أوباميانغ يسجل في مرمى رين
أوباميانغ يسجل في مرمى رين

حقق أينتراخت فرانكفورت الألماني مفاجأة من العيار الثقيل بإخراجه إنتر ميلان الإيطالي بفوزه عليه 1-صفر في عقر داره في إياب ثمن النهائي من الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، في حين قلب أرسنال الإنكليزي تخلفه ذهابا أمام رين الفرنسي 1-3 وتغلب عليه بثلاثية نظيفة الخميس وحجز مكانه في ربع النهائي.

وكان لقاء الذهاب في فرانكفورت انتهى بالتعادل السلبي في مباراة كان فيها الإنتر الطرف الأفضل وأهدر له لاعب وسطه الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش ركلة جزاء.

وفي مباراة العودة على ملعب سان سيرو، باغت الفريق الألماني أصحاب الأرض عندما استغل المهاجم الصربي لوكا يوفيتش خطأ مميتا في دفاع إنتر ميلان لينفرد بالحارس السلوفيني سمير هندانوفيتش ويسدد الكرة ساقطة من فوقه في الدقيقة السادسة.

وعلى الرغم من المحاولات المتكررة للفريق الإيطالي الذي استمر غياب هدافه الأرجنتيني ماورو إيكادري لاستبعاده عن تشكيلة فريقه لرفضه اللعب بعد سحب شارة القيادة منه، فانه لم يتمكن من قلب الأمور لصالحه.

وهذه النتيجة قد تعجل برحيل المدرب لوتشيانو سباليتي في ظل تقارير تفيد بإمكانية عودة البرتغالي جوزيه مورينيو للإشراف على الفريق الذي قاده إلى ثلاثية نادرة عام 2010.

وعلى ملعب الامارات في شمال لندن، نجح أرسنال في قلب تخلفه ذهابا 1-3 إلى فوز صريح ومستحق بثلاثية نظيفة في مباراة كان نجمها المهاجم الغابوني بيير إيميريك أوباميانغ بتسجيله هدفين وصناعته لآخر.

وشارك في المباراة المهاجم الآخر الفرنسي ألكسندر لاكازيت بعد ان خفف الاتحاد الأوروبي العقوبة بحقه من ثلاث مباريات إلى اثنتين.

وضرب الفريق اللندني مبكرا من خلال تسجيله هدفين سريعين الأول عبر أوباميانغ الذي تابع كرة عرضية داخل الشباك (5) والثاني بواسطة الظهير الأيمن إينسلي مايتلاند نايلز من كرة رأسية إثر تمريرة من أوباميانغ (15).

وأضاف أوباميانغ هدف الاطمئنان بعد تلقيه كرة عرضية من البوسني سياد كولوسينياك (72).

ويملك أرسنال سجلا ممتازا على ملعبه إذ فاز في 12 مباراة تواليا في الدوري الممتاز ويوروبا ليغ منذ تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

سيكون الدوري الإسباني ثاني مسابقة بين أكبر خمس مسابقات في أوروبا تستأنف نشاطها
سيكون الدوري الإسباني ثاني مسابقة بين أكبر خمس مسابقات في أوروبا تستأنف نشاطها

قالت هيئة الرياضة في الحكومة الإسبانية في بيان الجمعة إن عجلة دوري الأضواء لكرة القدم ستعود للدوران بعد توقفها ثلاثة أشهر بسبب جائحة كورونا بمباراة قمة محلية بين اشبيلية وريال بيتيس في 11 يونيو.

وقال خافيير تيباس رئيس رابطة الدوري الإسباني إن الرابطة تخطط لمنح المشاهدين فرصة الاستمتاع بضجيج افتراضي خلال المباريات لتعويض غياب الجماهير.

وأضاف البيان "وافق الإتحاد الإسباني لكرة القدم ورابطة الدوري الإسباني خلال إجتماع مجموعة اتصال تم تشكيلها للتشاور مع هيئة الرياضة على صيغة جدول 11 جولة متبقية في دوري الأضواء والدرجة الثانية.

سيتم استئناف المسابقة في الأسبوع الذي يبدأ 13 و14 يونيو بينما ستقام أول مباراة بعد العودة في 11 يونيو بين اشبيلية وريال بيتيس.

وستقام آخر جولة من المباريات (هذه المواعيد مؤقتة بناء على تطورات الوباء) في الأسبوع الذي يبدأ 18 و19 يوليو.

وسيكون الدوري الإسباني ثاني مسابقة بين أكبر خمس مسابقات في أوروبا تستأنف نشاطها بعد أن تسبب الوباء في تعليق معظم المنافسات الرياضية حول العالم منذ مارس الماضي وذلك بعد عودة الدوري الألماني في وقت سابق هذا الشهر.

ووفرت شركات البث والنقل التلفزيوني الألمانية ضجيجا افتراضيا للجماهير لمشاهديها لتعويض المدرجات الخالية وقال تيباس إن الدوري الإسباني يتطلع لاستخدام نفس التقنية.

وأبلغ مؤتمرا نظمته صحيفة ماركا الإسبانية الجمعة "سنجري الليلة اختبارات سمعية وبصرية حتى يتمكن المشاهدون من الإختيار بين خلفيتين واحدة بالصوت الطبيعي والثانية بضجيج افتراضي.

وأضاف "في الدوري الألماني طبقوا الضجيج الإفتراضي بنجاح كبير ونحاول توفير الخيار ذاته".

وأوضح "نرغب في توفير خيارين للمشاهدين. مباريات صامتة أو الضجيج الإفتراضي. الإختبارات التي أجريناها مثيرة للإهتمام ومدهشة للغاية لكننا سنوفر الخيارين للمشاهدين".

وقالت هيئة الرياضة إن الاتحاد الإسباني للعبة ورابطة الدوري تعهدا بالعمل سويا على تحديد جدول المباريات المتبقية هذا الموسم رغم الخلافات التي دبت بين الطرفين في السابق ووصلت في بعض الأحيان إلى أروقة المحاكم بسبب جدول المباريات.

وأضاف البيان "نظرا للظروف الراهنة تتوجه هيئة الرياضة بالتهنئة لكل أعضاء المجموعة لتغليبهم روح الحوار والنوايا الحسنة التي أظهروها خلال الإجتماع في مقر الهيئة".

وسيعود الدوري الإنجليزي الممتاز في 17 يونيو بينما حصل الدوري الإيطالي على الضوء الأخضر لاستئناف نشاطه في 20 يونيو وتم إلغاء الموسم في فرنسا الشهر الماضي وتتويج باريس سان جيرمان باللقب.