لاعب برشلونة يحتفل بهدفه الثاني في شباك ريال مدريد في آخر لقاء جمع الفريقين في أكتوبر الماضي
لاعب برشلونة يحتفل بهدفه الثاني في شباك ريال مدريد في آخر لقاء جمع الفريقين في أكتوبر الماضي

حرم برشلونة غريمه ريال مدريد منطقيا من استعادة لقب الدوري، بعد ثلاثة أيام من إقصائه في نصف نهائي مسابقة الكأس، بفوزه عليه في عقر داره 1-صفر السبت في المرحلة 26 من الدوري الاسباني لكرة القدم.

وابتعد برشلونة بفارق 12 نقطة عن ريال قبل 12 مباراة من نهاية الدوري، وبفارق 10 نقاط عن أتلتيكو مدريد الثاني الذي يحل الأحد ضيفا على ريال سوسييداد الثامن.

وسجل هدف الفوز لبرشلونة لاعب وسطه الكرواتي إيفان راكيتيتش (26).

وعاد برشلونة إلى ملعب "سانتياغو برنابيو" حيث حقق الأربعاء فوزا عريضا 3-صفر في إياب نصف نهائي الكأس (1-1 ذهابا).

لكن ضيافة برشلونة الثانية لم تكن كالأولى بالنسبة لريال عندما سيطر على خصمه في أول ستين دقيقة، إذ بدا الفريق الكاتالوني أكثر تمكنا برغم الاختراقات الاعتيادية للبرازيلي اليافع فينيسيوس جونيور (18 عاما).

وتفوق برشلونة في المواجهات الأخيرة على ريال، إذ هزمه خمس مرات في آخر سبع مباريات على أرضه. وهذا الموسم لوحده، سجل برشلونة 10 أهداف في مرمى خصمه مقابل اثنين للملكي، وذلك بعد فوز كاسح في ذهاب الدوري 5-1 أطاح بالمدرب جولن لوبيتيغي وأتى بالأرجنتيني سانتياغو سولاري مدرب الرديف "كاستيا".

ومن أصل أربع مباريات هذا الموسم، فاز برشلونة ثلاث مرات (مرتان في الدوري ومرة في الكأس) وتعادلا مرة في ذهاب الكأس، علما أن مواجهتهما واردة بدءا من ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بحال تخطي برشلونة ليون الفرنسي وريال مدريد أياكس أمستردام الهولندي.

 انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس
انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس

أقدم برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس المشارك في دوري الدرجة الفرنسية الأولى لكرة القدم، على الانتحار، عن عمر 60 عاما، بعد اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد النادي في بيان عبر موقعه الإلكتروني، أنه "يبكي هذا الأحد الطبيب برنار غونزاليس"، واصفا إياه برجل "كل المراحل البطولية" الذي أمضى أكثر من عقدين من الزمن مع نادي المدينة الواقعة في شمال شرق البلاد.

وأفاد رئيس بلدية المدينة أرنو روبينيه وكالة فرانس برس، بأنه تبلغ في وقت سابق اليوم نبأ "انتحار" غونزاليس، مشيرا إلى أن الراحل ترك رسالة كشف فيها أن نتيجة فحص "كوفيد-19" الذي خضع له جاءت إيجابية.

وأكد مصدر طبي لفرانس برس وجود هذه الرسالة، مشيرا إلى أن غونزاليس "كان يبدو بصحة جيدة قبل يومين".

وأضاف روبينيه "لقد صدمت وتأثرت كثيرا بنبأ رحيله لأنه شخص أعرفه منذ أعوام عدة، أبعد من منصبه كطبيب لنادي رينس، كان طبيب العديد من أبناء المدينة، وعرف بصفاته الإنسانية والمهنية".

وتابع "ستفتقده عائلة كرة القدم وأبناء رينس وكل من عرفه".

ورأى رئيس النادي جان-بيار كايو أن "هذه الجائحة ("كوفيد-19") تمس نادي رينس في الصميم"، معتبرا أن غونزاليس "كان من شخصيات رينس"، وأن "احترافيا كبيرا في الرياضة يرحل عنا".