ميسي يحتفل الهدف الثالث في مرمى ليفربول
ميسي يحتفل الهدف الثالث في مرمى ليفربول

حقق برشلونة الإسباني بقيادة نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، فوزا كبيرا على ضيفه ليفربول الإنكليزي بثلاثية نظيفة الأربعاء في ذهاب الدور نصف النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، ليخطو خطوة كبيرة نحو بلوغ النهائي للمرة الأولى منذ تتويجه بلقب 2015.

وعلى ملعب كامب نو، تفوق برشلونة بهدفين لميسي (75 و82 من ركلة حرة رائعة)، بعدما كان زميله الأوروغوياني لويس سواريز قد افتتح التسجيل في الدقيقة 26، وكسب أفضلية كبيرة في مباراة الإياب التي يستضيفها ليفربول على ملعب أنفيلد الثلاثاء في 7 أيار/مايو.

ويأمل برشلونة في الحفاظ على هذه الأفضلية المريحة حين يحل ضيفا على رجال المدرب الألماني يورغن كلوب الثلاثاء المقبل، لمواصلة حلمه بتكرار سيناريو 2009 و2015 بإحراز ثلاثية الدوري والكأس المحليين، ودوري أبطال أوروبا.

وتوج النادي الكاتالوني بطلا للدوري الإسباني في عطلة نهاية الأسبوع الماضي، ووصل إلى نهائي الكأس لمواجهة فالنسيا في 25 أيار/مايو.

ويتوجب على ليفربول أن يكون أكثر فعالية إيابا على أرضه من مباراة الأربعاء، إذا أراد محاولة العودة من بعيد والتأهل إلى النهائي الثاني تواليا والتاسع في تاريخه المتوج بخمسة ألقاب، يعود آخرها الى 2005.

أصيب دالغليش بالمرض لكن لا تظهر عليه أي عوارض
أصيب دالغليش بالمرض لكن لا تظهر عليه أي عوارض

أعلن نادي ليفربول الإنكليزي لكرة القدم الجمعة أن لاعبه الأسطوري ومدربه السابق "السير" الاسكتلندي كيني دالغليش الذي أدخل المستشفى هذا الأسبوع، مصاب بفيروس كورونا المستجد، لكن لا تظهر عليه أي عوارض.

وأوضح النادي الشمالي في بيان ان دالغليش البالغ من العمر 69 عاما "أدخل المستشفى الأربعاء الثامن من أبريل لمعالجة التهاب".

وأضاف "التزاما بالاجراءات الراهنة، خضع في وقت لاحق لفحص كوفيد-19 على رغم أنه لم تظهر عليه سابقا أي عوارض للمرض. بشكل غير متوقع، جاءت النتيجة إيجابية، لكنه لا يزال دون عوارض".

وأوضح ليفربول أن الدولي الاسكتلندي السابق كان، وقبل إدخاله المستشفى هذا الأسبوع، "قد اختار العزل المنزلي الطوعي مع عائلته، لفترة أطول من تلك الموصى بها. وهو يحض الجميع على اتباع مشورة الحكومة والخبراء في الأيام والأسابيع المقبلة".