مالك نادي ليستر سيتي فيكاي سريفدانابرابا
مالك نادي ليستر سيتي فيكاي سريفدانابرابا

أعلن نادي ليستر سيتي الإنكليزي الأحد مقتل مالك النادي فيكاي سريفدانابرابا في حادثة تحطم طائرة الهليكوبتر الخاصة به التي وقعت السبت قرب ملعب كينغ باور.

وقال النادي في بيان أن سريفدانابرابا كان واحدا من خمسة أشخاص قتلوا في الحادث من دون الافصاح عن هوية بقية الضحايا.​

​​وذكرت تقارير صحافية أن من بين الاشخاص الذي كانوا مع الملياردير التايلندي فيكاي ابنته وطيارين اثنين وشخص خامس لم تعرف هويته بعد.

وسقطت الطائرة مساء السبت بعد أن عانت من مشاكل ميكانيكية بعيد إقلاعها من أرض الملعب في ختام مباراة بين ليستر سيتي ووست هام في المرحلة العاشرة من الدوري الإنكليزي الممتاز.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو من مكان الحادث، المروحية المتحطمة والنيران تشتعل فيها، على بعد أمتار من الملعب.

 انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس
انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس

أقدم برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس المشارك في دوري الدرجة الفرنسية الأولى لكرة القدم، على الانتحار، عن عمر 60 عاما، بعد اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد النادي في بيان عبر موقعه الإلكتروني، أنه "يبكي هذا الأحد الطبيب برنار غونزاليس"، واصفا إياه برجل "كل المراحل البطولية" الذي أمضى أكثر من عقدين من الزمن مع نادي المدينة الواقعة في شمال شرق البلاد.

وأفاد رئيس بلدية المدينة أرنو روبينيه وكالة فرانس برس، بأنه تبلغ في وقت سابق اليوم نبأ "انتحار" غونزاليس، مشيرا إلى أن الراحل ترك رسالة كشف فيها أن نتيجة فحص "كوفيد-19" الذي خضع له جاءت إيجابية.

وأكد مصدر طبي لفرانس برس وجود هذه الرسالة، مشيرا إلى أن غونزاليس "كان يبدو بصحة جيدة قبل يومين".

وأضاف روبينيه "لقد صدمت وتأثرت كثيرا بنبأ رحيله لأنه شخص أعرفه منذ أعوام عدة، أبعد من منصبه كطبيب لنادي رينس، كان طبيب العديد من أبناء المدينة، وعرف بصفاته الإنسانية والمهنية".

وتابع "ستفتقده عائلة كرة القدم وأبناء رينس وكل من عرفه".

ورأى رئيس النادي جان-بيار كايو أن "هذه الجائحة ("كوفيد-19") تمس نادي رينس في الصميم"، معتبرا أن غونزاليس "كان من شخصيات رينس"، وأن "احترافيا كبيرا في الرياضة يرحل عنا".