المنتخب العراقي
المنتخب العراقي

حقق المنتخبان العراقي والعماني تقدما ملحوظا في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لشهر نيسان/أبريل الذي صدر الخميس، مقابل تراجع السعودية والسودان والمغرب.

وظلت المراكز الثلاثة الأولى في التصنيف الدولي على حالها بتربع بلجيكا على عرش منتخبات العالم، تلتها فرنسا والبرازيل.

​​​وحقق المنتخب العراقي أفضل قفزة للمنتخبات العربية بتقدمه أربعة مراكز في تصنيف فيفا مستفيدا من فوزه وديا على سوريا والأردن ليحتل المركز 76 عالميا.

وتمكن المنتخب العماني من التقدم أربعة مراكز أيضا بعد فوزه وديا على أفغانستان وسنغافورة ليقف عند المركز 86 على مستوى العالم.

​​وتراجع المنتخب المغربي ثلاثة مراكز (45) عالميا، والسعودي مركزين (72) عالميا.

وفيما يلي تصنيف المنتخبات العربية الـ10 الأولى:

تونس 28

المغرب 45

قطر 55

مصر 57

الإمارات 67

الجزائر 70

السعودية 72

العراق 76

سوريا 83

لبنان 86

 

رئيس الاتحاد الإنكليزي يحذر من انهيار الأندية بسبب فيروس كورونا
رئيس الاتحاد الإنكليزي يحذر من انهيار الأندية بسبب فيروس كورونا

حذر غريج كلارك رئيس الاتحاد الانكليزي لكرة القدم من انهيار الأندية، بسبب الأزمة المالية الناجمة عن توقف المباريات بسبب تفشي وباء كورونا.

وقال كلارك: "تواجه كرة القدم تحديات اقتصادية تفوق الخيال وسيتبع الوباء نتائج اقتصادية وستعاني كل قطاعات الأعمال"، مضيفاً أن العديد من المجتمعات قد تفقد عدداً من أنديتها بسبب الانهيار المالي.

وخلال الأيام الماضية، تحاول الأندية الإنكليزية ورابطة اللاعبين المحترفين التوصل إلى اتفاق من أجل خفض الرواتب، لمساعدة الأندية خلال فترة التوقف، وطالبت أندية الدوري الممتاز بحزمة من التخفيضات بنحو 30% من إجمالي الرواتب السنوية.

وأعلنت الأندية أنها تحتاج لخفض الرواتب مؤقتا للمساعدة في تغطية نفقاتها في ظل انخفاض الإيرادات بشكل هائل.

بينما قالت رابطة اللاعبين المحترفين، التي تمثل اللاعبين في كل الفئات وحتى الأقل دخلا، إن اللاعبين يرغبون في التنازل عن جزء من رواتبهم للمساعدة في الجهود الإنسانية لكن ملاك الأندية لا يسمحون بذلك.

وتابع كلارك: "وسط هذه المحنة غير المسبوقة يحتاج كل أعضاء اللعبة من لاعبين ومشجعين وأندية وملاك وإداريين للتكاتف ومشاركة الألم للحفاظ على اللعبة".

وطالب بوضع خطة لضمان عدم تدمير الكرة الانكليزية إذا تم إلغاء الموسم الحالي وتضرر الموسم المقبل، وقال: "نتمنى ألا نحتاج لهذه الخطة لأننا جميعا نعتزم إنهاء الموسم الاحترافي لكن قد نكون حمقى إذا لم نطرح خطة طوارئ".

يذكر أن الاتحاد الإنكليزي كان قد أصدر قراراً في منتصف مارس الماضي بتأجيل مباريات الدوري والكأس، بسبب تفشي فيروس كورونا بعد إصابة عدد من اللاعبين.