مدافع ليفربول، البلجيكي فيرجيل فان دايك يسجل الهدف الرابع في مرمى واتفورد
مدافع ليفربول، البلجيكي فيرجيل فان دايك يسجل الهدف الرابع في مرمى واتفورد

أعاد ليفربول اكتشاف بريقه الهجومي وحافظ على صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما سحق ضيفه واتفورد 5-صفر الأربعاء بفضل ثنائية لكل من ساديو ماني وفيرجيل فان ديك.

وقفز ماني مهاجم السنغال بين مدافعين ليهز الشباك بضربة رأس من مدى قريب في الدقيقة التاسعة بعد تمريرة عرضية من الظهير الأيمن ترينت ألكسندر-أرنولد الذي صنع ثلاثة أهداف في المباراة.

وفي الدقيقة 20 استلم ماني تمريرة أخرى من ألكسندر-أرنولد وبدا أنه فقد السيطرة على الكرة قبل أن يضعها بكعب القدم في مرمى بن فوستر.

وجعل المهاجم البلجيكي ديفوك أوريجي النتيجة 3-صفر بتسديدة عند القائم القريب لمرمى فوستر.

وأضاف فان ديك مدافع هولندا آخر هدفين بضربتي رأس بعد استسلام واتفورد.

وكان يمكن لليفربول، الذي فشل في التسجيل في آخر مباراتين ضد بايرن ميونيخ في دوري أبطال أوروبا ومانشستر يونايتد في الدوري، زيادة غلته لكن المصري محمد صلاح أضاع العديد من الفرص.

وحافظ ليفربول على صدارة الدوري وله 69 نقطة متقدما بنقطة واحدة عن سيتي الذي فاز 1- صفر على وست هام يونايتد الأربعاء.

وظهرت السعادة على يورجن كلوب مدرب ليفربول، الذي تعادل في ثلاث من آخر أربع مباريات في الدوري ليعود سيتي إلى صراع المنافسة، بعدما وجد الفريق سلاسته الهجومية المعتادة وحماسه ضد واتفورد.

 

توقف الدوري الإنكليزي منذ نحو شهر ولايزال مصيره مجهولا في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد
توقف الدوري الإنكليزي منذ نحو شهر ولايزال مصيره مجهولا في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد

كشف مدير نادي أودينيزي الإيطالي بيرباولو مارينو أن رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز تستعد لإصدار بيان تعلن فيه إلغاء الموسم الحالي وتسمية ليفربول بطلا لأول مرة منذ 29 عاما.

وقال مارينو، الذي يمتلك رؤساء ناديه أيضا نادي واتفورد الإنكليزي، إن الدوري الإنكليزي من المقرر أن يسير على خطى الدوري البلجيكي، الذي أكد الأسبوع الماضي إلغاء المنافسات وتتويج المتصدر الحالي نادي بروج بطلا للموسم الحالي.

وأضاف في تصريح لصحيفة "سبورت إيطاليا" إن الاتحاد البلجيكي أقر بالفعل إلغاء الدوري، على الرغم من التهديدات بفرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي.

وتابع "في إنكلترا، الدوري على وشك إصدار بيان مماثل، لأن الوضع هناك أصبح خطيرا جدا... أتمنى بصراحة أن نتمكن من الاستمتاع بكرة القدم مرة أخرى بعد فيروس كورونا".

وقال مارينو "'لا يهم كم من الوقت يستغرق (كورونا)، نحتاج للخروج من منطقة الخطر. إنني قلق على المواسم القادمة، وليس هذا المواسم".

في المقابل نفت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، مزاعم مدير نادي أودينيزي، وقالت إنها غير دقيقة من دون تقديم من التفاصيل.

وقالت الرابطة الأسبوع الماضي إن الدوري المتوقف لن يعود إلا في ظروف "آمنة ومناسبة".

وتسبب "كوفيد-19" بتعليق غالبية منافسات اللعبة في أوروبا والعالم، وسط عدم يقين بشأن متى تتيح الظروف الصحية معاودة المباريات.

وكان ليفربول على بعد خطوة من إحراز لقبه الأول بعد ثلاثين عاما من الانتظار، إذ يتصدر الترتيب برصيد 82 نقطة من 29 مباراة، وبفارق 25 نقطة عن ملاحقه مانشستر سيتي الذي خاض مباراة أقل. 

ورأى رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، الاثنين، أن ليفربول سيكون بطلا للدوري الإنكليزي الممتاز مهما كان مصير البطولة التي تم تعليقها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.