حقائق وأرقام عن مباراة برشلونة وليفربول
حقائق وأرقام عن مباراة برشلونة وليفربول

يستضيف فريق برشلونة الإسباني الأربعاء نظيره ليفربول الإنكليزي في إطار مباريات ذهاب الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويستقبل برشلونة ضيفه ليفربول بعد أربعة أيام على احتفاله بالفوز بلقب الدوري الإسباني السبت الماضي، وهو يسعى إلى الثلاثية هذا الموسم حيث سيخوض نهائي مسابقة كأس إسبانيا ضد فالنسيا في 25 أيار/مايو الحالي.

​​بالمقابل يسعى الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول للتتويج بالثنائية مع الريدز، حيث يتنافس هذا الموسم أيضا على الدوري الإنكليزي مع مانشستر سيتي.

​​وفيما يلي تاريخ المواجهات التي جمعت بين الفريقين في المنافسات الأوروبية:

-في عام 1976 جرت أول مواجهة بين الفريقين ضمن مباريات نصف نهائي كأس الاتحاد الأوروبي، حيث تمكن ليفربول من هزيمة برشلونة في "كامب نو" ذهابا والتعادل بهدف لكل فريق في الإياب.

-في موسم 2000-2001 تواجه الفريقان مجددا في ذات الدور ونفس المسابقة، وانتهي لقاء الذهاب على ملعب "كامب نو" بالتعادل السلبي، فيما تمكن ليفربول من الفوز بهدف نظيف على ملعب أنفيلد.

-في موسم 2001-2002 أوقعت قرعة دوري أبطال أوروبا برشلونة وليفربول في المجموعة الثانية إلى جانب روما الإيطالي وغلطة سراي التركي.

انتهى اللقاء الأول بينهما على ملعب "أنفيلد" بفوز برشلونة (3-1)، فيما اكتفى الفريقان بالتعادل السلبي على ملعب "كامب نو".

-تواجه برشلونة وليفربول لأول مرة بالأدوار الإقصائية في دوري أبطال أوروبا في عام 2007، ضمن مباريات دور الـ16.

واستطاع ليفربول هزيمة برشلونة في لقاء الذهاب على ملعب "كامب نو" بنتيجة هدفين لهدف، فيما تمكن الفريق الكاتالوني من الفوز في مباراة الإياب على ملعب أنفيلد بهدف نظيف، ليتأهل ليفربول بأفضلية تسجيل الأهداف في أرض الخصم.

 

 انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس
انتحار برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس

أقدم برنار غونزاليس، طبيب نادي رينس المشارك في دوري الدرجة الفرنسية الأولى لكرة القدم، على الانتحار، عن عمر 60 عاما، بعد اكتشاف إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وأفاد النادي في بيان عبر موقعه الإلكتروني، أنه "يبكي هذا الأحد الطبيب برنار غونزاليس"، واصفا إياه برجل "كل المراحل البطولية" الذي أمضى أكثر من عقدين من الزمن مع نادي المدينة الواقعة في شمال شرق البلاد.

وأفاد رئيس بلدية المدينة أرنو روبينيه وكالة فرانس برس، بأنه تبلغ في وقت سابق اليوم نبأ "انتحار" غونزاليس، مشيرا إلى أن الراحل ترك رسالة كشف فيها أن نتيجة فحص "كوفيد-19" الذي خضع له جاءت إيجابية.

وأكد مصدر طبي لفرانس برس وجود هذه الرسالة، مشيرا إلى أن غونزاليس "كان يبدو بصحة جيدة قبل يومين".

وأضاف روبينيه "لقد صدمت وتأثرت كثيرا بنبأ رحيله لأنه شخص أعرفه منذ أعوام عدة، أبعد من منصبه كطبيب لنادي رينس، كان طبيب العديد من أبناء المدينة، وعرف بصفاته الإنسانية والمهنية".

وتابع "ستفتقده عائلة كرة القدم وأبناء رينس وكل من عرفه".

ورأى رئيس النادي جان-بيار كايو أن "هذه الجائحة ("كوفيد-19") تمس نادي رينس في الصميم"، معتبرا أن غونزاليس "كان من شخصيات رينس"، وأن "احترافيا كبيرا في الرياضة يرحل عنا".