محمد صلاح
محمد صلاح

هاجم رئيس نادي الزمالك المصري مرتضى منصور لاعب المنتخب المصري ونجم ليفربول محمد صلاح بعد تغريدة للأخير شجب من خلالها العنف السائد في الملاعب المصرية.

عضو البرلمان المصري ورئيس نادي الزمالك مرتضى منصور

​​وخلال اتصال هاتفي مع أحد البرامج التلفزيونية قال منصور موجها كلامه لصلاح "أريد أن أقول لأولئك الذين يريدون التهدئة، خليك في ليفربول ولا تتدخل، أنت لا تأكل أكلنا ولا تشرب معنا ولا تعرف عنا أي شيء".

وفي سياق تبريره لـ "العنف" الذي تشهده الملاعب المصرية، خصوصا عندما يتعلق الأمر بالغريمين الأهلي والزمالك، قال مرتضى منصور "الهيجان الموجود لم يكن قبل أن يدخل الكابتن أحمد شوبير اتحاد الكرة".

​​وكان صلاح أبدى امتعاضا مما يحدث في ملاعب الكرة بين جماهير أكبر ناديين في مصر في تغريدة له على موقع الرسائل القصيرة تويتر.

وكتب صلاح وقتها قائلا "لم أعد أفهم لماذا كل ما أدخل تويتر أجد أكبر جمهورين في الوطن العربي يشتمون بعضهم البعض" ثم أردف متسائلا "هل أصبح كل هدفنا هو كيف نشتم الآخر؟".

​​يذكر أن أجواء الكرة في مصر أصبحت تعيش جوا عاصفا وسط تأجيل مباريات الدوري بين الغريمين الأهلي والزمالك، وهو ما زاد من توتر العلاقة بين أنصارهما.

الدوري الإنكليوي يوافق على إجراء تبديل خامس خلال المباريات
الدوري الإنكليوي يوافق على إجراء تبديل خامس خلال المباريات

 أعلن الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الخميس، أن الأندية ستتمكن من استخدام خمسة تبديلات في كل مباراة بدلا من ثلاثة عند استئناف الموسم يوم 17 يونيو الجاري.

واتخذت كافة الأطراف المعنية هذا القرار خلال اجتماع عن بُعد ناقشوا خلاله أيضا تطوير البث التلفزيوني لتعويض غياب الجماهير عن المباريات.

وستكون التغييرات مؤقتة لتخفيف الأعباء في ظل ازدحام جدول المباريات عقب توقف الموسم لمدة ثلاثة أشهر بسبب جائحة كوفيد-19.

وتبقى 92 مباراة على نهاية الموسم، وستخوض معظم الأندية تسع مباريات في غضون ستة أسابيع.

وقال الدوري الممتاز في بيان بعد اجتماع جميع الأطراف المعنية الخميس"خلال الفترة المتبقية من موسم 2019-2020، "سيزيد عدد التبديلات المستخدمة خلال المباراة من ثلاثة إلى خمسة تبديلات".

وأضاف أن "هذا الإجراء يتفق مع التعديل المؤقت في القانون الذي أقره مجلس الاتحاد الدولي الشهر الماضي".

كما يمكن للأندية الاحتفاظ بتسعة لاعبين على مقاعد البدلاء بدلا من سبعة كما هو معتاد.

ومن المتوقع أن تقام المباريات كالمعتاد بنظام مباراة على الأرض وأخرى خارجها مع إمكانية نقل عدد محدود منها إلى ملاعب محايدة إذا رأت السلطات أن هناك خطورة من تجمع الجماهير خارج الملعب.

وناقشت الأندية أيضا إمكانية "تطوير البث التلفزيوني" للسماح لقنوات البث للحصول على مواد تلفزيونية إضافية لتطوير تغطيتها لتعويض غياب الجماهير عن الملاعب.

وأشارت تقارير إلى إمكانية وجود كاميرات على مقاعد البدلاء وفي غرفة خلع الملابس وكذلك في ممر اللاعبين المؤدي للملعب ونقل صوت إجراء القرعة قبل إطلاق صافرة البداية.

وتبحث القنوات التلفزيونية الناقلة للمباريات التغييرات المحتملة التي يمكن إجراؤها بما في ذلك إضافة أصوات تشبه الضوضاء الصادرة من الجماهير.

ومن المتوقع توزيع المباريات بحيث تقام مباراتان يوم الجمعة وأربع يوم السبت وثلاث يوم الأحد وواحدة يوم الاثنين. لن تقام المباريات في توقيت واحد.