ميسى يحتفل بفوز برشلونة بالدوري الإسباني
ميسى يحتفل بفوز برشلونة بالدوري الإسباني

قاد المهاجم الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي فريقه برشلونة إلى إحراز اللقب الـ26 في تاريخه بتسجيله هدف الفوز على ضيفه ليفانتي بهدف نظيف السبت على ملعب كامب نو في المرحلة الـ35 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وسجل ميسي الذي دخل في الشوط الثاني، الهدف الوحيد في الدقيقة 62 فضمن برشلونة رسميا الاحتفاظ باللقب الذي أحرزه الموسم الماضي وللمرة الثامنة في المواسم الـ11 الأخيرة، وذلك في سعيه لتحقيق الثلاثية على غرار 2009 و2015 عندما توج بلقبي الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا.

وكان برشلونة بحاجة إلى الفوز على ليفانتي لحسم اللقب بعدما فاز أتلتيكو مدريد على ضيفه بلد الوليد بهدف نظيف ظهر، وهو ما حققه بفضل ميسي الذي أبقاه المدرب إرنستو فالفيردي على مقاعد البدلاء قبل أن يدفع به في الشوط الثاني مكان البرازيلي فيليبي كوتينيو.

وعزز برشلونة موقعه في الصدارة برصيد 83 نقطة بفارق تسع نقاط أمام أتلتيكو مدريد قبل ثلاث مراحل من نهاية الموسم، وتحديدا قبل خوضه ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا أمام ضيفه ليفربول الإنكليزي الأربعاء المقبل، قبل أن يحل ضيفا عليه في السابع من أيار/مايو المقبل، علما بأنه سيخوض أيضا نهائي مسابقة الكأس المحلية ضد فالنسيا في 25 منه.

ونجح ميسي في تسجيل الهدف الوحيد عندما تلقى كرة رأسية من التشيلي أرتورو فيدال داخل المنطقة فتلاعب بالمدافع روبير وسدد الكرة بيسراه على يمين الحارس أيتور فرنانديز.

وهو الهدف الـ34 لميسي في الدوري هذا الموسم الذي عزز موقعه في صدارة لائحة الهدافين، كما هو اللقب الـ34 بألوان البلاوغرانا وهو رقم قياسي في تاريخ النادي الكاتالوني، والأول له كقائد للفريق.

وبات ميسي على بعد لقبين من اللاعب الأكثر تتويجا بالليغا في تاريخ المسابقة أسطورة ريال مدريد السابق باكو خينتو (12 لقبا).

 انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس
انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس

أقدم برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس المشارك في دوري الدرجة الفرنسية الأولى لكرة القدم، على الانتحار، عن عمر 60 عاما، بعد اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد النادي في بيان عبر موقعه الإلكتروني، أنه "يبكي هذا الأحد الطبيب برنار غونزاليس"، واصفا إياه برجل "كل المراحل البطولية" الذي أمضى أكثر من عقدين من الزمن مع نادي المدينة الواقعة في شمال شرق البلاد.

وأفاد رئيس بلدية المدينة أرنو روبينيه وكالة فرانس برس، بأنه تبلغ في وقت سابق اليوم نبأ "انتحار" غونزاليس، مشيرا إلى أن الراحل ترك رسالة كشف فيها أن نتيجة فحص "كوفيد-19" الذي خضع له جاءت إيجابية.

وأكد مصدر طبي لفرانس برس وجود هذه الرسالة، مشيرا إلى أن غونزاليس "كان يبدو بصحة جيدة قبل يومين".

وأضاف روبينيه "لقد صدمت وتأثرت كثيرا بنبأ رحيله لأنه شخص أعرفه منذ أعوام عدة، أبعد من منصبه كطبيب لنادي رينس، كان طبيب العديد من أبناء المدينة، وعرف بصفاته الإنسانية والمهنية".

وتابع "ستفتقده عائلة كرة القدم وأبناء رينس وكل من عرفه".

ورأى رئيس النادي جان-بيار كايو أن "هذه الجائحة ("كوفيد-19") تمس نادي رينس في الصميم"، معتبرا أن غونزاليس "كان من شخصيات رينس"، وأن "احترافيا كبيرا في الرياضة يرحل عنا".