين وصلوا للسلطة بعد الثورة الإسلامية في إيران عام 1979، خلقوا لأنفسهم أعداء بشكل سريع في جميع أنحاء الشرق الأوسط من خلال الدعوة للإطاحة بممالك الخليج والحكومات العربية العلمانية. 

وأضافت أن دور الجمهورية الإسلامية الداعم للأقليات الشيعية في البلدان ذات الأغلبية السنية وضعها في خلاف دائم مع الحكومات والشعوب في جميع أنحاء الشرق الأوسط.

إديرسون غاب عن عدة مباريات هذا الموسم بسبب الإصابة
إديرسون غاب عن عدة مباريات هذا الموسم بسبب الإصابة

يسعى نادي اتحاد جدة السعودي إلى التعاقد مع حارس مانشستر سيتي، إديرسون مورايس، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية والتي أشارت إلى أن الدولي البرازيلي يدرس بدوره، خيار الرحيل عن فريقه الحالي.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن النادي السعودي مستعد لتقديم عرض أولي بقيمة 25 مليون جنيه إسترليني (حوالي 32.5 مليون دولار أميركي) للتعاقد مع إديرسون الذي يعد أحد أفضل حراس المرمى في العالم.

وأشارت إلى أن الحارس البرازيلي يفكر بدوره بالرحيل عن مانشستر سيتي بطل الدوري الإنكليزي الممتاز، بحثا عن مغامرة جديدة.

وكشفت الصحيفة أن النصر السعودي أبلغ أيضا عن اهتمامه بالدولي البرازيلي، حيث يسعى لاستبدال الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا الذي ينتهي عقده هذا الصيف.

ويضم نادي الاتحاد الذي يقوده المدرب الأرجنتيني، مارسيلو غاليردو، في صفوفه البرازيلي الآخر فابينيو، وكذلك لاعب وسط تشيلسي السابق نغولو كانتي، ونجم ريال مدريد السابق كريم بنزيما والذي يتوقع رحيله هذا الصيف.

وتعرض إديرسون (30 عاما) لإصابة خطيرة في مواجهة توتنهام ضمن مباريات الدوري الإنكليزي، مما حد من مشاركته خلال الموسم المنقضي، لكنه كان يفكر بالفعل في تحد جديد، بالرغم من أن عقده مع السيتي لا يزال ساريا لعامين.