اللاعب محمد صلاح وابنته مكة
اللاعب محمد صلاح وابنته مكة

استطاع النجم المصري لاعب نادي ليفربول محمد صلاح، تحقيق ما أخفقت به العديد من المحاولات للحد من الإسلاموفوبيا، ليؤثر في عشرات آلاف المشجعين ويجلب نظرة إيجابية للإسلام، وفقا لدراسة أعدها مركز دراسات سياسات الهجرة التابع لجامعة ستانفورد البريطانية.

وكشفت الدراسة تراجع جرائم الكراهية بنسبة قاربت 20 في المئة في مقاطعة ميرسيسايد، حيث تعتبر مركزا لفريق ليفربول.

أبرز انجازات محمد صلاح

​​ويبدو أن صلاح لم يفز بدوري أبطال أوروبا أخيرا فحسب، بل تمكن أيضا من الظفر بشعبية عالية جعلت العديد من الأشخاص يعيدون التفكير في نظرتهم إلى الإسلام في ظل روحه الإيجابية ولعبه النظيف، وفقا لما أشارت إليه الدراسة بعنوان "هل يمكن أن تسهم الشهرة في الحد من الأحكام المسبقة؟ أثر محمد صلاح على المواقف والسلوك المعادي للإسلام".

ورصد القائمون على الدراسة أكثر من 15 مليون تغريدة لمشجعي كرة القدم في بريطانيا، فضلا عن مسح شمل أكثر من ثمانية آلاف مشجع.

نجم ليفربول اللاعب المصري محمد صلاح

​​وأظهرت الأرقام تراجعا في نسبة التغريدات المعادية للإسلام من جمهور ليفربول للنصف، إذ كانت تمثل نحو 7.2 في المئة من مجمل التغريدات لتصبح 3.4 في المئة.

محمد صلاح يرفع كأس دوري أبطال أوروبا
صلاح.. طفل حقق أمنيته بعد 18 عاما
عندما كان محمد صلاح يلعب كرة القدم بـ"الفيديو جيم"، كان يختار نادي ليفربول الإنكليزي ليخوض المباراة افتراضيا.. وبعد 18 عاما، يتقدم محمد صلاح كل لاعبي ليفربول ليتوج بكأس أبطال أوروبا بعدما قاد الفريق للتتويج باللقب للمرة السادسة في تاريخ النادي والأولى منذ 2005.

​​والتحق صلاح بفريق ليفربول عام 2017 ليصبح نجم الكرة الإنكليزية.

وخلال عام 2018 أطلق مشجعو الفريق أكثر من أغنية لصلاح، بعد قيادته لناديه نحو إنجازات عديدة في دوري أبطال أوروبا، إذ غنوا له واعتبروه "هبة من الله"، فيما غنى آخرون قائلين: "إن كان الإسلام نافعا له فإنه سيكون جيدا لهم أيضا".

ميسي: اتفقنا على تخفيض رواتبنا بـ 70 في المئة
ميسي: اتفقنا على تخفيض رواتبنا بـ 70 في المئة

أبدى المهاجم الدولي الأوروغوياني لويس سواريز، ولاعب برشلونة الإسباني تذمره من الانتقادات التي وجهت إليه وزملائه في نادي برشلونة الإسباني، نتيجة التأخر في الموافقة على خفض رواتبهم في ظل توقف الدوري بسبب فيروس كورونا المستجد، مشيرا الى أنه شعر بـ"الألم" مما حصل بحق اللاعبين.

وتفاوض إدارة النادي لاعبيها بهدف خفض رواتبهم لمواجهة الأزمة المالية الخانقة التي تواجهها الأندية الأوروبية على وجه التحديد إثر الإغلاق العام الذي تعرفه القارة العجوز نتيجة انتشار فيروس كورونا المستجد.

ولم يكن ما صدر عن سواريز الخميس في مقابلة مع إذاعة "سبورت 890" الأوروغويانية مختلفا عن موقف ليونيل ميسي الاثنين الماضي، مشيرا إلى أن الاتهامات التي وجهت للاعبين "مؤلمة لأننا كنا أول من أراد التوصل الى اتفاق. نعرف الوضع الذي يعيش فيه النادي والوضع الذي يعيشه العالم في الوقت الحالي. (التأخر في الاتفاق) كان تفصيلا صغيرا".

وتابع "لكن الناس قالوا أشياء مثل أن اللاعبين لا يريدون المساهمة، بأن لاعبي كرة السلة وكرة اليد (في برشلونة) توصلوا إلى اتفاق ونحن (فريق كرة القدم) لم نفعل ذلك"، موضحا "لم نتوصل إلى اتفاق لأننا كنا ننتظر إيجاد أفضل حل للنادي ولمصلحتنا ومحاولة مساعدة الموظفين".

وكان قائد برشلونة الإسباني النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي انتقد في رسالة مطولة نشرها على حسابه الرسمي على موقع انستغرام، مجلس إدارة النادي برئاسة جوسيب ماريا بارتوميو، واتهمه بتقويض اللاعبين خلال المفاوضات الأخيرة.

ميسي قال إن رواتب اللاعبين ستخفض بنسبة 70 بالمئة، تضاف إليها نسبة اقتطاع للمساهمة في ضمان دفع رواتب الموظفين الآخرين في النادي بشكل كامل خلال فترة الأزمة التي تمر بها إسبانيا والعالم جراء تفشي "كوفيد-19".

وأكد ميسي في الرسالة التي نشرها معظم زملائه على مواقع التواصل الاجتماعي، "نوضح بأن رغبتنا كانت دائما في تطبيق تخفيض الرواتب، لأننا نفهم تماما أن هذا وضع استثنائي ونحن أول من ساعد النادي دائما عندما طُلب منا ذلك"، وتابع "لقد قمنا بذلك في كثير من الأحيان بمبادرة منا عندما رأينا أن ذلك ضروري أو مهم".

ولفت ميسي إلى أن هناك "من داخل النادي من حاول وضعنا تحت المجهر والضغط علينا للقيام بأمر كنا نعرف دائما أننا سنفعله".

وفرض تفشي "كوفيد-19" شللا شبه تام في مختلف النشاطات الرياضية حول العالم، وأدى الى تعليق منافسات كرة القدم في إسبانيا، البلد الثاني عالميا من حيث عدد ضحايا الفيروس بعد إيطاليا (أكثر من 10 آلاف وفاة حتى الجمعة من أصل أكثر من 112 ألف إصابة).

وبدأت أندية إسبانية وأوروبية باللجوء إلى خفض الرواتب للتأقلم مع التبعات المالية لتوقف المباريات حاليا، بينها برشلونة الذي دخل في مفاوضات مع اللاعبين من أجل التوصل إلى اتفاق على هذه المسألة من دون أن يفرض التخفيض "فرضا" على اللاعبين بحسب ما أشار بارتوميو.