صراع على الكرة بين مهاجم برشلونة لويس سواريز ومدافع ريال مدريد رافائيل فاران في آخر مباراة بينهما في أكتوبر الماضي
صراع على الكرة بين مهاجم برشلونة لويس سواريز ومدافع ريال مدريد رافائيل فاران في آخر مباراة بينهما في أكتوبر الماضي

أوقعت قرعة الدور قبل النهائي بكأس ملك إسبانيا لكرة القدم، برشلونة، بطل الكأس 30 مرة ومحتكر اللقب في آخر أربع سنوات، في مواجهة غريمه اللدود ريال مدريد.

وقال مدرب برشلونة إرنستو بالبيردي إن مواجهة ريال مدريد ستزيد من إرهاق لاعبيه في مرحلة محورية في الموسم لكنها ستوفر وجبة ممتعة للجماهير.​

وسيقام لقاء الذهاب في كامب نو الأربعاء المقبل وتتكرر القمة إيابا في سانتياغو برنابيو في مدريد يوم 27 أو 28 من الشهر الجاري.

​​​ويعني هذا أن مواجهة قطبي الكرة الإسبانية ستتكرر ثلاث مرات خلال أربعة أسابيع، إذ يستضيف ريال مدريد غريمه القطالوني في قمة بدوري الدرجة الأولى في الثاني من آذار/ مارس.

وفي المواجهة الأخرى بقبل النهائي يلتقي ريال بيتيس مع بلنسية.​

وبين زيارتي برشلونة إلى ملعب غريمه سيلعب الفريق القطالوني ضد أولمبيك ليون مرتين في دور الـ 16 بدوري أبطال أوروبا ضمن جدول مزدحم للفريق الذي يسعى للحفاظ على لقب دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وقال بالبيردي "هذا يجعل الموسم أكثر إثارة، خوض مواجهة قوية ضد ريال مدريد مرتين سيؤثر علينا بدنيا لكن هذا أمر ممتع جدا للجماهير وكذلك لنا".

وأضاف في مؤتمر صحافي قبل مواجهة بلنسية في الدوري السبت "جدولنا صعب جدا وإذا كنت تلعب بانتظام ولم تخرج من الأدوار الإقصائية فهذا يزيد معدل الإرهاق ويجب أن نفكر على المدى القريب والبعيد لأننا لا نريد التعثر في الدوري".

وسحق برشلونة غريمه 5-1 في قمة بالدوري في تشرين الأول/أكتوبر الماضي ويتفوق بفارق عشر نقاط عن ريال.

رد فعل قائد ريال مدريد سيرجيو راموس على الهدف الخامس للاعب برشلونة البديل أروتور فيدال في آخر مباراة بينهما

​​​​لكن المنافس المدريدي المنتشي فاز خمس مرات في آخر ست مباريات وسجل 15 هدفا بجميع المسابقات.

وتابع بالبيردي الذي يتصدر فريقه بفارق خمس نقاط عن أتليتيكو مدريد "كان وضع ريال سيئا في الدوري لكنه تحسن كثيرا وستكون المواجهة صعب، ستكون مواجهة رائعة، مباراتان قويتان في خضم صراع الفريقين في الدوري المحلي ودوري الأبطال".

وحول برشلونة تأخره 2-صفر ذهابا إلى فوز ساحق 6-1 على اشبيلية ليتأهل للدور قبل النهائي.

وكان طريق ريال مدريد أسهل إلى قبل النهائي بعد أن فاز 4-2 بملعبه على جيرونا وكرر الانتصار 3-1 خارج ملعبه.

توقف الدوري الإنكليزي منذ نحو شهر ولايزال مصيره مجهولا في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد
توقف الدوري الإنكليزي منذ نحو شهر ولايزال مصيره مجهولا في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد

كشف مدير نادي أودينيزي الإيطالي بيرباولو مارينو أن رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز تستعد لإصدار بيان تعلن فيه إلغاء الموسم الحالي وتسمية ليفربول بطلا لأول مرة منذ 29 عاما.

وقال مارينو، الذي يمتلك رؤساء ناديه أيضا نادي واتفورد الإنكليزي، إن الدوري الإنكليزي من المقرر أن يسير على خطى الدوري البلجيكي، الذي أكد الأسبوع الماضي إلغاء المنافسات وتتويج المتصدر الحالي نادي بروج بطلا للموسم الحالي.

وأضاف في تصريح لصحيفة "سبورت إيطاليا" إن الاتحاد البلجيكي أقر بالفعل إلغاء الدوري، على الرغم من التهديدات بفرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي.

وتابع "في إنكلترا، الدوري على وشك إصدار بيان مماثل، لأن الوضع هناك أصبح خطيرا جدا... أتمنى بصراحة أن نتمكن من الاستمتاع بكرة القدم مرة أخرى بعد فيروس كورونا".

وقال مارينو "'لا يهم كم من الوقت يستغرق (كورونا)، نحتاج للخروج من منطقة الخطر. إنني قلق على المواسم القادمة، وليس هذا المواسم".

في المقابل نفت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، مزاعم مدير نادي أودينيزي، وقالت إنها غير دقيقة من دون تقديم من التفاصيل.

وقالت الرابطة الأسبوع الماضي إن الدوري المتوقف لن يعود إلا في ظروف "آمنة ومناسبة".

وتسبب "كوفيد-19" بتعليق غالبية منافسات اللعبة في أوروبا والعالم، وسط عدم يقين بشأن متى تتيح الظروف الصحية معاودة المباريات.

وكان ليفربول على بعد خطوة من إحراز لقبه الأول بعد ثلاثين عاما من الانتظار، إذ يتصدر الترتيب برصيد 82 نقطة من 29 مباراة، وبفارق 25 نقطة عن ملاحقه مانشستر سيتي الذي خاض مباراة أقل. 

ورأى رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، الاثنين، أن ليفربول سيكون بطلا للدوري الإنكليزي الممتاز مهما كان مصير البطولة التي تم تعليقها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.