ستيرلنغ مسددا خلال المباراة كريستال بالاس الأحد
ستيرلنغ مسددا خلال المباراة كريستال بالاس الأحد

أحرز رحيم سترلينغ هدفين ليقود مانشستر سيتي حامل اللقب للفوز 3-1 خارج أرضه على كريستال بالاس وتحقيق انتصاره التاسع على التوالي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الأحد.

وأصبح رصيد سيتي 83 نقطة من 33 مباراة ويحتل المركز الثاني وبفارق نقطتين عن ليفربول المتصدر الذي خاض 34 مباراة وتفوق 2 - صفر على تشيلسي في مباراة أقيمت في وقت لاحق الأحد.

وأهدر جناح منتخب إنكلترا فرصة سهلة في البداية قبل أن يتقدم بالهدف الأول لسيتي في الدقيقة 15 حيث تلقى تمريرة كيفن دي بروين وسدد الكرة بقوة وبراعة في شباك الحارس فيسنتي جوايتا.

وأضاف سترلينغ الهدف الثاني، ليرفع رصيده إلى 17 هدفا بالدوري هذا الموسم، بعدما قابل كرة عرضية من ليروي ساني بلمسة واحدة من داخل المنطقة على عكس اتجاه الحارس جوايتا.

وضغط بالاس بحثا عن تقليص الفارق وسجل عن طريق لوكا ميليفوفيتش من ركلة حرة بعد خطأ لزميله جيمس مكارثر في الدقيقة 81.

لكن البديل جابرييل جيسوس حسم انتصار سيتي في الدقيقة الأخيرة بعدما تلقى الكرة من دي بروين الذي استغل تمريرة خاطئة من آرون وان-بيساكا وتوغل بسرعة وصنع الهدف الثالث.

وقال سترلينغ الذي أكد على ثقته في استمرار المنافسة المثيرة على اللقب ”سيطرنا على الكرة بشكل مبكر لكن في لحظة واحدة عاد المنافس إلى أجواء اللقاء. قمنا بالرد مجددا وسجلنا الهدف الثالث.

في ظل أسلوب ليفربول فإنه بنسبة 100 بالمئة سيستمر الصراع على اللقب. ليفربول يملك تشكيلة رائعة وثقة كبيرة لكن هذا حالنا أيضا“.

وسيخوض فريق بيب جوارديولا فترة صعبة على مدار عشرة أيام وستبدأ باللعب على أرضه مع توتنهام هوتسبير الأربعاء المقبل في إياب دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا بعدما خسر ذهابا 1-صفر.

وبعد ذلك سيلعب سيتي مجددا مع توتنهام في الدوري يوم السبت على استاد الاتحاد قبل أن يخوض قمة مانشستر في ضيافة يونايتد في أولد ترافورد في 24 أبريل نيسان الجاري.

تتبقى 11 مرحلة من الموسم الحالي الذي يتصدره برشلونة بفارق نقطتين عن ريال مدريد
تتبقى 11 مرحلة من الموسم الحالي الذي يتصدره برشلونة بفارق نقطتين عن ريال مدريد

قالت هيئة الرياضة في الحكومة الإسبانية الجمعة إن عجلة دوري الأضواء لكرة القدم ستعود للدوران بعد توقفها ثلاثة أشهر بسبب جائحة كورونا بمباراة قمة محلية بين إشبيلية وريال بيتيس في 11 يونيو المقبل.

وأضافت في بيان أن الموسم سينتهي في 19 يوليو المقبل "تبعا لتطورات الوباء".

وعلقت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم منافساتها في مارس بسبب فيروس كورونا المستجد. وأجازت الحكومة استكمال موسم 2019-2020 خلف أبواب موصدة في وجه المشجعين.

وقال رئيس الرابطة خافيير تيباس في تصريحات نشرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية الجمعة "بإذن الله، سنعود في 11 يونيو. نحن ننتظر دخول مدريد وبرشلونة في المرحلة الثانية" من إجراءات تخفيف قيود الاغلاق التي فرضت للحد من تفشي وباء "كوفيد-19".

وأعرب عن أمله في انطلاق موسم 2020-2021 اعتبارا من 12 سبتمبر المقبل.

وكان الضوء الأخضر الحكومي قد أتاح للرابطة استئناف الموسم اعتبارا من الأسبوع الذي يبدأ في الثامن من يونيو. وجاء ذلك مع تراجع أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في البلاد التي تعد من الأكثر تأثرا بـ"كوفيد-19" في العالم.

وسجلت إسبانيا 38 وفاة و182 إصابة بفيروس كورونا المستجد في الساعات الـ24 الأخيرة. وبلغ العدد الإجمالي للوفيات 27119، في حين أن عدد الإصابات المؤكدة يقف عند 237906.

وفي حال تم استئناف الدوري الإسباني، ستصبح الليغا ثاني بطولة كبرى في أوروبا تستكمل مباريات الموسم الحالي، بعدما شرعت البوندسليغا الألمانية في ذلك اعتبارا من 16 مايو الجاري.

كما حددت إنكلترا وإيطاليا مواعيد مبدئية للعودة، هي 17 يونيو و20 منه على التوالي. أما فرنسا، فكانت الوحيدة بين البطولات الخمس الكبرى التي أنهت الموسم بشكل مبكر، مع تتويج باريس سان جرمان باللقب.

وقبل توقف منافسات الدوري الإسباني، كان برشلونة بطل الموسمين الماضيين يتصدر بفارق نقطتين عن ريال مدريد. وتتبقى 11 مرحلة من الموسم الحالي.