البرازيلي فينيسيوس نجم ريال مدريد الإسباني يبكي بعد إصابته
البرازيلي فينيسيوس نجم ريال مدريد الإسباني يبكي بعد إصابته

 أعلن نادي ريال مدريد الإسباني أن مهاجمه البرازيلي فينيسيوس جونيور، الذي أصيب خلال مباراته التي خسرها أمام ضيفه أياكس أمستردام الهولندي بهدف مقابل أربعة في إياب الدور ثمن النهائي لدوري ابطال أوروبا، تعرض لتمزق في أربطة الكاحل الأيمن، فيما أشارت تقارير صحافية إلى أنه سيغيب عن الملاعب لقرابة شهرين.

وأوضح النادي الملكي في بيان "تم تشخيص تمزق في أربطة الكاحل للقدم اليمنى" بدون تحديد مدة غياب اللاعب.

​​ولكن وفقا لموقع صحيفة "آس" الرياضية المدريدية، سيغيب اللاعب البرازيلي الشاب البالغ من العمر 18 عاما "قرابة شهرين".

وأصيب فينيسيوس في الدقيقة 36، وأمضى عدة دقائق خارج الملعب متألما وهو يبكي ويمسك كاحله، قبل أن يترك مكانه لماركو أسيسنيو.

وسيخسر الريال جهود مهاجمه الشاب في ما تبقى من الدوري المحلي بعد أسبوع أسود شهد خروج النادي من كأس الملك أمام غريمه التقليدي برشلونة وتأخره في "الليغا" بفارق 12 نقطة عن النادي الكاتالوني المتصدر إثر خسارته أمامه بهدف نظيف، وفقدانه لقبه القاري الذي أحرزه في الأعوام الثلاثة الماضية.

كما ستحرم الإصابة فينيسيوس من الانضمام الى صفوف المنتخب البرازيلي بعدما استدعاه المدرب تيتي إلى التشكيلة المدعوة لمواجهة بنما وتشيكيا في مباراتين وديتين استعدادا لكأس الأمم الأميركية الجنوبية (كوبا أميركا) التي تستضيفها بلاده من 14 حزيران/يونيو إلى 7 تموز/يوليو المقبلين.
 

رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه
رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه

وافق لاعبو يوفنتوس الإيطالي على التنازل عن 4 شهور من راتبهم، بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق بسبب توقف المباريات نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، وفقاً لصحيفة ديلي ميل الإنكليزية.

وأكدت الصحيفة أن اللاعبين سيتنازلون عن مرتبات شهر مارس وأبريل ومايو ويونيو، وقد تصل قيمة هذه التنازلات نحو 90 مليون يورو (100 مليون دولار).

وأشارت إلى النجم البرتغالي كريستيانو رونالد سيكون أكبر الخاسرين بعد أن وافق على التنازل عن 4 شهور من راتبه، ما يعني أنه سيتنازل عن نحو 10 ملايين دولار من راتبه السنوي البالغ نحو 34 مليون دولار.

وأضافت الصحيفة أن النادي الإيطالي وعد لاعبيه بتعويضهم، في حال استكمال مباريات الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا.

وكان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أعلن تأجيل مباريات الدوري إلى أجل غير مسمى بعد تفشي وباء كورونا في المدن الإيطالية بشكل كبير، مما أدى إلى وفاة أكثر من 10 آلاف شخص.

كما أعلن نادي يوفنتوس إصابة ثلاثة من لاعبيه بالفيروس وهم: الإيطالي دانييل روغاني والفرنسي بلايز ماتويديو والأرجنتيني باولو ديبالا، كما أعلن وضع باقي اللاعبين في الحجر الصحي.

يذكر أن عددا من الأندية العالمية وفي مقدمتها نادي برشلونة الإسباني وأتلتيكو مدريد، خفضت أجور اللاعبين والجهاز الفني إجبارياً، بعد توقف المباريات بسبب تفشي الفيروس التاجي، كما تفكر أندية البريمرليغ في خفض رواتب لاعبيها هي الأخرى.