لاعبو الإنتر يحتفلون مع الأرجنتيني مارتينيز بالفوز في نهاية اللقاء مع نابولي
إنتر ميلان

عوض أرسنال الإنكليزي خيبة خسارته على أرض باتي بوريسوف البيلاروسي وفاز عليه 3-صفر الخميس، في إياب دور الـ32 من الدوري الأوروبي في كرة القدم، في مباراة شهدت عودة نجمه الالماني مسعود أوزيل، فيما بلغ مواطنه تشلسي الذي يعاني الأمرين محليا وانتر الايطالي المُبعد عنه قائده السابق ماورو إيكاردي ثمن النهائي.

وبعد خسارته ذهابا بهدف، سجل أرسنال ثلاثية على ملعب الإمارات حملت توقيع زخار فولكوف (4 خطأ في مرمى فريقه) والمدافعين الألماني شكودران مصطفي (39) واليوناني سقراطيس باباستاتوبولوس (60)، ليبلغ ثمن النهائي.

وسيطر أرسنال على خصمه بنسبة استحواذ بلغت 69% وسدد 22 مرة مقابل 4 لخصمه.

وكان أوزيل (30 عاما) استهل مباراة واحدة السنة الجديدة بسبب المرض والاصابات ولأسباب "تكتيكية"، علما بانه مدد عقده في شباط/فبراير 2018 لينال راتبا اسبوعيا بقيمة 350 ألف جنيه استرليني (نحو 486 ألف دولار أميركي).

واستهل اللاعب المعتزل دوليا بعد مونديال روسيا الصيف الماضي على خلفية صورة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، 13 مباراة فقط من أصل 26 في الدوري هذا الموسم، برغم خوضه 216 مباراة مع ارسنال بعد انضمامه من ريال مقابل 42 مليون جنيه في 2013.

وقال الاسباني أوناي ايمري مدرب ارسنال بعد المباراة "بعد النتيجة السيئة لمباراة الذهاب، كان واضحا أننا بحاجة لتقديم مجهود جيد. كان التحدي جيدا اليوم، تعين علينا تسجيل هدفين أو ثلاثة. ركزنا ونحن مستمرون في هذا المسابقة، كان يوما جميلا".

وعن مشاركة أوزيل، تابع "إذا استمر بهذه الطريقة سنحتاج إليه في المباريات المقبلة، كأساسي، أو على مقاعد البدلاء. نحتاج لجميع اللاعبين".

بدوره، قال مدرب بوريسوف أليكسي باغا "كان الأمر صعبا علينا، لعب أرسنال جيدا ويستحق التأهل. أنا فخور باللاعبين وبمسارنا، ولو أننا نعود بمرارة (الخسارة)".

وكرر نابولي الإيطالي فوزه على اف سي زوريخ السويسري 2-صفر (3-1 ذهابا) بهدفي سيموني فيردي (43) والجزائري آدم وناس (75).

وقال مدربه كارلو أنشيلوتي "حققنا هدفنا بأداء جديّ دون مواجهة مشكلات حقيقية. أنا راض لاستعادة لمستنا التهديفية".

وتنفس تشلسي الصعداء بتخطيه مالمو السويدي 3-صفر (2-1 ذهابا) بأهداف الفرنسي أوليفييه جيرو (55) وروس باركلي من ضربة حرة جميلة (74) وكالوم هادسون-أودوي (18 عاما) متوجا مجهوده المميز في المباراة في الدقيقة 84، بعد أن أكمل مالمو المباراة بعشرة لاعبين اثر طرد راسموس بنغتسون .

وتعرض تشلسي لخسارات متكررة، آخرها في مسابقة كأس الاتحاد الإنكليزي التي كان يحمل لقبها، على يد ضيفه ووصيفه مانشستر يونايتد صفر-2 الإثنين، بعد سقوطه الكارثي أمام مانشستر سيتي صفر-6 في الدوري.

ويواجه مدربه الإيطالي ماوريتسيو ساري ضغطا كبيرا، وقد تابع بعض جماهير النادي اللندني حملته عليه الخميس على ملعب ستامفورد بريدج.

