جياني انفانتينو
جياني انفانتينو

اعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جاني إنفانتينو الأربعاء أن رفع عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم 2022 في قطر من 32 الى 48 "ممكن"، بينما توقع الأمين العام للجنة القطرية المنظمة حسن الذوادي اتخاذ قرار بهذا الشأن في الربع الأول من العام المقبل.

وقرر الاتحاد الدولي رفع عدد المنتخبات في كأس العالم من 32 حاليا إلى 48، بدءا من مونديال 2026 الذي تستضيفه الولايات المتحدة والمكسيك وكندا. إلا أن اتحاد أميركا الجنوبية "كونميبول" تقدم في الأشهر الماضية باقتراح لتطبيق هذه الزيادة بدءا من كأس العالم المقبلة في قطر، وهو ما كان مدار بحث في الفترة الماضية بين الأطراف المعنيين.

وفي كلمة أمام الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي في كوالالمبور، قال إنفانتينو: "لقد قررنا ... زيادة عدد المنتخبات المشاركة في نهائيات كأس العالم من 32 إلى 48 ... سيحصل ذلك في 2026".

أضاف "هل سيحصل ذلك في 2022؟ ... الأمر ممكن. هل هو ممكن؟ لم لا؟".

وأشار المسؤول الدولي إلى أن زيادة عدد المنتخبات سترفع من حصة القارة الآسيوية من 4.5 منتخبات حاليا (أربعة منتخبات من التصفيات القارية، إضافة إلى مشاركة منتخب في الملحق)، إلى 8.5، ما لاقى تصفيق مندوبي الاتحادات الوطنية القارية الحاضرين.

أضاف متوجها إلى هؤلاء "ستصبح لديكم فرصة أكبر. الأمر ممكن ... نحن نناقشه مع أصدقائنا القطريين. نحن نناقشه مع أصدقاء عديدين في المنطقة. نأمل في أن يحصل ذلك. علينا أن نحاول دائما".

وكان إنفانتينو قد قام في 23 تشرين الأول/أكتوبر الحالي بزيارة إلى قطر، التقى خلالها الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وتفقد عددا من المشاريع المرتبطة بكأس العالم، لاسيما ورشة استاد الوكرة.

من جهته، قال الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والارث، في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية، إن الدوحة لا تزال "تقيم دراسات الجدوى وستكون في موقع أفضل" لإبداء رأي بهذا الشأن في الفترة المقبلة.

وأضاف: "إلا أن الأمر سيتم اتخاذ القرار بشأنه قبل التصفيات (لمونديال 2022)"، متوقعا أن يحصل ذلك "في الربع الأول من السنة المقبلة".

وشدد الذوادي على أن التحضيرات القطرية للاستضافة تمضي وفق الجدول المعد لها، ولم تتأثر سلبا بالأزمة الدبلوماسية الخليجية التي بدأت في حزيران/يونيو 2017، مع إعلان السعودية والإمارات والبحرين - إضافة إلى مصر - قطع علاقاتها مع الدوحة.

وأوضح الذوادي "نحن سعداء جدا ومتحمسون لهذا التقدم. هو على المسار الصحيح. بحلول 2020-2021 ستكون كل ملاعبنا جاهزة ... هذا أول مونديال في الشرق الأوسط، وستكون فرصة مثالية لجمع الناس".

وفاة بابي ضيوف رئيس نادي مرسيليا بسبب إصابته بفيروس كورونا

أعلن أولمبيك مرسيليا من دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم، الثلاثاء، وفاة رئيسه السابق بابي ضيوف عن 68 عاما، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وقال مرسيليا في حسابه على تويتر "إنه بحزن شديد، علم أولمبيك مرسيليا بوفاة بابي ضيوف".

وأضاف "بابي سيبقى في قلب مرسيليا إلى الأبد كأحد أبرز الأشخاص في تاريخ النادي. نرسل خالص تعازينا لأسرته ومحبيه".

وكان مرسيليا أعلن في وقت سابق الثلاثاء، إصابة ضيوف، السنغالي الجنسية الذي انتقل إلى مرسيليا كمراهق، بفيروس كورونا. وكان ضيوف يتلقى العلاج في دكار عاصمة السنغال قبل وفاته.

وتولى ضيوف، وهو صحفي ووكيل أعمال لاعبين سابق، رئاسة مرسيليا من 2005 وحتى 2009 واحتل الفريق حينها المركز الثاني مرتين في الدوري الفرنسي كما بلغ نهائي كأس الرابطة مرتين وخسر في المناسبتين.