أوليفييه جيرو
أوليفييه جيرو

أنجز كل من تشلسي الإنكليزي ونابولي الإيطالي المهمة وبلغا الدور ربع النهائي من الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بفوز الأول الساحق على دينامو كييف الأوكراني 5-صفر وعلى الرغم من خسارة الثاني أمام سالزبورغ النمسوي 1-3 الخميس.

وكان تشلسي ونابولي تقدما على منافسيهما بنتيجة واحدة 3-صفر ذهابا.

وافتتح الفريق اللندني التسجيل مبكرا بواسطة مهاجمه الفرنسي أوليفييه جيرو بعد مرور خمس دقائق بكرة رأسية مستغلا ركلة ركنية.

وأضاف جيرو نفسه الهدف الثاني بعد ان تابع من مسافة قريبة كرة عرضية متقنة من الظهير الأيسر الإسباني ماركوس ألونسو وحولها داخل الشباك (33).

وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الأول أضاف ألونسو الثالث إثر لعبة مشتركة بين جيرو والجناح كالوم هادسون أودوي.

وأكمل جيرو الهاتريك عندما تطاول لكرة رأسية وسددها بقوة لتعانق شباك دينامو كييف (59).

ورفع جيرو رصيده في المسابقة القارية إلى تسعة أهداف هذا الموسم يتصدر بها ترتيب الهدافين. وسبق لجيرو أن سجل ثلاثية أيضا على الصعيد الأوروبي عندما هز شباك أولمبياكوس اليوناني بثلاثية في دوري الأبطال في كانون الأول/ديسمبر 2015.

واختتم هادسون أودوي مهرجان الأهداف بعد أن انفرد بالحارس الأوكراني دينيس بويكو وسدد الكرة زاحفة داخل الشباك (78).

أما نابولي فتقدم على سالزبورغ بهدف لمهاجمه البولندي أركاديوش ميليك (14) ليصعب من مهمة سالزبورغ الذي كان يحتاج بعد ذلك إلى خمسة اهداف لبلوغ ربع النهائي، لكن أصحاب الأرض ردوا بثلاثة أهداف تناوب على تسجيلها العربي الإسرائيلي مؤنس دبور (25) والنروجي فريدريك غولبراندسن (65) وكريستوف ليتغيب (90) لينتزع فريقهم فوزا معنويا ليس إلا.

وكان كراسنودار الروسي قاب قوسين أو أدنى من تحقيق مفاجأة مدوية بإخراجه فالنسيا الإسباني (2-1 ذهابا لصالح الأخير) عندما تقدم عليه بهدف سجله المهاجم الشاب ماغوميد شابي سليمانوف (19 عاما) قبل نهاية المباراة بخمس دقائق، لكن المهاجم البرتغالي الشاب غونسالو غيديش أنقذ فريقه من الورطة بإدراك التعادل 1-1 في الوقت بدل الضائع.

ولم يذق فالنسيا طعم الخسارة في مبارياته الـ 14 الأخيرة في مختلف المسابقات.

يذكر أن فالنسيا الذي بدأ الموسم في دوري أبطال أوروبا قبل ان يكمل المشوار في الدوري الأوروبي، بلغ نهائي كأس إسبانيا حيث سيواجه برشلونة في أيار/مايو المقبل.

تتبقى 11 مرحلة من الموسم الحالي الذي يتصدره برشلونة بفارق نقطتين عن ريال مدريد
تتبقى 11 مرحلة من الموسم الحالي الذي يتصدره برشلونة بفارق نقطتين عن ريال مدريد

قالت هيئة الرياضة في الحكومة الإسبانية الجمعة إن عجلة دوري الأضواء لكرة القدم ستعود للدوران بعد توقفها ثلاثة أشهر بسبب جائحة كورونا بمباراة قمة محلية بين إشبيلية وريال بيتيس في 11 يونيو المقبل.

وأضافت في بيان أن الموسم سينتهي في 19 يوليو المقبل "تبعا لتطورات الوباء".

وعلقت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم منافساتها في مارس بسبب فيروس كورونا المستجد. وأجازت الحكومة استكمال موسم 2019-2020 خلف أبواب موصدة في وجه المشجعين.

وقال رئيس الرابطة خافيير تيباس في تصريحات نشرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية الجمعة "بإذن الله، سنعود في 11 يونيو. نحن ننتظر دخول مدريد وبرشلونة في المرحلة الثانية" من إجراءات تخفيف قيود الاغلاق التي فرضت للحد من تفشي وباء "كوفيد-19".

وأعرب عن أمله في انطلاق موسم 2020-2021 اعتبارا من 12 سبتمبر المقبل.

وكان الضوء الأخضر الحكومي قد أتاح للرابطة استئناف الموسم اعتبارا من الأسبوع الذي يبدأ في الثامن من يونيو. وجاء ذلك مع تراجع أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في البلاد التي تعد من الأكثر تأثرا بـ"كوفيد-19" في العالم.

وسجلت إسبانيا 38 وفاة و182 إصابة بفيروس كورونا المستجد في الساعات الـ24 الأخيرة. وبلغ العدد الإجمالي للوفيات 27119، في حين أن عدد الإصابات المؤكدة يقف عند 237906.

وفي حال تم استئناف الدوري الإسباني، ستصبح الليغا ثاني بطولة كبرى في أوروبا تستكمل مباريات الموسم الحالي، بعدما شرعت البوندسليغا الألمانية في ذلك اعتبارا من 16 مايو الجاري.

كما حددت إنكلترا وإيطاليا مواعيد مبدئية للعودة، هي 17 يونيو و20 منه على التوالي. أما فرنسا، فكانت الوحيدة بين البطولات الخمس الكبرى التي أنهت الموسم بشكل مبكر، مع تتويج باريس سان جرمان باللقب.

وقبل توقف منافسات الدوري الإسباني، كان برشلونة بطل الموسمين الماضيين يتصدر بفارق نقطتين عن ريال مدريد. وتتبقى 11 مرحلة من الموسم الحالي.