سيرجيو راموس يحصل على لقب غير مرغوب به لسجله الإنضباطي
سيرجيو راموس يحصل على لقب غير مرغوب به لسجله الإنضباطي

يشتهر سيرجيو راموس قائد ريال مدريد بسجله الانضباطي المتواضع على القدر ذاته من إمكاناته الدفاعية الكبيرة.

وحصل اللاعب الإسباني على لقب جديد غير مرغوب به الأربعاء عندما أصبح أكثر اللاعبين حصولا على إنذارات في تاريخ دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وحصل راموس على إنذار في الشوط الأول في الفوز 3-صفر على روما، ليصل إلى 37 إنذارا في 115 مباراة في البطولة ليتفوق على بول سكولز لاعب وسط مانشستر يونايتد السابق.

سيرجيو راموس

ويملك المدافع الرقم القياسي بالحصول على أكبر عدد من الإنذارات في موسم واحد وهو خمسة إنذارات في 2010-2011 و2012-2013 بينما لم يحصل سكولز المعروف بتدخلاته المتهورة على أكثر من أربعة إنذارات في موسم واحد.

وتم طرد راموس، الذي رفع كأس البطولة في أربع مناسبات، 24 مرة مع ريال مدريد وهو رقم قياسي كما أنه ضعف عدد مرات طرد فرناندو هييرو صاحب المركز الثاني.

كما أنه الأكثر تعرضا للطرد في تاريخ دوري الدرجة الأولى الإسباني برصيد 19 مرة.

وبالمقارنة لم يتعرض اللاعب الإسباني لمشاكل كبيرة في دوري الأبطال، إذ تم طرده ثلاث مرات فقط.

المصدر: رويترز

غريزمان تطرق قبل عامين لرغبته في إنهاء مسيرته في أمريكا الشمالية
غريزمان تطرق قبل عامين لرغبته في إنهاء مسيرته في أمريكا الشمالية

أعرب مهاجم برشلونة الإسباني ومنتخب فرنسا لكرة القدم أنطوان غريزمان عن أمله في إنهاء مسيرته الاحترافية في الولايات المتحدة.

وقال غريزمان الذي يستعد مع النادي الكاتالوني لاستئناف الليغا المعلقة منذ مارس الماضي بسبب فيروس كورونا المستجد، في تصريح لصحيفة "لوس أنجليس تايمز" الأميركية "الفوز بالليغا ودوري أبطال أوروبا مع برشلونة هو حلم، وهدفي أيضا".

وأضاف "بعدما فزنا بها، ومهما حدث، هناك كأس عالم أخرى (يجب الفوز بها) في قطر. وبعد ذلك الدوري الأميركي للمحترفين".

وتابع "لا أعرف أي فريق، لكنني أريد حقا أن ألعب في الدوري الأميركي. بالنسبة لي، هدفي إنهاء مسيرتي في الولايات المتحدة، مع إمكانية اللعب بشكل جيد وأن أكون صفوف فريق ينافس من أجل اللقب".

وكان غريزمان تطرق قبل عامين لرغبته في إنهاء مسيرته في أمريكا الشمالية، مشيرا الى تفضيله لوس أنجلوس وميامي مستبقا المشروع الذي أسسه النجم الإنكليزي ديفيد بيكهام هذا العام بجعله إنتر ميامي يشارك للمرة الأولى في مارس الماضي في الدوري الأميركي للمحترفين الذي توقف بسبب فيروس كورونا المستجد بعد مرحلتين فقط.

وانتقل غريزمان الصيف الماضي إلى صفوف برشلونة قادما من أتلتيكو مدريد لكنه لم يقدم حتى الآن المستوى الذي برز به مع الممثل الثاني للعاصمة الإسبانية.

ويستأنف الدوري الإسباني في 11 يونيو الحالي حيث تتبقى 11 مرحلة على نهاية الموسم. ويتصدر برشلونة الترتيب بفارق نقطتين أمام غريمه التقليدي ريال مدريد.