من مباراة تشيلسي
من مباراة تشيلسي

بلغ تشيلسي الدور الثاني في الدوري الأوروبي لكرة القدم الخميس بفضل هدف سجله أوليفييه جيرو في مرمى باتي بوريسوف، بينما خرج أولمبيك مرسيليا وصيف البطل الموسم الماضي من دور المجموعات.

وأحرز المهاجم جيرو هدفه الأول هذا الموسم في الشوط الثاني ليقود تشيلسي للفوز بهدف نظيف على مضيفه باتي بوريسوف، وهو ما يعني تأهل الفريق اللندني من المجموعة 12 قبل مباراتين على نهاية دور المجموعات.

لكن مرسيليا خرج بخسارته بهدفين لهدف أمام لاتسيو في المجموعة الثامنة. وكان هدفان من ماركو بارولو وخواكين كوريا كافيين لزيادة متاعب الفريق الفرنسي الذي خسر الآن أربع مباريات على التوالي بجميع المسابقات.

وتأهل لاتسيو إلى دور الـ32 ومعه إينتراخت فرانكفورت الذي أطاح منافسه القبرصي أبولون ليماسول بعد فوزه بثلاثة أهداف لهدفين في المباراة الأخرى بالمجموعة.

وتأخر أشبيلية، وهو أنجح فريق في تاريخ البطولة بخمسة ألقاب، أمام مضيفه بلدية أكهيسار سبور الذي كان يلعب بعشرة لاعبين لكنه خرج منتصرا بثلاثة أهداف لهدفين في المجموعة العاشرة بفضل هدف متأخر سجله إيفر بانيغا من ركلة جزاء وضع حدا لآمال الفريق التركي في التأهل.

كما ودع أندرلخت، بطل كأس الاتحاد الأوروبي عام 1983، البطولة بخسارته بهدفين نظيفين أمام فناربخشه التركي في المجموعة الرابعة.

وشهدت روسيا مهرجان أهداف إذ حول سبارتاك موسكو تأخره بثلاثة أهداف لهدفين أمام رينجرز إلى تقدم بأربعة أهداف لثلاثة على الفريق الاسكتلندي في دقيقتين قبل مرور ساعة على اللعب. وانتصر الفريق الروسي في نهاية المطاف ليقفز للمركز الثاني في المجموعة السابعة برصيد خمس نقاط بالتساوي مع رينجرز.

مباراة واحدة في مدينة واحدة.. خيار جديد لدوري أبطال أوروبا
مباراة واحدة في مدينة واحدة.. خيار جديد لدوري أبطال أوروبا

قال خافير توريس رئيس نادي خيتافي الإسباني إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) يخطط لاستكمال ما تبقى من بطولتيه للأندية في مدينة واحدة على أن تجري المواجهات بنظام المباراة الواحدة وليس مباراتين.

ولا يزال دوري أبطال أوروبا، والدوري الأوروبي متوقفا حاليًا عند الدور الـ 16، لكن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بدأ يخطط لاستضافة الجولات الثلاث التالية في مدينة واحدة لتفادي عدوى الفيروس التاجي المستجد.

ويخطط الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لإنهاء مسابقات دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي هذا الموسم بمباراة واحدة في نفس المدينة بداية من الدور ربع النهائي فصاعدًا.

وتم تعليق كلتا البطولتين وسط تفشي الفيروس التاجي، وتم تأجيل النهائيات في إسطنبول ودانسك في بولندا.

ومع ذلك، تخطط الهيئة المنظمة لكرة القدم الأوروبية لإنهاء المسابقات في أغسطس بعد انتهاء الموسم المحلية، ولاسيما الدوريات التي قررت معاودة المباريات تدريجيا على غرار، ألمانيا وبلجيكا وكذا إنكلترا لاحقا.

برزت عاصمة البرتغال لشبونة أو مدن في ألمانيا كمواقع محتملة لاستضافة جميع المباريات للمراحل التالية.

وأكد أنجل توريس رئيس خيتافي أن الاتحاد الأوروبي يدرس فكرة استضافة جميع المباريات في مدينة واحدة، والتي ستشهد أيضًا مباريات ربع النهائي ونصف النهائي على لقاء واحد بدلاً من المباراتين المعتادتين.

وقال توريس لمحطة كادينا كوب الإسبانية "فكرة الاتحاد الأوروبي هي لعب دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي ابتداء من ربع النهائي عبر مباراة واحدة في مكان واحد رغم أنه لم يتأكد شيء بعد".

وقال توريس لمحطة كادينا كوب الإسبانية "فكرة الاتحاد الأوروبي هي لعب دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي ابتداء من ربع النهائي عبر مباراة واحدة في مكان واحد رغم أنه لم يتأكد شيء بعد".

وعُلّقت منذ 23 مارس الفائت كل مباريات دوري الأبطال الى أجل غير مسمى، بعدما تسبب "كوفيد-19" بتعطيل غالبية البطولات الأوروبية.