إميليانو سالا
إميليانو سالا

ذكرت مصادر الشرطة الفرنسية الثلاثاء أن طائرة سياحية صغيرة توجهت من نانت إلى كارديف اختفت مساء الإثنين في البحر على بعد نحو 20 كلم شمال جزيرة غورنيزي وعلى متنها المهاجم الأرجنتيني إميليانو سالا.

وتوقف البحث عن الطائرة التي تقل شخصين خلال الليل بسبب الظروف المناخية الصعبة، ثم استؤنف صباح الثلاثاء، حسب بيان صادر عن شرطة غورنيزي من دون إعطاء تفاصيل عن هوية الراكبين.

لكن مصادر في الشرطة الفرنسية أكدت أن إميليانو سالا كان موجودا على متن الطائرة.

وقال بيان للشرطة في جيرنزي وهي جزيرة بريطانية قبالة سواحل فرنسا، إن الطيار طلب خفض ارتفاعه قبل وقت قصير من فقد السيطرة على الحركة الجوية في جارتها المجاورة.

وقالت شرطة جيرنزي "حتى الآن تم تفتيش ما يزيد على ألف ميل مربع من خلال خمس طائرات وزوارق نجاة، لم يكن هناك أي أثر للطائرة. البحث مستمر".

​​وانتقل رأس الحربة البالغ 28 عاما وصاحب 12 هدفا في النصف الأول من الموسم الحالي للدوري الفرنسي، من فريق نانت إلى كارديف المشارك في الدوري الإنكليزي مقابل مبلغ قياسي لفريقه الجديد قدرته الصحافة بنحو 17 مليون يورو.

وكان آخر ما نشره سالا عبر حسابه على تويتر، صورة مع زملائه في فريق نانت، وعلق عليها قائلا بـ "الوداع الأخير".

​​وكان من المفترض أن يساعد سالا فريقه الجديد الذي يحتل المركز 18 في الدوري الممتاز، على تجنب الهبوط الى الدرجة الأولى.

وعاد سالا الإثنين إلى مركز "جونيليير" الخاص بتمارين نانت، لأخذ آخر حوائجه، وقد نشر النادي الفرنسي عبر "تويتر" صورة للاعب محاطا بزملائه السابقين.

إلغاء بطولة ويمبلدون الإنكليزية ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب بسبب تفشي فيروس كورونا
إلغاء بطولة ويمبلدون الإنكليزية ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب بسبب تفشي فيروس كورونا

ألغيت بطولة ويمبلدون الإنكليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، والتي كان من المقرر انطلاقها أواخر يونيو، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلن المنظمون الأربعاء.

وأعلن نادي عموم إنكلترا في بيان، بعد اجتماع طارئ عقده، أنه قرر مع لجنة إدارة البطولة، التي تقام على ملاعب عشبية، "إلغاء نسخة 2020 بسبب المخاوف الصحية العامة المرتبطة بوباء فيروس كورونا المستجد.

النسخة الـ134 من البطولة ستقام بين 28 يونيو و11 يوليو 2021".

وهي المرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية التي يتم فيها إلغاء بطولة غراند سلام.

وتنضم ويمبلدون بذلك إلى سلسلة من الأحداث الرياضية التي تم تأجيلها أو إلغاؤها بسبب وباء "كوفيد-19"، الذي تسبب بوفاة أكثر من 43 ألف شخص حول العالم حتى اليوم.