صورة لشارع بالعاصمة السعودية الرياض في 17 مايو 2022
صورة تعبيرية لشارع بالعاصمة السعودية الرياض في 17 مايو 2022

أعلنت المديرية العامة لمكافحة المخدرات في السعودية، الأربعاء، توقيف عدد من المتهمين بترويج المواد المخدرة في عدة مناطق بالمملكة، بينما كشفت النيابة العامة عن عقوبة "الشروع" بتلك الجرائم.

وقبضت مديرية مكافحة المخدرات على مقيم بمنطقة جازان "جنوب المملكة" لترويجه 26 كيلوغراما من الحشيش ومادة الإمفيتامين المخدرة، وفقا لمقطع فيديو نشرته عبر حسابها بموقع "تويتر".

كما قبضت على مواطن بمنطقة تبوك "شمال غرب المملكة" لترويجه 15.350 قرصا من مادة الإمفيتامين المخدر. وأربعة مقيمين بالمنطقة الشرقية لترويجهم مادة الميثامفيتامين المخدرة "الشبو".

وألقت مديرية مكافحة المخدرات القبض على مواطن بمنطقة حائل "شمال غرب المملكة" لترويجه مادة الإمفيتامين المخدرة والحشيش وأقراصا خاضعة لتنظيم التداول الطبي.

وفي جدة قبضت مديرية مكافحة المخدرات على مقيم لترويجه مادة الحشيش المخدرة، حسبما ذكرت في الفيديو.

وقبضت المديرية على مواطنين بمنطقة القصيم "شمال المملكة"، لترويجهما الحشيش ومادة الإمفيتامين المخدرة.

وقبضت على مخالف لنظام أمن الحدود بمنطقة نجران "جنوب غرب المملكة"، لترويجه مادة الإمفيتامين المخدرة والحشيش.

وتُشكل دول الخليج وخصوصا السعودية الوجهة الأساسية لحبوب الكبتاغون التي تعد من المخدرات السهلة التصنيع ويصنفها مكتب الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة على أنها "أحد أنواع الإمفيتامينات المحفزة"، وهي عادة مزيج من الإمفيتامينات والكافيين ومواد أخرى.

في الأصل، لم يكن الكبتاغون سوى إحدى التسميات لمادة الفينيثلين، أحد أنواع الإمفيتامينات المحفزة، وقد طرح في الأسواق للمرة الأولى من شركة شيميفرك هامبورغ في العام 1961، وفقا لـ"فرانس برس".

ونال العقار براءة اختراع وبات يوصف لعلاج اضطراب نقص الحركة وفرط الانتباه، كما النوم القهري، وإلى حد ما أيضا لعلاج الاكتئاب.

ويستخدم "الإمفيتامين" كدواء لعلاج "اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، والخدار، واضطراب النوم"، وفقا لـ" معاهد الصحة الوطنية الأميركية".

أما الشبو فهو مخدر يتم تصنيعه من مادة "الميثافيتامين" والتي تعد من "المنبهات القوية التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي"، وتزيد تلك المادة من كمية الدوبامين الكيميائي الطبيعي في الدماغ، وهو ما يؤدي في النهاية للإصابة بالإدمان، حسب "معاهد الصحة الوطنية الأميركية".

صورة تعبيرية لمخدر "الميثامفيتامين"
"أبو زهرة" والشبو.. مخدرات مميتة تنتشر في دول عربية وتحذير من "كارثة اجتماعية"
أثار انتشار تعاطي مخدرات "المخلقة" في عدد من الدول العربية، التساؤلات حول تداعيات ذلك على صحة المتعاطين من جانب والتأثيرات التي تخلفها تلك المخدرات على المجتمع من جانب آخر، فيما يحذر خبراء من تداعيات مستقبلية كارثية لذلك الانتشار.

