رونالدو على واجهة لعبة الفيديو فيفا 19
رونالدو على واجهة لعبة الفيديو فيفا 19 | Source: Courtesy Image

استبدلت شركة EA sports صورة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الموجودة على غلاف لعبة فيفا 19 بصورة تجمع ثلاثة لاعبين هم البرازيلي نيمار (باريس سان جيرمان) والبلجيكي كيفين دي بروين (مانشستر سيتي) والأرجنتيني باولو ديبالا (يوفنتوس).

وظل رونالدو لاعب يوفنتوس الإيطالي على غلاف اللعبة والقوائم الداخلية لها منذ انطلاقها قبل خمسة أشهر.

لكن شركة EA Sports صانعة اللعبة قامت بتحديث غلاف اللعبة الرئيسية بشكل مفاجيء، وقالت متحدث باسمها في تصريحات لموقع Eurogamer إن الأمر مرتبط بدوري أبطال أوروبا.

وواجه رونالدو مؤخرا اتهامات بالاغتصاب، وكانت EA sports  قد قالت في تشرين الأول/أكتوبر إنها تراقب الوضع عن كثب.

واتهمت الأميركية كاثرين مايورغا رونالدو باغتصابها في مدينة لاس فيغاس عام 2009، لكن اللاعب البرتغالي نفى الواقعة.

الجمهور استغرب لقرار النادي رغم ربحه قبل أيام 42 مليون جينيه استرليني
الجمهور استغرب لقرار النادي رغم ربحه قبل أيام 42 مليون جينيه استرليني

أعلن نادي "ليفربول"، متصدر ترتيب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، مساء الاثنين، تراجعه عن قرار منح بعض موظفيه، غير اللاعبين، إجازة بسبب فيروس كورونا وتعطيل العمل في البلاد. 

ولاقى قرار النادي انتقادات واسعة من الحكومة البريطانية وعشاق اللعبة، ما دفعه الى التراجع عنه وتقديم الاعتذار.

إزاء ذلك، نشر الرئيس التنفيذي للنادي، بيتر مور، في رسالة إلى المشجعين، على موقع ليفربول الإلكتروني :"نعتقد أننا توصلنا إلى الخلاصة الخاطئة، التي اتخذناه في الأسبوع الماضي، بسبب تغيير تقويم الدوري الانكليزي.. ونحن نأسف لذلك بشدة". 

وأضاف، ان نوايا إدارة النادي "كانت ما تزال حسنة، تقوم بالأساس على توفير أكبر قدر من الحماية والأمان للعاملين في النادي". 

وما زاد من حدة الانتقادات للنادي، تخطيطه للاستفادة من دعم حكومي لتغطية الجزء الأكبر من رواتب الموظفين، مع استثناء اللاعبين من ذلك. وهو ما لم يتقبله الجمهور، بالنظر إلى تحقيق النادي قبل أيام فقط، أرباحا صافية بقيمة 42 مليون جنيه استرليني (51 مليون دولار)، لكن رئيس النادي، برر ذلك بأن توقف النادي عن العمل بسبب جائحة كورونا، يعني توقف المداخيل وازدياد المصاريف.