جانب من مباراة مانشستر يونايتد وليفربول
جانب من مباراة مانشستر يونايتد وليفربول

استعاد نادي ليفربول الإنكليزي صدارة ترتيب الدوري بعد تعادل سلبي مع مضيفه مانشستر يونايتد.

وبهذه النتيجة، رفع ليفربول رصيده إلى 66 نقطة، بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي الذي كان خاض مباراته في هذه المرحلة في السادس من شباط/فبراير حيث فاز على إيفرتون 2-صفر.

وتراجع يونايتد الى المركز الخامس مع 52 نقطة، بفارق نقطة خلف أرسنال اللندني الذي تفوق على ضيفه ساوثمبتون بهدفين مقابل لا شيء.

المنتخب المغربي خلال حصة تدريبية
المغرب بقي في الصدارة لكنه تراجع مركزين

حافظت الأرجنتين، بطلة العالم والمتوجة أخيرا بمسابقة كوبا أميركا، على صدارتها للتصنيف العالمي في كرة القدم، فيما حافظ المغرب على صدارته عربيا رغم تراجعه في التصنيف الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" الخميس.

وبقي المغرب في الصدارة لكنه تراجع مركزين وأصبح رابعا عشر، أمام قطر التي تقدمت مرتبة وباتت 34، ومصر التي حافظت على المركز الـ36.

وبقيت تونس (41) وتراجعت الجزائر مركزين (46)، متقدمة على كل من العراق (55)، السعودية (56)، الأردن (68)، الإمارات (69)، سلطنة عُمان (76)، البحرين (80)، سوريا (93)، فلسطين (96) ولبنان (116).

ودوليا، عززت الأرجنتين ريادتها باحتفاظها بلقب البطولة القارية عقب فوزها على كولومبيا 1-0 بعد التمديد، في حين تقدمت الأخيرة إلى المركز التاسع.

واحتفظت فرنسا بالمركز الثاني على الرغم من خسارتها أمام إسبانيا 1-2 في المربع الذهبي، في طريق الأخيرة للتكريس القاري الرابع القياسي في تاريخها على حساب إنكلترا 2-1، لتتقدم إلى المركز الثالث أمام منتخب "الأسود الثلاثة" الذي تقدم بدوره إلى المركز الرابع.

وتراجعت البرازيل للخامس بعد مشوارها المتواضع في كوبا أميركا حيث خرجت من ربع النهائي أمام الأوروغواي (0-1).

وارتقى المنتخب التركي 16 مرتبة دفعة واحدة، بعدما عكس صورة مشرفة في كأس أوروبا بوصوله للدور ربع النهائي، ليحتل المركز الـ26، في حين تقدم نظيره الفنزويلي الذي وصل بدوره إلى ربع نهائي كوبا أميركا للمركز الـ37.