وتؤدي مادة " الميثافيتامين" إلى فقدان المتعاطي الارتباط بالواقع والانفصال عنه وتزيد من حدة العنف لديه، وتقوده للإصابة بأمراض "الفصام وجنون العظمة والارتياب الشديد بالآخرين والهلاوس السمعية والبصرية"، وفقا للمصدر ذاته.

ومن جانبها أشارت النيابة العامة السعودية، إلى العقوبات المقررة وفقا لنظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، مؤكدة تجريم الشروع في ذلك.

ويعاقب كل من شرع في أي جريمة من جرائم المخدرات بما يصل إلى نصف الحد الأعلى لعقوبتي السجن والغرامة المحددتين للجريمة التامة، وفقا لتغريدة عبر حسابها بموقع "تويتر".

ويعاقب بالسجن مدة لا تقل عن خمس سنوات ولا تزيد عن خمس عشرة سنة، وبغرامة من ألف ريال إلى خمسين ألف ريال، كل من حاز مادة مخدرة أو بذورا أو نباتا من النباتات التي تنتج مواد مخدرة أو مؤثرات عقلية، وكان ذلك بقصد الاتجار أو الترويج، وفقا لـ"نظام مكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية".

وتتراوح عقوبة الاتجار بالمخدرات في السعودية بين السجن لفترة ثلاثة أعوام وصولا إلى المؤبد، تبعا للكميات المضبوطة، أما الحيازة والتعاطي فتصل عقوبتهما إلى السجن لمدة خمس سنوات، وفقا لوكالة "فرانس برس".

منظر عام لساحل مدينة نيوم شمال غرب السعودية
منظر عام لساحل مدينة نيوم شمال غرب السعودية

ذكرت وكالة "بلومبرغ" أن مشروع "نيوم" السعودية يخطط لبيع سنداته بالريال لأول مرة في وقت لاحق من العام الجاري، بهدف الحصول على المزيد من مصادر التمويل لمشاريع البناء المخطط لها للمدينة المستقبلية والتي تبلغ قيمتها 1.5 تريليون دولار، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر.

وقالت المصادر للوكالة إن "نيوم" عينت بنوكًا بما في ذلك إتش إس بي سي HSBC Holdings Plc ووحدات الأوراق المالية التابعة لمصرف الراجحي والبنك الوطني السعودي لتقديم المشورة بشأن بيع السندات الإسلامية أو الصكوك. وأضافت المصادر أن الدين سيكون مقوما بالعملة المحلية ويمكن أن يجمع ما يصل إلى خمسة مليارات ريال (1.3 مليار دولار).

ونقلت الوكالة عن المصادر قولها إن بيع الصكوك قد يتم في وقت مبكر من النصف الثاني من العام الجاري، وأضافوا أن القرار النهائي بشأن التوقيت وحجم الطرح سيعتمد على ظروف السوق.

ولم تتحصل الوكالة على تعليق من أي من ممثلي "نيوم" أو "إتش إس بي سي" أو البنك الوطني السعودي أو مصرف الراجحي.

وأشارت الوكالة إلى أنه معظم تمويل المشروع جاء حتى الآن في شكل ضخ أسهم من مالكه، صندوق الثروة السيادية السعودي، الذي يقوده ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. لكن لإنجاز المشروع الطموح، كان مطورو نيوم يبحثون عن أشكال جديدة من النقد في الأشهر الأخيرة.

وحصلت "نيوم" مؤخرًا على قرض بقيمة 10 مليارات ريال من مجموعة من البنوك السعودية، وفقًا لما نقلته الوكالة عن شخصين آخرين مطلعين على الصفقة. كما قام مطورو المشروع بالحصول على قرض بقيمة 3 مليارات ريال لتمويل جزيرة سندالة السياحية الفاخرة في البحر الأحمر.

