مواجهة سابقة بين إنكلترا وهولندا
مواجهة سابقة بين إنكلترا وهولندا

أسفرت قرعة الدور نصف النهائي للمستوى الأول من مسابقة دوري الأمم الأوروبية في كرة القدم التي سحبت الاثنين في دبلن، عن مواجهة بين إنكلترا وهولندا، والبرتغال وسويسرا.

وتلتقي البرتغال حاملة لقب كأس أوروبا 2016، المنتخب السويسري في بورتو في الخامس من حزيران/يونيو 2019، بينما يتواجه المنتخبان الإنكليزي والهولندي في غيمارياش في السادس منه.

وتقام المباريات الأربع (نصف النهائي والنهائي ومباراة المركز الثالث) في البرتغال. وحدد موعد النهائي ومباراة الثالث في التاسع من الشهر نفسه.

وتصدرت كل من المنتخبات الأربع مجموعتها في المستوى الأول من المسابقة التي ينظمها الاتحاد القاري هذا الموسم للمرة الأولى، بهدف أساسي هو الاستعاضة عن المباريات الودية بمسابقة ذات طابع تنافسي.

وحلت هولندا أولى في المجموعة الأولى للمستوى الأول على حساب فرنسا بطلة العالم 2018، وألمانيا المتوجة بلقب مونديال 2014.

أما إنكلترا، فانتزعت بطاقة التأهل عن مجموعتها بعد تحقيقها فوزا متأخرا بنتيجة 2-1 على حساب كرواتيا وصيفة فرنسا في مونديال روسيا 2018، وتأهلت عن المجموعة الرابعة التي كانت تضم أيضا إسبانيا بطلة مونديال 2010 وكأس أوروبا عامي 2008 و2012.

وفي المقابل، تصدرت سويسرا مجموعتها (الثانية) على حساب بلجيكا رغم تساويهما بالنقاط (9 لكل منهما)، بينما بقيت إيسلندا دون رصيد. وانتزعت سويسرا البطاقة بفوزها المذهل على بلجيكا في المباراة الأخيرة 5-2 بعدما كانت متأخرة بثنائية نظيفة أمام صاحبة المركز الثالث في المونديال.

أما البرتغال، فتفوقت في المجموعة الثالثة على حساب إيطاليا وبولندا. وكان المنتخب البرتغالي الوحيد بين المنتخبات الأربعة الذي لم يخسر أي مباراة في دور المجموعات، ما منحه استضافة الأدوار النهائية للمسابقة.

وينال الفائز بلقب المسابقة الأوروبية مبلغ 10.5 ملايين يورو (حوالي 12 مليون دولار).

إلغاء بطولة ويمبلدون الإنكليزية ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب بسبب تفشي فيروس كورونا
إلغاء بطولة ويمبلدون الإنكليزية ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب بسبب تفشي فيروس كورونا

ألغيت بطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، والتي كان من المقرر انطلاقها أواخر يونيو، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلن المنظمون الأربعاء.

وأعلن نادي عموم إنكلترا في بيان، بعد اجتماع طارئ عقده، أنه قرر مع لجنة إدارة البطولة، التي تقام على ملاعب عشبية، "إلغاء نسخة 2020 بسبب المخاوف الصحية العامة المرتبطة بوباء فيروس كورونا المستجد.

النسخة الـ134 من البطولة ستقام بين 28 يونيو و11 يوليو 2021".

وهي المرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية التي يتم فيها إلغاء بطولة غراند سلام.

وتنضم ويمبلدون بذلك إلى سلسلة من الأحداث الرياضية التي تم تأجيلها أو إلغاؤها بسبب وباء "كوفيد-19"، الذي تسبب بوفاة أكثر من 43 ألف شخص حول العالم حتى اليوم.