زيون ويليامسون
زيون ويليامسون

تأثرت صورة عملاق التجهيزات الرياضية "نايكي" الخميس بعد إصابة تعرض لها نجم صاعد في كرة السلة الأميركية، نتيجة تمزق حذائه الرياضي خلال مباراة حضرها الرئيس السابق باراك أوباما.

وأصيب زيون وليامسون لاعب جامعة ديوك والمرشح للانتقال إلى دوري "أن بي ايه" للمحترفين، بعد 40 ثانية من بداية المواجهة ضد نورث كارولاينا.

وانفجر حذاؤه بشكل واضح خلال ارتكازه على قدمه ما تسبب بانزلاقه وإصابته بركبته، بحسب مشاهد أظهرتها شبكة "اي اس بي ان" التي نقلت المباراة.

وخرج اللاعب وهو يعرج دون العودة إلى الملعب مجددا، في صدمة فاقت المنافسة القوية بين الجامعتين اللدودتين.

​​وقال ليبرون جيمس نجم لوس أنجلس ليكرز وسفير نايكي "آمل في أن يكون الشاب على ما يرام! لقد انفجر حذاؤه تماما".

​​بدوره، غرد أوباما الذي حضر المباراة مع مشاهير آخرين "يبدو زيون وليامسون شابا رائعا ولاعب كرة سلة استثنائيا في الوقت عينه. آمل في تعافيه سريعا".

​​وفي وقت اجتاح المشهد وسائل التواصل الاجتماعي، اتجهت الأنظار نحو نايكي المتعاقدة حصرا مع فريق ديوك لمدة 12 عاما. وشرحت الشركة "ولو أنه حادث معزول، فإننا نحاول فهم ما حدث".

وتراجعت أسهم نايكي في "وول ستريت" بنسبة 1,36% في التبادلات الإلكترونية ما قبل الدورة.

وتخوض نايكي معركة مع "أديداس" و"أندر آرمور" لجذب رعاية أبرز نجوم الرياضة العالميين.

ويعد وليامسون من أبرز الوجوه الصاعدة في الرياضة الأميركية، وبعمر الـ18 يبلغ عدد متابعيه على موقع إنستاغرام 2,4 مليوني شخص.

رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه
رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه

وافق لاعبو يوفنتوس الإيطالي على التنازل عن 4 شهور من راتبهم، بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق بسبب توقف المباريات نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، وفقاً لصحيفة ديلي ميل الإنكليزية.

وأكدت الصحيفة أن اللاعبين سيتنازلون عن مرتبات شهر مارس وأبريل ومايو ويونيو، وقد تصل قيمة هذه التنازلات نحو 90 مليون يورو (100 مليون دولار).

وأشارت إلى النجم البرتغالي كريستيانو رونالد سيكون أكبر الخاسرين بعد أن وافق على التنازل عن 4 شهور من راتبه، ما يعني أنه سيتنازل عن نحو 10 ملايين دولار من راتبه السنوي البالغ نحو 34 مليون دولار.

وأضافت الصحيفة أن النادي الإيطالي وعد لاعبيه بتعويضهم، في حال استكمال مباريات الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا.

وكان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أعلن تأجيل مباريات الدوري إلى أجل غير مسمى بعد تفشي وباء كورونا في المدن الإيطالية بشكل كبير، مما أدى إلى وفاة أكثر من 10 آلاف شخص.

كما أعلن نادي يوفنتوس إصابة ثلاثة من لاعبيه بالفيروس وهم: الإيطالي دانييل روغاني والفرنسي بلايز ماتويديو والأرجنتيني باولو ديبالا، كما أعلن وضع باقي اللاعبين في الحجر الصحي.

يذكر أن عددا من الأندية العالمية وفي مقدمتها نادي برشلونة الإسباني وأتلتيكو مدريد، خفضت أجور اللاعبين والجهاز الفني إجبارياً، بعد توقف المباريات بسبب تفشي الفيروس التاجي، كما تفكر أندية البريمرليغ في خفض رواتب لاعبيها هي الأخرى.