من المباراة
من المباراة

استعاد أتلتيكو مدريد المركز الثاني في ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم موقتا بفوزه على ضيفه أتلتيك بلباو في الوقت بدل الضائع بفضل رأسية لقائده الأوروغواياني دييغو غودين السبت في المرحلة الثانية عشرة.

وتخلف أتلتيكو مدريد مرتين إذ تقدم أتلتيك في الشوط الأول عبر إينياكي وليامس ورد أتلتيكو في الثاني عبر الغاني توماس بارتي.

وأعاد وليامس التقدم مجددا للضيوف بعد ثلاث دقائق، لكن رودريغو هرنانديز كاسكمانتي "رودري" حقق التعادل الثاني.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، سجل غودين الذي يجمع النقاد على اعتباره أفضل متابع بالرأس في العالم، هدف الحسم متابعا كرة رفعها الفرنسي أنطوان غريزمان من ركلة حرة.

ورفع أتلتيكو، وصيف بطل الموسم الماضي، رصيده إلى 23 نقطة، وبات على بعد نقطة واحدة من برشلونة المتصدر وحامل اللقب، وتقدم بفارق نقطتين على القطب الثاني في العاصمة الكاتالونية إسبانيول الذي صار ثالثا موقتا.

في المقابل، توقف رصيد أتلتيك بلباو الذي كان قريبا من تحقيق التعادل الثامن هذا الموسم، عند 10 نقاط في المركز السابع عشر على حافة منطقة الهبوط.

 قبل استئناف لاليغا.. ميسي يتدرب وحيدا ويثير تساؤلات
قبل استئناف لاليغا.. ميسي يتدرب وحيدا ويثير تساؤلات

أدى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي تدريبات فردية، الأربعاء، خارج نطاق التدريبات الجماعية لفريقه برشلونة الإسباني، من دون معاناته من أي إصابة، بحسب مصادر داخل النادي الكاتالوني.

وأضافت المصادر أن ميسي "توجه إلى مقر التدريبات وقام بتمرين مختلف" مشيرة إلى أن الارجنتيني البالغ من العمر 32 عاما "لا يعاني من أي مشكلة".

وبحسب الصحف الإسبانية، بقي ميسي في قاعة التدريبات من أجل اتباع برنامج وضعه له خصيصا الجهاز الفني لبرشلونة.

أما صحيفة "آس"، فقد أشارت إلى أن ميسي قام بعمل فردي من أجل تقوية عضلات ربلة الساق اليمنى، وأنه ابتعد عن الملاعب لمدة شهر ونصف الشهر مطلع الموسم الحالي لإصابته في هذا المكان.

وقرر مدرب برشلونة كيكي سيتيين منح راحة للاعبيه ليوم واحد، الخميس، على أن يعودوا إلى التمارين الجمعة.

وسيعاود الدوري الإسباني، الذي توقف منتصف مارس، نشاطه في 11 يونيو الحالي بمباراة دربي الأندلس بين إشبيلية وبيتيس.

أما برشلونة حامل اللقب ومتصدر الدوري بقارق نقطتين عن الغريم ريال مدريد، فيحل ضيفا على مايوركا صاحب المركز الثامن عشر في 13 الحالي.