المنتخب السعودي لكرة القدم
المنتخب السعودي لكرة القدم | Source: Courtesy Image

قبل انطلاق مواجهة المنتخب السعودي الأولى في كأس آسيا 2019 المقامة بالإمارات، أكد الأرجنتيني خوان أنطونيو بيتزي مدرب المنتخب أنه من الصعوبة بمكان إيجاد مهاجم صريح يقتنص الأهداف في الوقت الراهن.

بيتزي بالرغم من ذلك، بدا واثقا من مهاجميه عشية مواجهة كوريا الشمالية الثلاثاء في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الخامسة لكأس آسيا 2019 في كرة القدم.

في مؤتمر صحافي الاثنين باستاد راشد في دبي قال المدرب الأرجنتيني: "قمنا بتجربة أكثر من مهاجم صريح في هذا المركز، ونعلم أن المركز الرقم 9 صعب جدا، لهذا السبب يتقاضى شاغلوه رواتب باهظة".

وأردف "لكني أثق بلاعبي فريقي القادرين على شغل هذا المركز وجلبنا في هذه البطولة أكثر من خيار معنا للتسجيل".

وشهدت قائمة السعودية في النهائيات الحالية انضمام محمد الصيعري بعد تألقه مع الحزم في الدوري المحلي، بينما استبعد المدرب هداف المنتخب محمد السهلاوي عن التشكيلة الحالية.

وعن استفادة اللاعبين المحترفين لأشهر في الدوري الإسباني الموسم الماضي، قال بيتزي لوكالة الصحافة الفرنسية وإلى جانبه الجناح سالم الدوسري الذي حمل ألوان فياريال "كانت المشاركة إيجابية جدا، واللاعبون تحسنوا ليس فقط جسديا بل ذهنيا".

ونفى بيتزي أن يكون يكون قلقا من المباراة الافتتاحية التي لم تفز فيها السعودية منذ 1996، معتبرا أن "كل بطولة تختلف عن الأخرى. لا يمكن أن نتوقع تكرار نتائج سابقة".

وأشار بيتزي إلى أنه انتظر حتى الدقيقة الأخيرة لإعلان استبعاد سلمان الفرج (والذي أعلن عنه مساء الأحد) عن التشكيلة أملا بشفائه بعدما خضع للتأهيل "قام بجهده للتواجد معنا لكنه لم يكن جاهزا في النهاية".

بدوره، أشار الدوسري الى أن كل المنتخبات "متساوية في الأداء ويصعب توقع هوية المنافسين على اللقب".

وكانت بداية مشوار السعودية في كأس آسيا رائعة منذ 1984، فأحرزت ألقاب 1984 و1988 و1996، وحلت ثانية في 1992 و2000، لكنها في النسخ الأربع الأخيرة ودعت باكرا ثلاث مرات من الدور الأول في ظل بداية بطيئة.

 انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس
انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس

أقدم برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس المشارك في دوري الدرجة الفرنسية الأولى لكرة القدم، على الانتحار، عن عمر 60 عاما، بعد اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد النادي في بيان عبر موقعه الإلكتروني، أنه "يبكي هذا الأحد الطبيب برنار غونزاليس"، واصفا إياه برجل "كل المراحل البطولية" الذي أمضى أكثر من عقدين من الزمن مع نادي المدينة الواقعة في شمال شرق البلاد.

وأفاد رئيس بلدية المدينة أرنو روبينيه وكالة فرانس برس، بأنه تبلغ في وقت سابق اليوم نبأ "انتحار" غونزاليس، مشيرا إلى أن الراحل ترك رسالة كشف فيها أن نتيجة فحص "كوفيد-19" الذي خضع له جاءت إيجابية.

وأكد مصدر طبي لفرانس برس وجود هذه الرسالة، مشيرا إلى أن غونزاليس "كان يبدو بصحة جيدة قبل يومين".

وأضاف روبينيه "لقد صدمت وتأثرت كثيرا بنبأ رحيله لأنه شخص أعرفه منذ أعوام عدة، أبعد من منصبه كطبيب لنادي رينس، كان طبيب العديد من أبناء المدينة، وعرف بصفاته الإنسانية والمهنية".

وتابع "ستفتقده عائلة كرة القدم وأبناء رينس وكل من عرفه".

ورأى رئيس النادي جان-بيار كايو أن "هذه الجائحة ("كوفيد-19") تمس نادي رينس في الصميم"، معتبرا أن غونزاليس "كان من شخصيات رينس"، وأن "احترافيا كبيرا في الرياضة يرحل عنا".