لاعبو يوفنتوس يحتلفون بالنصر على سامبادوريا
لاعبو يوفنتوس يحتلفون بالنصر على سامبادوريا

أحرز كريستيانو رونالدو هدفين ليمنح يوفنتوس فوزا مثيرا 2-1 على سامبدوريا الذي ألغي له هدف سجله في الوقت المحتسب بدل الضائع بعد مراجعة طويلة لإعادة الفيديو في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم السبت.

واعتقد ريكاردو سابونارا أنه منح سامبدوريا نقطة عندما أطلق تسديدة جميلة سكنت شباك ماتيا بيرين وحصل على إنذار بسبب خلع قميصه أثناء الاحتفال.

لكن بعد توقف استمر حوالي ثلاث دقائق، قرر الحكم باولو فاليري أن هناك موقف تسلل في بداية اللعبة التي جاء منها الهدف.

ووصل يوفنتوس المتصدر إلى منتصف الموسم برصيد 53 نقطة من 57 ممكنة، وهو رقم قياسي في موسم مكون من 20 فريقا في الدوري الإيطالي.

وافتتح رونالدو التسجيل بعد دقيقتين عندما تلقى تمريرة من باولو ديبالا قبل أن ينطلق إلى داخل الملعب ويسدد كرة منخفضة في الشباك.

وتعادل كوالياريلا مهاجم يوفنتوس السابق في الدقيقة 33 من ركلة جزاء بعدما اصطدمت الكرة بذراع إيمري تشان أثناء قفز اللاعب الألماني للعب الكرة.

واحتسب الحكم ركلة الجزاء بعد مراجعة اللعبة في شاشة خارج خطوط الملعب.

كما جاء هدف الفوز الذي سجله يوفنتوس من ركلة جزاء بسبب لمسة يد رغم أن الكرة بالكاد لمست ذراع فيراري الذي لم يكن ممدودا.

وأشار الحكم على الفور إلى علامة الجزاء لكن رونالدو انتظر أكثر من دقيقتين لينفذ ركلته أثناء مراجعة الواقعة على الشاشة.

ورفع رونالدو رصيده من الأهداف إلى 14 هدفا ليتصدر قائمة هدافي الدوري الإيطالي.

المصدر: رويترز

حقق الفريق انتصاره الخامس تواليا من خمس مباريات بعد استئناف البوندسليغا
حقق الفريق انتصاره الخامس تواليا من خمس مباريات بعد استئناف البوندسليغا

خطا بايرن ميونيخ خطوة إضافية نحو التتويج بلقبه الثامن تواليا في الدوري الألماني لكرة القدم، بفوزه السبت على مضيفه باير ليفركوزن بنتيجة 4-2 ضمن منافسات المرحلة الثلاثين.

ورفع العملاق البافاري رصيده إلى 70 نقطة مبتعدا مؤقتا بفارق 10 نقاط عن بوروسيا دورتموند الثاني الذي يستضيف هرتا برلين لاحقا اليوم.

وحقق فريق المدرب هانسي فليك انتصاره الخامس تواليا من خمس مباريات بعد استئناف البوندسليغا في منتصف مايو الماضي بعد توقف قرابة شهرين بسبب فيروس كورونا المستجد والثاني والعشرين هذا الموسم.

وتجمد رصيد ليفركوزن الذي لعب في غياب صانع ألعابه كاي هافيرتس، عند 56 نقطة في المركز الخامس بفارق الأهداف عن بوروسيا مونشنغلادباخ الرابع في صراع شرس على آخر المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال اوروبا.

وسجل كل من الفرنسي كينغسلي كومان (27)، ليون غوريتسكا (42)، سيرج غنابري (45) والبولندي روبرت ليفادوفسكي (66) أهداف بايرن، فيما افتتح الأرجنتيني لوكاس ألاريو التسجيل لأصحاب الأرض (9) وسجل فلوريان فيرتز الثاني (89).

وقبل انطلاق المواجهة، وجه لاعبو بايرن رسالة تضامنية للإحتجاجات التي تشهدها الولايات المتحدة ومدن عدة حول العالم مناهضة للعنصرية، على إثر مقتل المواطن الأميركي الأسود جورج فلويد على يد شرطي أبيض، بارتدائهم قمصان خلال فترة الإحماء كتب عليها وسم حركة "بلاك لايفز ماتر" أي "حياة السود مهمة" والشعار الرسمي لحملة النادي "حُمر ضد العنصرية".

كما وارتدى لاعبو بايرن خلال اللقاء شارات سوداء كتب عليها "بلاك لايفز ماتر".

وقال رئيس النادي هيربيرت هاينر في بيان "بايرن ميونيخ يدافع عن عالم لا مكان فيه للعنصرية، التمييز، الكراهية، الظلم والعنف. وفاة جورج فلويد والمشاهد في الولايات المتحدة صدمتنا جميعا".