وكرر انتر فوزه على رابيد فيينا برباعية (1-صفر ذهابا) حملت توقيع الأوروغوياني ماتياس فيسينو (11) والمدافع أندريا رانوكيا (18) والكرواتي إيفان بيريشيتش (80) وماتيو بوليتانو .(87) 

وتابع المباراة في المدرجات قائد انتر السابق الأرجنتيني ماورو ايكاردي وإلى جانبه زوجته ووكيلة أعماله واندا نارا. وكان النادي نزع شارة القائد عن هدافه الفذ الأسبوع الماضي، في ظل عدم التوصل لتمديد عقده وتقارير حول عدم قدرته على قيادة مجموعة اللاعبين.

وقال رانوكيا بعد الفوز "انتر قدم اداء جيدا. كان الأهم ان نتأهل والطريق لا يزال طويلا... من الجميل أن تسجل في سان سيرو، وأنا لم العب منذ فترة طويلة. أنا راض عن الأداء".

وقلب زينيت سان بطرسبورغ الروسي خسارته ذهابا على أرض فنربغشة التركي بهدف إلى تأهل صعب 3-1 في آخر ربع ساعة، حمل توقيع محمد أوزدوييف (4) والإيراني سردار أزمون (37 و76)، مقابل هدف محمد توبال .(43) 

وعلى غراره، عوض دينامو زغرب الكرواتي تخلفه أمام فيكتوريا بلزن التشيكي 1-2 إلى فوز كبير بثلاثية نظيفة سجلها ميسلاف أورسيتش (15) والنمسوي امير ديلافر (34) وبرونو بتكوفيتش .(73)

كما رد سالزبورغ النمساوي خسارته أمام كلوب بروج البلجيكي 1-2 إلى فوز كاسح برباعية نظيفة سجلها كسافر شلاغر (17)، الزامبي الشاب باتسون داكا (29 و43) والإسرائيلي مؤنس دبور (90) ليعوض الأخير اهداره ركلة جزاء مبكرة .(11)

وضرب اينتراخت فرانكفورت الألماني بقوة متخطيا شاختار دونيتسك الأوكراني 4-1 بعد تعادلهما 2-2 ذهابا. سجل للفائز الصربي لوكا يوفيتش (23)، الفرنسي سيباستيان هالر (27 من ركلة جزاء و80) والكرواتي أنتي ريبيتش (88)، وللخاسر البرازيلي جونيور مورايش .(64)

وتخطى فالنسيا الإسباني عقبة سلتيك الاسكتلندي مرة جديدة 1-صفر (2-صفر ذهابا) بهدف الفرنسي كيفن غاميرو (70)، بعدما أكمل سلتيك المباراة بعشرة لاعبين إثر طرد الألماني جيريمي توليان في الشوط الأول .(37)

وحذا حذوه مواطنه فياريال الذي تعادل مع سبورتينغ البرتغالي 1-1 (1-صفر ذهابا). افتتح سبورتنيغ التسجيل عبر برونو فرنانديس (45)، قبل طرد زميله جيفرسون ناسيمنتو (50)، فيما سجل بابلو فورنالس هدف التأهل لفياريال في الدقية 80.

واكتفى بنفيكا البرتغالي بتعادل سلبي مع ضيفه غلطة سراي التركي أوصله إلى ثمن النهائي بعد فوزه ذهابا 2-1.

وبلغ دينامو كييف الأوكراني ثمن النهائي بفوزه على ضيفه أولمبياكوس اليوناني بهدف الإسباني فران سول (32)، وذلك بعد تعادلهما 2-2 ذهابا.

وعاد سلافيا براغ التشيكي بفوز كبير من أرض مضيفه غنك البلجيكي 4-1 بعد تعادلهما سلبا في مباراة الذهاب. سجل للفائز فلاديمير كوفال (23) والعاجي ابراهيم تراوريه (53) والمخضرم ميلان شكودا (64 و68)، وللخاسر لياندرو تروسار .(10)

وحقق رين الفرنسي نتيجة مميزة بخطفه الفوز من أرض مضيفه ريال بيتيس الإسباني 3-1 بعد تعادلهما 3-3 ذهابا. سجل لرين الجزائري رامي بن سبعيني (22) وأدريان هونو (30) والسنغالي مبايي نيانغ (90+4) ولبيتيس الأرجنتيين جيوفاني لوسيلسو (41).

