تصنيف فيفا الجديد للمنتخبات العربية

حقق المنتخب القطري تقدما لافتا في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) الصادر الخميس، بصعوده 38 مركزا بعد أقل من أسبوع على تتويجه بلقب كأس آسيا 2019 للمرة الأولى في تاريخه.

وأشار الاتحاد الدولي عبر موقعه الإلكتروني إلى أن "الأبطال الجدد لآسيا" تقدموا إلى المركز 55 "ليحتلوا أفضل مركز لهم منذ عام 1993، على خلفية نجاحهم المذهل في الإمارات".

​​وعلى صعيد المنتخبات العربية الأخرى، تقدمت الإمارات 12 مركزا لتصبح في المرتبة 67 عالميا، بعد بلوغها نصف نهائي كأس آسيا قبل الخسارة أمام العنابي برباعية نظيفة.

كما تقدم المنتخب الأردني 12 مركزا ليصبح في المرتبة 97 بعد بلوغه ثمن نهائي كأس آسيا ليخرج بركلات الترجيح أمام فيتنام.

ونجح العراق في احتلال المرتبة الـ80 متقدما ثمانية مراكز، على الرغم من خروجه من دور الـ16 في كأس آسيا على يد قطر.

وتراجع المنتخب السعودي مركزا واحد ليحتل المرتبة 70 في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم.

​​​​وكانت المنتخبات الآسيوية الأكثر حراكا في التصنيف الجديد بحسب أدائها في البطولة القارية، حيث حافظت إيران على صدارتها للمنتخبات الآسيوية، وتقدمت سبعة مراكز إلى المرتبة 22 عالميا، بينما صعدت كوريا الجنوبية 15 مركزا وباتت في المرتبة 38 عالميا والثالثة آسيويا.

أما أستراليا بطلة آسيا 2015 والتي خرجت في نسخة العام الحالي من الدور ربع النهائي أمام الإمارات، فخسرت مركزا واحدا لتصبح 42 عالميا، وتقدمت اليابان بدورها 23 مركزا في التصنيف لتصل إلى المرتبة 27.

وعلى الصعيد الإفريقي تصدرت السنغال ترتيب الدول بعد أن احتلت المركز 24 عالميا تلتها تونس والمغرب ونيجيريا.

وفي التصنيف الأول الذي يصدر هذا العام، بقيت المراكز الـ20 الأولى من دون تعديل مع صدارة لبلجيكا.

​​​​​​وفيما يلي ترتيب أبرز المنتخبات العربية:

تونس الأول عربيا والمركز 28 عالميا

المغرب 43

قطر 55

مصر57

الإمارات 67

الجزائر 69

السعودية 70

العراق 80

سوريا 83

لبنان 85

سلطنة عمان 90

الأردن 97

فلسطين 100

ليبيا 105

السودان 127

اليمن 143

الكويت 158

سجلت بريطانيا أكثر من 33718 حالة إصابة 2921 وفاة حتى الخميس، بزيادة قدرها 569 حالة وفاة مقارنة مع الأربعاء.
سجلت بريطانيا أكثر من 33718 حالة إصابة 2921 وفاة حتى الخميس، بزيادة قدرها 569 حالة وفاة مقارنة مع الأربعاء.

دعت الحكومة البريطانية، الخميس، لاعبي الدوري الإنكليزي الممتاز في كرة القدم، المتهمين بالاستفادة من تدابير الدعم الاقتصادي التي تم تبنيها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، إلى تخفيض رواتبهم.

وقال وزير الصحة مات هانكوك في مؤتمر صحافي: "يحتاج كل شخص إلى لعب دوره" في مكافحة فيروس كورونا المستجد، مضيفا "هذا يعني لاعبي الدوري الممتاز أيضا ... وأول ما يتعين عليهم فعله هو الموافقة على تخفيض رواتبهم".

وتواجه الحكومة في بريطانيا انتقادات بسبب آلية تعاملها مع أزمة تفشي فيروس كورونا، وقلة الفحوص المجرية نسبيا، ما خلق حالة ذعر بين فئات من المجتمع.

وتعهدت الحكومة المحافظة التي يقودها بوريس جونسون بزيادة عدد اختبارات مرض "كوفيد-19" بسرعة إلى عشرة آلاف اختبار في اليوم، ثم 25 ألف اختبار بحلول منتصف إبريل. لكن التقدم كان بطيئا. وتقول الحكومة إنها أجرت 10412 فحصا يوم الثلاثاء، وهو أول هدف تحققه.

ومثل كثير من الدول الأخرى، لدى المملكة المتحدة فحوصات محدودة للفيروس لإجرائها على المرضى في المستشفيات، ما يترك الأشخاص الذين يعانون من أعراض أخف غير واثقين مما إذا كانوا مصابين بالفعل. 

ووعد جونسون، الذي يدير الحكومة من الحجر الصحي بعد إعلان إصابته بالفيروس، في رسالة مصورة بأن الحكومة "ستزيد عدد الفحوص بشكل هائل".

وقال إن الفحوص هي التي ستحل لغز فيروس كورونا، وهذه هي الطريقة "التي سنهزم بها المرض في النهاية."

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن البريطانيين عموما يدعمون جهود الحكومة في احتواء الفيروس المستجد. وكان جونسون قد أمر السكان بالبقاء في منازلهم، فيما عدا قلة مسموح لها بالخروج، وأمر بإغلاق المدارس والحانات والمطاعم والمتاجر غير الضرورية.

لكن عدد الوفيات ارتفع في المملكة المتحدة خلال الأيام الأخيرة، فلدى البلاد أكثر من 33718 حالة إصابة 2921 وفاة حتى الخميس، بزيادة قدرها 569 حالة وفاة مقارنة مع الأربعاء.