وفي تقرير سابق لـ"بلومبرغ"، ذكرت أن المملكة قلصت طموحاتها المتعلقة بمشروع "نيوم"، الذي يعد الأكبر ضمن خطط ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الرامية لتنويع اقتصاد البلاد بعيدا عن النفط، وفقا لما نقلته الوكالة عن مصادر مطلعة على الأمر.

وكانت السعودية تخطط لأن يعيش في "ذا لاين"، المدينة المستقبلية التي تبلغ كُلفتها نحو 500 مليار دولار وتشمل ناطحات سحاب متوازية مغطاة بالمرايا تمتد على مسافة 170 كيلومترًا بين التضاريس الجبلية والصحراوية، نحو 1.5 مليون شخص بحلول عام 2030.

لكن الآن يتوقع المسؤولون السعوديون أن يستوعب المشروع أقل من 300 ألف ساكن بحلول ذات التاريخ، وفقا لشخص مطلع على الأمر.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن المسؤولين يتوقعون الانتهاء من بناء 2.4 كيلومترا فقط من المشروع بحلول عام 2030.

ونتيجة لذلك، أقدم مقاول واحد على الأقل على فصل عدد من العمال الذين يوظفهم في الموقع، وفقا لوثيقة اطلعت عليها "بلومبرغ".

وإلى جانب مشروع "ذا لاين"، تشمل خطط نيوم، التي تبلغ قيمتها الإجمالية 1.5 تريليون دولار، إنشاء مدينة صناعية وموانئ ومرافق سياحية، ومن المقرر أيضا أن تستضيف دورة الألعاب الآسيوية الشتوية عام 2029 في منتجع جبلي يسمى "تروجينا".

وقال أشخاص مطلعون على الأمر إن العمل مستمر في أجزاء أخرى من مشروع نيوم الأوسع، كما إن المسؤولين لا يزالون متفائلين بشأن الأهداف العامة لمشروع "ذي لاين".

على سبيل المثال، من المقرر افتتاح مشروع تطوير آخر داخل "نيوم" هذا العام يحول جزيرة في البحر الأحمر إلى وجهة سياحية فاخرة تعرف باسم "سندالة".

وأضافت المصادر المطلعة على الأمر أن التلكؤ في مشروع "ذي لاين" يأتي في الوقت الذي لم يوافق فيه صندوق الثروة السيادية بعد على ميزانية "نيوم" لعام 2024.

وفي تقريرها بعنوان "لماذا اضطر محمد بن سلمان إلى كبح أحلامه في مدينة المرايا"؟"، في إشارة إلى مدينة "ذا لاين" الواقعة ضمن مشروع "نيوم"، ذكرت صحيفة تليغراف البريطانية، في 10 أبريل، أن الحكومة السعودية تواجه صعوبات لكسب المستثمرين الأجانب، كما أن الاقتصاد تأثر بتقلبات أسعار النفط الذي يشكل حوالي ثلاثة أرباع إيرادات ميزانية المملكة، منذ عام 2010.

ونقلت الصحيفة عن الخبراء قولهم إن "الاقتصاد السعودي في عام 2023، شهد عجزا في الميزانية حوالي 2 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي... ومن أجل الاستثمار في مشاريع مثل نيوم. ولدعم هذا المستوى من الإنفاق، فإنهم بحاجة إلى سعر أعلى للنفط".

وأشارت الصحيفة إلى أن المشكلة الأساسية بالنسبة للمشروع تكمن في الاستثمار الأجنبي المباشر، إذ أنه في العام الماضي، حصلت السعودية على حوالي 11 مليار دولار من الاستثمار الأجنبي المباشر، أي حوالي 1 في المئة أو أقل من الناتج المحلي الإجمالي.

وتنفذ المملكة استراتيجية تهدف إلى تنويع مصادر النمو الاقتصادي للبلاد بعيدا عن صادرات النفط والغاز، أطلقت عليها رؤية 2030، تخطط في إطارها لزيادة الإنفاق من أجل دفع النمو الاقتصادي ودعم الناتج المحلي غير النفطي.