من المباراة
من المباراة

عزز باريس سان جرمان حامل اللقب صدارته ورقمه القياسي لأفضل انطلاقة موسم في تاريخ الدوري الفرنسي لكرة القدم، عندما حقق فوزه العاشر تواليا بتغلبه السبت على ضيفه أميان بخمسة أهداف مقابل لا شيء على ملعب "بارك دي برانس" في باريس في المرحلة العاشرة.

ووجه فريق العاصمة إنذارا لنابولي الإيطالي الذي سيستضيفه الأربعاء المقبل على الملعب ذاته في الجولة الثالثة من دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ورفع باريس سان جرمان عدد انتصاراته إلى 10 تواليا منذ مطلع الموسم بعدما كان انفرد في المرحلة الماضية بالرقم القياسي لأفضل انطلاقة الذي كان يتقاسمه مع أولمبيك ليل الذي حقق هذا الإنجاز، وذلك بعد فوزه الساحق على ليون بخماسية نظيفة.

وبات باريس سان جرمان على بعد فوز واحد لمعادلة أفضل انطلاقة لفريق في البطولات الخمس الكبرى والمسجلة باسم توتنهام الإنكليزي موسم 1960/1961 بحسب شركة "أوبتا" للإحصائيات.

وحسم باريس سان جرمان نتيجة المباراة في شوطها الأول بتقدمه بهدفين من صناعة نجمه الأرجنتيني أنخل دي ماريا من ركلتين ركنيتين في الشوط الأول.

وتابع المدافع الدولي البرازيلي ماركينيوس الأولى برأسه من مسافة قريبة مفتتحا التسجيل على يمين الحارس ريجي غورتنيه، ولاعب الوسط أدريان رابيو الثانية بالطريقة ذاتها حيث ارتطمت الكرة بالقائم الأيمن وتهادت داخل الشباك.

وتابع باريس سان جرمان أفضليته في الشوط الثاني، وأضاف الدولي الألماني يوليان دراكسلر الهدف الثالث بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر تمريرة عرضية من الإسباني خوان برنات.

وعزز مبابي تقدم الباريسيين بالهدف الرابع من تسديدة قوية من داخل المنطقة على يمين الحارس إثر تلقيه تمريرة من الواعد موسى ديابي.

وختم ديابي (19 عاما و3 أشهر) المهرجان بهدف خامس من مجهود فردي رائع داخل المنطقة تلاعب خلاله بمدافعين قبل أن يسدد الكرة بيمناه على يمين الحارس.

مدرب نادي ليستر سيتي براندن رودجرز يصف معاناته مع مرض كورونا
مدرب نادي ليستر سيتي براندن رودجرز يصف معاناته مع مرض كورونا

كشف مدرب ليستر سيتي الإنكليزي براندن رودجرز، الجمعة، أنه عانى من فيروس كورونا المستجد في مارس الماضي، مشبها مواجهته لمرض كوفيد-19 بـ"تسلّق جبل كليمنغارو".

وأصبح الأيرلندي الشمالي ثاني مدرب في "بريميرليغ" يعلن إصابته بالفيروس، بعد الإسباني ميكل أرتيتا مدرب أرسنال في مارس.

وقال المدرب السابق لليفربول في تصريحات لإذاعة "بي بي سي ليستر" الجمعة "بالكاد كنت أقوى على المشي وذكرني بتسلق جبل كليمنجارو" عام 2011 لعمل خيري وعلى ارتفاع 5865 مترا في تنزانيا.

وأضاف "كلما صعدت أكثر، كلما عانيت للتأقلم وازدادت صعوبة التنفس".

تابع "كانت لدينا إجازة لأسبوع عندما كان يفترض أن نواجه واتفورد (14 مارس)، ثم بدأت أعاني في الأسبوع التالي".

وأضاف مدرب سلتيك الاسكتلندي السابق أن زوجته أصيبت أيضا بالفيروس.

وأوضح "لثلاثة أسابيع فقدت حاستَي الشم والذوق. لم تكن لدي أي قوة وبعدها بأسبوع شعرت زوجتي بالعوارض عينها. خضعنا للفحوص وتبيّنت إصابتنا بالفيروس".

وأكد رودجرز أنه شفي تماما من المرض وخضع لاختبارات سلبية متتالية.

وشرح "أتذكر المرّة الاولى التي حاولت فيها الركض (بعد إصابته)، كان من الصعب أن أركض عشر ياردات (9 أمتار).. فقدت الشهية وكان غريبا أن أتناول طعاما لست قادرا على تذوقه".

ووافقت الأندية الإنكليزية على موعد مبدئي لاستئناف الدوري في 17 يونيو، وذلك بعد تعليق المنافسات في مارس بسبب تفشي الفيروس. 

ويحتل ليستر سيتي المركز الثالث في الترتيب بعد ليفربول المرشح فوق العادة لإحراز اللقب، ومانشستر سيتي الثاني وحامل اللقب.