تركي آل الشيخ
تركي آل الشيخ

من جديد يعود كل من اتحاد كرة القدم المصري ورئيس هيئة الترفيه السعودية ومالك نادي بيراميدز المصري تركي آل شيخ إلى دائرة الضوء بعد انتشار هاشتاغ يطالب بحل اتحاد كرة القدم المصري.

وأطلقت جماهير نادي الأهلي المصري هاشتاغ على منصات التواصل الاجتماعي يطالب بحل الاتحاد على خلفية قرار لجنة المسابقات إقامة مباراة الأهلي ومنافسه بيراميدز في دور الـ 16 لبطولة كأس مصر، بدلا من مباراة الدوري الممتاز بين الفريقين، التي تم تأجيلها، لحين خوض مباراة القمة بين الزمالك والأهلي، المقررة في 30 مارس المقبل.

​​​

​​​​وكانت إدارة النادي القاهري أصدرت بيانا يؤكد التمسك بلعب مباريات بطولة الدوري وفقا للجدول المعلن من جانب الاتحاد في 8 كانون الثاني/يناير.

"الأزمة مع آل شيخ"

الناقد والكاتب الرياضي محمد البنهاوي يرى أن اتحاد الكرة المصري أُقحم في الصراع الدائر بين جمهور الأهلي وآل الشيخ، وقال في تصريح لـ"موقع الحرة" إن أهم أسباب رفض معسكر النادي القاهري فكرة مواجهة بيراميدز في الكأس بذلك التوقيت، على أساس أن الأمر كان في الأساس اقتراحا من آل الشيخ.

وفي 9 شباط/ فبراير الحالي، أعلن الأهلي انسحابه من البطولات العربية بسبب ما أسماه "إساءات رئيس الاتحاد" العربي، وهو المنصب الذي يشغله كذلك المسؤول السعودي. 

وأتى التعديل في جدول المباريات بعد أيام قليلة من زيارة آل الشيخ لمصر وتوقيعه عقودا لاستضافة فنانين مصريين في السعودية إلى جانب عقد لقاءات مع شخصيات رياضية، بينها رئيس الزمالك مرتضى منصور المعروف بانتقاداته الحادة للأهلي الغريم التقليدي.

وأعلن رئيس الزمالك تضامنه مع مالك بيراميدز في مواقفه ضد الأهلي، بموازاة إعلان الأخير دعمه لنادي الزمالك ماليا بشراء لاعبين ومشاركته في إنشاء فرع للنادي.

وبلغت الخلافات بين الأهلي واتحاد كرة القدم حدا دفع بالأهلي إلى تقديم شكوى ضد الاتحاد المصري لدى الاتحاد الأفريقي (كاف) بسبب حضور رئيس الزمالك المحظور من الاتحاد الأفريقي اجتماعا للاتحاد، ما أدى إلى شجار على وسائل التواصل الاجتماعي بين جماهير أكبر ناديين في مصر، وهو ما أثار استياء نجم منتخب الفراعنة محمد صلاح. 

​​​"الغرامة والشطب أو الانحناء للعاصفة"

ويقول البنهاوي إن اتحاد الكرة لن يتراجع عن قراره "والكرة الآن في ملعب الإدارة الحمراء لتقرير مصيرها من البطولة".

ولا يبدو أن الأهلي أمام خيارات كثيرة، بعد أن كان قد هدد بالانسحاب من بطولة كأس مصر إذا تم تعديل جدول الدوري.

وأصبح حامل لقب الدوري المصري "أمام خيارين كلاهما صعب"، يقول البنهاوي، "الأول أن ينسحب من البطولة وتطبق عليه اللائحة بحرمانه من المشاركة في النسخة القادمة، وتغريمه 300 ألف جنيه (ما يقرب من 17 ألف دولار)، والخيار الثاني التراجع عن تهديده بالانسحاب، ووقتها سيخسر مجلس الإدارة دعم قطاع كبير من جماهيره".

