فرحة مانشستر يونايتد بالفوز
فرحة مانشستر يونايتد بالفوز

تفادى مانشستر يونايتد بصعوبة السبت إحراج تلقي الخسارة الرابعة في ثماني مباريات في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم.

وحقق يونايتد فوزا قاتلا وصعبا على مضيفه نيوكاسل يونايتد بثلاثة أهداف لهدفين، بعد تأخره بهدفين نظيفين وسط تضارب المعطيات بشأن مستقبل مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو.

وكاد نيوكاسل الذي دخل المباراة وهو في المركز الثامن عشر في الدوري وبنقطتين فقط من تعادلين وخمس هزائم، أن يكبد مضيفه خسارته الرابعة في الدوري والثانية تواليا هذا الموسم، بعد تقدمه بهدفين نظيفين في الدقائق العشر الأولى، قبل أن ينقذ لاعبو مانشستر الوضع في الشوط الثاني الذي قدموا فيه أداء مغايرا عن الدقائق الـ 45 الأولى.

وتقدم فريق المدرب الإسباني رافايل بينيتيز بهدفين في الدقائق العشر الأولى، عبر البرازيلي كينيدي والياباني يوشينوري موتو.

الا أن لاعبي "الشياطين الحمر" انتفضوا في الشوط الثاني، وتمكنوا من تقليص الفارق بهدف للبديل الإسباني خوان ماتا من ركلة حرة مباشرة، والتعادل بهدف من الفرنسي أنطوني مارسيال بعد تبادل مثالي للكرة داخل المنطقة مع مواطنه بول بوغبا، وصولا إلى هدف الفوز عبر البديل الآخر التشيلي أليكسيس سانشيز بكرة رأسية.

 انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس
انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس

أقدم برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس المشارك في دوري الدرجة الفرنسية الأولى لكرة القدم، على الانتحار، عن عمر 60 عاما، بعد اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد النادي في بيان عبر موقعه الإلكتروني، أنه "يبكي هذا الأحد الطبيب برنار غونزاليس"، واصفا إياه برجل "كل المراحل البطولية" الذي أمضى أكثر من عقدين من الزمن مع نادي المدينة الواقعة في شمال شرق البلاد.

وأفاد رئيس بلدية المدينة أرنو روبينيه وكالة فرانس برس، بأنه تبلغ في وقت سابق اليوم نبأ "انتحار" غونزاليس، مشيرا إلى أن الراحل ترك رسالة كشف فيها أن نتيجة فحص "كوفيد-19" الذي خضع له جاءت إيجابية.

وأكد مصدر طبي لفرانس برس وجود هذه الرسالة، مشيرا إلى أن غونزاليس "كان يبدو بصحة جيدة قبل يومين".

وأضاف روبينيه "لقد صدمت وتأثرت كثيرا بنبأ رحيله لأنه شخص أعرفه منذ أعوام عدة، أبعد من منصبه كطبيب لنادي رينس، كان طبيب العديد من أبناء المدينة، وعرف بصفاته الإنسانية والمهنية".

وتابع "ستفتقده عائلة كرة القدم وأبناء رينس وكل من عرفه".

ورأى رئيس النادي جان-بيار كايو أن "هذه الجائحة ("كوفيد-19") تمس نادي رينس في الصميم"، معتبرا أن غونزاليس "كان من شخصيات رينس"، وأن "احترافيا كبيرا في الرياضة يرحل عنا".