بطل العالم لسباقات فورمولا واحد مايكل شوماخر خلال ممارسته رياضة التزلج
بطل العالم لسباقات فورمولا واحد مايكل شوماخر أصيب في رأسه أثناء ممارسته رياضة التزلج-أرشيف

أعلنت سابين كيهم، المتحدثة باسم عائلة أسطورة سباقات الفورمولا واحد الألماني مايكل شوماخر، أن فيلما وثائقيا عن بطل العالم سبع مرات، سيعرض في كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وفي كانون أول/ديسمبر يتم بطل العالم السابق ستة أعوام من الغياب عن الحيز العام بعد إصابة خطرة تعرض لها جراء حادث تزلج.

وأوضحت كيهم في بيان الأحد أن الفيلم الذي سيحمل عنوان "شوماخر"، يتضمن لقطات أرشيفية لم تعرض سابقا، وشهادات من أفراد عائلة السائق الحامل الرقم القياسي في عدد ألقاب بطولة العالم للفئة الأولى.

وسيتضمن الفيلم الذي سجل بالألمانية، شهادات من والد السائق رولف، وزوجته كورينا وولديه جينا وميك المشارك في سباقات الفورمولا 2، إضافة إلى أشخاص عاصروا شوماخر أو تنافسوا معه على الحلبة.

ومن المقرر أن يبدأ عرض الفيلم في ألمانيا وسويسرا في الخامس من كانون الأول/ديسمبر 2019، العام الذي يحتفل فيه محبو السائق الأسطوري بعيده الخمسين والذكرى الـ25 لأول ألقابه في بطولة العالم.

ودخل شوماخر في "سبات" عميق منذ 29 كانون الأول/ديسمبر 2013، يوم تعرض لحادث تزلج سبب له إصابة في الرأس. وتحيط عائلته التي تتخذ من غلاند في سويسرا مقرا لإقامتها، وضعه الصحي بالسرية التامة.

ينفي بلاتر تهم الرشاوي التي تلاحقه
ينفي بلاتر تهم الرشاوي التي تلاحقه

أكد الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" السويسري سيب بلاتر مجددا الثلاثاء عن وجود "تدخل سياسي" في قرار منح حق استضافة كأس العالم 2022 إلى قطر، رافضا اتهامات القضاء الاميركي المتعلقة بتلقي الرشاوى من أجل التصويت لروسيا وقطر في السباق على استضافة مونديالي 2018 و2022.

وقال بلاتر الذي تولى رئاسة الفيفا لمدة 17 عاما حتى 2015 والموقوف حتى عام 2022، في حديث لوكالة فرانس برس "لقد كان هناك اتفاق نبيل في اللجنة التنفيذية للفيفا: مونديال 2018 لروسيا ومونديال 2022 للولايات المتحدة".

وتابع "لقد حصل تدخل سياسي لمنح حق استضافة مونديال 2022 إلى قطر، هذا كل ما في الامر. في هكذا نوع من القرارات، يحصل تدخل سياسي رفيع المستوى".

وبحسب روايته للوقائع، يعتبر بلاتر أن فشل اتفاق اسناد استضافة مونديال 2022 للولايات المتحدة يعود لتدخل الحكومة الفرنسية في عهد رئيس الجمهورية السابق نيكولا ساركوزي خلال مأدبة غداء مع مواطنه ميشال بلاتيني الذي كان حينها عضوا في اللجنة التنفيذية للفيفا.

ولطالما أكد بلاتيني، النجم السابق لمنتخب الديوك والذي اعترف بالتصويت لصالح قطر، أنه بدل رأيه حتى قبل مأدبة الغداء هذه.

ووجه الادعاء العام الفيدرالي في بروكلين الثلاثاء تهما لمسؤولين سابقين في الاتحاد الدولي لا سيما من أميركا الجنوبية، بتلقي الرشى من اجل التصويت لروسيا وقطر لاستضافة مونديالي 2018 و2022.

وكشف الاتهام، رغم أنه يضم القليل من المعلومات حول مصدر المدفوعات، أن رئيس اتحاد كونكاكاف السابق الترينيدادي جاك وورنر الذي شغل منصب نائب رئيس الفيفا، تلقى رشوة بقيمة خمسة ملايين دولار من أجل التصويت لروسيا، مشيرا إلى أن هناك شخصا لعب دور صلة الوصل واصفا إياه بـ "مستشار قريب من رئيس الفيفا" في حينها أي بلاتر.

ورد السويسري "من الممكن أن يكون المجري بيتر هارجيتاي هو المقصود" الذي كان مستشارا سابقا لبلاتر "ولكنني لم أكن لأطلب من أي مستشار التدخل ولا أعتقد أن كان بإمكانه كتابة ذلك".

من جهته، أكد الاتحاد الدولي للعبة في بيان أنه يدعم "كل التحقيقات المتعلقة بالمخالفات الجنائية" وأنه سيستمر في "التعاون مع السلطات القضائية".

وأضاف الفيفا الذي ذكر أنه في موقع "الضحية" فيما يخص الاجراءات التي وضعها القضاء الأميركي، أنه "يتابع عن كثب هذه التحقيقات والتطورات في الولايات المتحدة كما في كل أنحاء العالم".