وودع باير ليفركوزن خامس الدوري الالماني بتعادل مع ضيفه كراسنودار الروسي 1-1 بعد تعادلهما صفر-صفر ذهابا. سجل لليفركوزن الشيلي تشارلز آرانغويز (87) ولكراسنودار محمد-شابي سليمانوف .(84)

وكان إشبيلية الإسباني، حامل اللقب خمس مرات، أول المتأهلين الاربعاء بتكرار فوزه على لاتسيو الإيطالي 2-صفر (1-صفر ذهابا).

 

ميسي: اتفقنا على تخفيض رواتبنا بـ 70 في المئة
ميسي: اتفقنا على تخفيض رواتبنا بـ 70 في المئة

أبدى المهاجم الدولي الأوروغوياني لويس سواريز، ولاعب برشلونة الإسباني تذمره من الانتقادات التي وجهت إليه وزملائه في نادي برشلونة الإسباني، نتيجة التأخر في الموافقة على خفض رواتبهم في ظل توقف الدوري بسبب فيروس كورونا المستجد، مشيرا الى أنه شعر بـ"الألم" مما حصل بحق اللاعبين.

وتفاوض إدارة النادي لاعبيها بهدف خفض رواتبهم لمواجهة الأزمة المالية الخانقة التي تواجهها الأندية الأوروبية على وجه التحديد إثر الإغلاق العام الذي تعرفه القارة العجوز نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد.

ولم يكن ما صدر عن سواريز الخميس في مقابلة مع إذاعة "سبورت 890" الأوروغويانية مختلفا عن موقف ليونيل ميسي الاثنين الماضي، مشيرا إلى أن الاتهامات التي وجهت للاعبين "مؤلمة لأننا كنا أول من أراد التوصل الى اتفاق. نعرف الوضع الذي يعيش فيه النادي والوضع الذي يعيشه العالم في الوقت الحالي. (التأخر في الاتفاق) كان تفصيلا صغيرا".

وتابع "لكن الناس قالوا أشياء مثل أن اللاعبين لا يريدون المساهمة، بأن لاعبي كرة السلة وكرة اليد (في برشلونة) توصلوا إلى اتفاق ونحن (فريق كرة القدم) لم نفعل ذلك"، موضحا "لم نتوصل إلى اتفاق لأننا كنا ننتظر إيجاد أفضل حل للنادي ولمصلحتنا ومحاولة مساعدة الموظفين".

وكان قائد برشلونة الإسباني النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي انتقد في رسالة مطولة نشرها على حسابه الرسمي على موقع انستغرام، مجلس إدارة النادي برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو، واتهمه بتقويض اللاعبين خلال المفاوضات الأخيرة.

ميسي قال إن رواتب اللاعبين ستخفض بنسبة 70 بالمئة، تضاف إليها نسبة اقتطاع للمساهمة في ضمان دفع رواتب الموظفين الآخرين في النادي بشكل كامل خلال فترة الأزمة التي تمر بها إسبانيا والعالم جراء تفشي "كوفيد-19".

وأكد ميسي في الرسالة التي نشرها معظم زملائه على مواقع التواصل الاجتماعي، "نوضح بأن رغبتنا كانت دائما في تطبيق تخفيض الرواتب، لأننا نفهم تماما أن هذا وضع استثنائي ونحن أول من ساعد النادي دائما عندما طُلب منا ذلك"، وتابع "لقد قمنا بذلك في كثير من الأحيان بمبادرة منا عندما رأينا أن ذلك ضروري أو مهم".

ولفت ميسي إلى أن هناك "من داخل النادي من حاول وضعنا تحت المجهر والضغط علينا للقيام بأمر كنا نعرف دائما أننا سنفعله".

وفرض تفشي "كوفيد-19" شللا شبه تام في مختلف النشاطات الرياضية حول العالم، وأدى الى تعليق منافسات كرة القدم في إسبانيا، البلد الثاني عالميا من حيث عدد ضحايا الفيروس بعد إيطاليا (أكثر من 10 آلاف وفاة حتى الجمعة من أصل أكثر من 112 ألف إصابة).

وبدأت أندية إسبانية وأوروبية باللجوء إلى خفض الرواتب للتأقلم مع التبعات المالية لتوقف المباريات حاليا، بينها برشلونة الذي دخل في مفاوضات مع اللاعبين من أجل التوصل إلى اتفاق على هذه المسألة من دون أن يفرض التخفيض "فرضا" على اللاعبين بحسب ما أشار بارتوميو.