ملعب خليفة سيستضيف مباريات خلال كأس العالم 2020
أحد الملاعب التي من المقرر أن تحتضن فعاليات مونديال قطر 2022

أعلن مسؤول بارز في اللجنة المنظمة لمونديال قطر 2022 الأربعاء أن الدوحة لم تجرِ أي مباحثات مع دول أخرى للمشاركة في استضافة النهائيات.

وقال ناصر الخاطر مساعد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث المنظمة للبطولة إن ما يجري حاليا هو عبارة عن "دراسة جدوى ثم عملية تشاور، وبناء على دراسة الجدوى وبناء على المحادثات، سيتم الاتفاق على ذلك، لن يكون هناك قرار أحادي الجانب".

ويدرس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" اقتراحا يدعمه رئيسه جاني إنفانتينو، لزيادة عدد المنتخبات في مونديال قطر من 32 إلى 48، بدلا من الانتظار حتى مونديال 2026 للقيام بذلك بحسب ما كان قد قرره الفيفا.

وستفرض هذه الزيادة على قطر في حال اعتمادها تحديات جديدة على صعيد الاستضافة وإقامة المنتخبات واستيعاب زيادة المشجعين، نظرا لأن قطر التي اختيرت للاستضافة عام 2010، بنت استعداداتها منذ ذلك الحين لمونديال من 32 منتخبا.

وكانت تقارير إعلامية سابقة تحدثت عن وجود مباحثات لتنظيم مباريات في كأس العالم أو إقامة منتخبات في دول أخرى في المنطقة بينها دول خليجية وإيران.

يعود الدوري الإسباني في 11 يونيو وينتهي  في 19 يوليو
يعود الدوري الإسباني في 11 يونيو وينتهي في 19 يوليو

أعلنت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم الأحد أن منافسات الدوري المعلقة منذ مارس الماضي بسبب فيروس كورونا المستجد، ستستأنف في 11 يونيو الحالي بدربي إشبيلية، وستنتهي في 19 يوليو المقبل.

وتنطلق المرحلة الـ28 الخميس 11 يونيو في تمام الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي بدربي الأندلس بين إشبيلية وريال بيتيس، ويحل برشلونة المتصدر ضيفا على ريال مايوركا في 13 يونيو، على أن يستضيف مطارده ريال مدريد في اليوم التالي.

وتنطلق المرحلة الـ29 في 15 يونيو وتنتهي في 18 منه، ويستضيف خلالها برشلونة ليغانيس في 16 منه، وريال مدريد فالنسيا بعد يومين.

وكشفت الرابطة عن برنامج المرحلتين 28 و29 فقط، علما بأنها قررت إقامة مرحلتين كل أسبوع حتى نهاية الموسم التي حددتها في 19 يوليو.

وقال رئيس الرابطة خافيير تيباس في تصريح لقناة "موفيستار بلوس": "نريد أن ينطلق الموسم المقبل في 12 سبتمبر".

وأضاف "لقد وضعنا البرنامج لمنح كل فريق ما لا يقل عن 72 ساعة من الراحة بين مباراتين، سنقوم بتحديث البرنامج بعد كل مرحلتين من أجل الأخذ بعين الاعتبار الأجواء المناخية التي يكشف عنها مرة كل أسبوعين".