ميسي: اتفقنا على تخفيض رواتبنا بـ 70 في المئة
ميسي: اتفقنا على تخفيض رواتبنا بـ 70 في المئة

أبدى المهاجم الدولي الأوروغوياني لويس سواريز، ولاعب برشلونة الإسباني تذمره من الانتقادات التي وجهت إليه وزملائه في نادي برشلونة الإسباني، نتيجة التأخر في الموافقة على خفض رواتبهم في ظل توقف الدوري بسبب فيروس كورونا المستجد، مشيرا الى أنه شعر بـ"الألم" مما حصل بحق اللاعبين.

وتفاوض إدارة النادي لاعبيها بهدف خفض رواتبهم لمواجهة الأزمة المالية الخانقة التي تواجهها الأندية الأوروبية على وجه التحديد إثر الإغلاق العام الذي تعرفه القارة العجوز نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد.

ولم يكن ما صدر عن سواريز الخميس في مقابلة مع إذاعة "سبورت 890" الأوروغويانية مختلفا عن موقف ليونيل ميسي الاثنين الماضي، مشيرا إلى أن الاتهامات التي وجهت للاعبين "مؤلمة لأننا كنا أول من أراد التوصل الى اتفاق. نعرف الوضع الذي يعيش فيه النادي والوضع الذي يعيشه العالم في الوقت الحالي. (التأخر في الاتفاق) كان تفصيلا صغيرا".

وتابع "لكن الناس قالوا أشياء مثل أن اللاعبين لا يريدون المساهمة، بأن لاعبي كرة السلة وكرة اليد (في برشلونة) توصلوا إلى اتفاق ونحن (فريق كرة القدم) لم نفعل ذلك"، موضحا "لم نتوصل إلى اتفاق لأننا كنا ننتظر إيجاد أفضل حل للنادي ولمصلحتنا ومحاولة مساعدة الموظفين".

وكان قائد برشلونة الإسباني النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي انتقد في رسالة مطولة نشرها على حسابه الرسمي على موقع انستغرام، مجلس إدارة النادي برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو، واتهمه بتقويض اللاعبين خلال المفاوضات الأخيرة.

ميسي قال إن رواتب اللاعبين ستخفض بنسبة 70 بالمئة، تضاف إليها نسبة اقتطاع للمساهمة في ضمان دفع رواتب الموظفين الآخرين في النادي بشكل كامل خلال فترة الأزمة التي تمر بها إسبانيا والعالم جراء تفشي "كوفيد-19".

وأكد ميسي في الرسالة التي نشرها معظم زملائه على مواقع التواصل الاجتماعي، "نوضح بأن رغبتنا كانت دائما في تطبيق تخفيض الرواتب، لأننا نفهم تماما أن هذا وضع استثنائي ونحن أول من ساعد النادي دائما عندما طُلب منا ذلك"، وتابع "لقد قمنا بذلك في كثير من الأحيان بمبادرة منا عندما رأينا أن ذلك ضروري أو مهم".

ولفت ميسي إلى أن هناك "من داخل النادي من حاول وضعنا تحت المجهر والضغط علينا للقيام بأمر كنا نعرف دائما أننا سنفعله".

وفرض تفشي "كوفيد-19" شللا شبه تام في مختلف النشاطات الرياضية حول العالم، وأدى الى تعليق منافسات كرة القدم في إسبانيا، البلد الثاني عالميا من حيث عدد ضحايا الفيروس بعد إيطاليا (أكثر من 10 آلاف وفاة حتى الجمعة من أصل أكثر من 112 ألف إصابة).

وبدأت أندية إسبانية وأوروبية باللجوء إلى خفض الرواتب للتأقلم مع التبعات المالية لتوقف المباريات حاليا، بينها برشلونة الذي دخل في مفاوضات مع اللاعبين من أجل التوصل إلى اتفاق على هذه المسألة من دون أن يفرض التخفيض "فرضا" على اللاعبين بحسب ما أشار بارتوميو.