مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا يوجه لاعبيه أثناء المباراة
مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا يوجه لاعبيه أثناء المباراة

استعاد مانشستر سيتي توازنه بعد هزيمتين متتاليتين، ليفوز 3-1 على مستضيفه ساوثامبتون الأحد، ويقلص الفارق إلى سبع نقاط مع ليفربول متصدر الدوري الإنجليزي لكرة القدم قبل مواجهتهما الخميس.

واحتاج فريق المدرب بيب غوارديولا حامل اللقب إلى استعادة رباطة جأشه بعد سقوطه أمام كريستال بالاس وليستر سيتي، وفعل ذلك بثلاثة أهداف من ديفيد سيلفا وسيرجيو أغويرو وجيمس وارد-بروس بالخطأ في مرماه في استاد سانت ماري.

وكان يجب على تشارلي أوستن منح ساوثامبتون التقدم عندما فشل في السيطرة على الكرة بعدما كان في وضع انفراد واستغل سيتي الأمر على الفور إذ أرسل برناردو سيلفا تمريرة عرضية إلى ديفيد سيلفا غير المراقب ليهز الشباك في الدقيقة العاشرة.

وأنقذ أليكس مكارثي فرصة من أغويرو من مدى قريب بعد عمل جيد من رحيم سترلينج ودفع سيتي ثمن تراخيه عندما سدد بيير-إميل هويبرج كرة قوية في المرمى بعدما خطف الكرة من أولكسندر زينتشينكو.

واستعاد سيتي تقدمه عندما أرسل سترلينغ تمريرة عرضية اصطدمت بوارد-بروس إلى داخل الشباك في الدقيقة 45 وحول أجويرو تمريرة زينتشينكو العرضية بضربة رأس في المرمى في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول.

وأنقذ مكارثي فرصتين من سترلينغ ورياض محرز بعد الاستراحة فيما سدد أغويرو في العارضة وطُرد هويبرج بعد تدخل على فرناندينيو.

وعاد لاعب الوسط البرازيلي إلى سيتي بعد غياب ثلاث مباريات بسبب إصابة في الفخذ وأضاف حماية لدفاع الفريق لكن إهدار الفرص وخاصة من محرز حرم حامل اللقب من زيادة الفارق.

وحذر غوارديولا قائلا ”أهدرنا العديد من الفرص (النتيجة كان يمكن أن تكون) 6-1 أو 7-1 وكان علينا التسجيل. ليفربول لن يمنحنا هذا العدد من الفرص.

"قدمنا 30 دقيقة استثنائية وصنعنا الفرص واهتزت شباكنا بهدف وعندما كان ساوثامبتون في قمة مستواه سجلنا الهدف الثاني. الأمر مذهل من ناحية النتيجة والأداء“.".أضاف "للأسف خسرنا مباراتين ومنافسنا المقبل من أفضل الفرق في أوروبا"

المصدر: رويترز

يرتبط إبراهيموفيتش بعقد لمدة ستة أشهر مع ميلان الإيطالي
يرتبط إبراهيموفيتش بعقد لمدة ستة أشهر مع ميلان الإيطالي

أثار مهاجم ميلان الإيطالي الدولي السويدي السابق زلاتان إبراهيموفيتش الشائعات حول مستقبله بعدما أعلن رغبته في "تعلم شيء جديد عن كرة القدم ومن زاوية مختلفة".

ويرتبط إبراهيموفيتش، 38 عاما، بعقد لمدة ستة أشهر مع ميلان الإيطالي سينتهي الصيف المقبل وسط تقارير صحفية سويدية عن نيته عدم تمديده استنادا إلى صحيفة "لا غازيتا ديلو سبورت" الإيطالية.

وكان إبراهيموفيتش غادر ميلانو عائدا إلى بلاده بعد تعليق مباريات الـ"سيري اي" بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد بشكل كبير في إيطاليا، ما وضعها على رأس لائحة الدول الأكثر تضررا به، بعدما خلف ما يزيد عن 17 ألف وفاة، و139 ألف اصابة.

وقال المدرب السويدي السابق ألكسندر أكسين الذي أصبح معلقا تلفزيونيا حول مستقبل إيبرا: "أشعر أنه سيلعب في هاماربي" الذي يلعب في الدرجة الأولى في السويد، ويملك أسطورة الكرة السويدية 25 بالمئة من أسهمه منذ نوفمبر الماضي.

لكن إبراهيموفيتش الذي شوهد الخميس في إحدى الحصص التدريبية لفريق هاماربي، استبعد هذه الفرضية في مقابلة نشرتها صحيفة "سفينسكا داغبلاديت" السويدية اليومية، مؤكدا أن مواصلة مسيرته الكروية ستكون خارج الملعب.

وقال "أريد أن أتعلم شيئا جديدا في كرة القدم، لكن من زاوية مختلفة. سأساهم من خارج (الملعب)، وليس على أرض الملعب".

في المقابل، أكد رئيس "هاماربي" ريتشارد فون اكسكول، لصحيفة "داغنز نيهيتر" اليومية السويدية إنه لن يغلق الباب أمام إمكانية انضمام إبراهيموفيتش لصفوف فريقه، وقال: "لكن هذا القرار ليس قرارنا (...) إن الأمر يتعلق بكيفية رؤية زلاتان لمستقبله وما يريد القيام به".