توقعات بارتفاع درجات الحرارة في السعودية
توقعات بارتفاع درجات الحرارة في السعودية

أعلنت السلطات السعودية، عن زيادة في معدلات درجات الحرارة خلال أشهر الصيف، وذلك بجانب زيادة أخرى في معدلات هطول الأمطار.

وأصدر المركز الوطني للأرصاد تقريرا حول توقعات الحالة المناخية السائدة والمتوقعة في المملكة خلال فصل الصيف من يونيو إلى أغسطس، مشيرًا إلى أن "التوقعات الاحتمالية للصيف تشير إلى حدوث ارتفاع في معدل درجات الحرارة السطحية بنسبة تصل إلى 80 بالمئة على أغلب المناطق، بزيادة تصل إلى درجتين عن المعدل الطبيعي".

وذكر التقرير الذي نقلته وكالة الأنباء السعودية (واس)، الأربعاء، أنه من المتوقع ارتفاع "معدلات درجات الحرارة في شهر يوليو لتصل إلى درجتين على مناطق (حائل، القصيم، الجوف، الحدود الشمالية) وأجزاء من منطقتَي المدينة المنورة وتبوك، وبدرجة ونصف على منطقتَي الرياض والشرقية، فيما يصل التغير عن المعدل، إلى درجة واحدة على باقي المناطق".

كما يشهد شهر أغسطس احتمالية ارتفاع في معدلات درجات الحرارة وبتغيّر عن المعدل يصل إلى درجتين على أجزاء من منطقتَي حائل والحدود الشمالية، وبدرجة ونصف على مناطق الرياض والشرقية والمدينة المنورة وتبوك، فيما يصل التغيّر عن المعدل إلى درجة واحدة على باقي المناطق.

وأشارت التوقعات أيضًا إلى احتمالية حدوث ارتفاع في معدل هطول الأمطار على معظم مناطق المملكة، وخصوصا خلال شهري يوليو وأغسطس، وبفرصة حدوث تصل إلى 70 بالمئة.

وتوقّع التقرير أن "تشهد الباحة وعسير وجازان ونجران ومرتفعات منطقة مكة المكرمة حالات مطرية غزيرة إلى شديدة الغزارة، غير اعتيادية".

الملك سلمان ترأس مجلس الوزراء
الملك سلمان ترأس مجلس الوزراء

ترأس العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، جلسة مجلس الوزراء، الثلاثاء، في جدة، وفق ما أعلنته وكالة الأنباء الرسمية (واس).

ونشرت وسائل إعلام سعودية صورا لملك البلاد أثناء الجلسة التي تأتي بعد غيابه عن جلسات سابقة، وتداول شائعات عن وضعه الصحي.

وقالت "واس" إنه اطلع على مضامين الاتصالات الهاتفية التي أجراها نجله، ولي العهد، محمد بن سلمان، مع  رؤساء فرنسا وروسيا والعراق.

وفي مايو الماضي، كشفت السلطات السعودية، أن الملك يعاني من التهاب في الرئة، يتطلب خضوعه لبرنامج علاجي.

ويتولى العاهل السعودي عادة رئاسة جلسات الحكومة، حتى بعد تعيين الأمير محمد رئيسا لمجلس الوزراء عام 2022، بجانب منصبه وليا للعهد.

وسلمان، سابع ملوك المملكة الخليجية، تولى العرش في يناير عام 2015 خلفا للراحل، عبدالله بن عبدالعزيز، وهو أخاه غير الشقيق.