صورة من مقطع الفيديو الذي يظهر نيمار مع الفتاة التي ادعت أنه اغتصبها
صورة من مقطع الفيديو الذي يظهر نيمار مع الفتاة التي ادعت أنه اغتصبها

نشرت صحيفة "AS" الاسبانية مقطع فيديو قالت إنه يظهر نجم كرة القدم البرازيلي نيمار مع الفتاة التي اتهمته في وقت سابق باغتصابها.

​​ويظهر مقطع الفيديو المأخوذ من موقع "Record tv" البرازيلي الفتاة التي تدعى ناجيلا ترينداد منديش دي سوزا وهي تدخل مع نيمار إلى غرفة فندق، ومن ثم يستلقيان على فراش وبعدها يبدأ بينهما شجار بالأيدي.

​​ويسمع من خلال الفيديو صوت الفتاة وهي تصرخ موجهة الكلام لنيمار "سأقوم بضربك. هل تعرف لماذا سأضربك؟ لأنك قمت بالاعتداء علي يوم أمس".

وكانت الفتاة قالت في مقابلة تلفزيونية بثت شبكة "أس بي تي" مقتطفات منها ليل الأربعاء الخميس وستبث كاملة الإثنين إن ما تعرضت له "كان اعتداء مع اغتصاب".

وأقرت الفتاة التي قالت إنها عارضة أزياء، بأنها أعجبت بنيمار وكانت ترغب في ممارسة الجنس معه، وبأنه قام بدفع نفقات سفرها من البرازيل إلى فرنسا حيث أقامت في أحد فنادق العاصمة.

​​لكنها أشارت إلى أن الأمور تغيرت بشكل جذري في لقائهما الأول، موضحة "كان (نيمار) عدائيا، بعيدا كل البعد عن الشخص الذي تعرفت عليه من خلال الرسائل النصية (...) لكن وبما أنني كنت مصممة على أن أكون معه، قلت لنفسي بأني سأحاول التعامل مع الأمر".

وأشارت إلى أنه بعد تبادلهما القبل والمداعبات "بدأ يضربني... ثم بدأ يؤذيني كثيرا وطلبت منه التوقف لأن الأمر كان مؤلما"، مضيفة بأنه اعتذر لكنه استمر في تعذيبها خلال ممارسة الجنس معها.

وكشف موقع "جي وان" أن في حوزة الشرطة شريطا سجلته دي سوزا في المرة الثانية التي قابلت فيها النجم البرازيلي، دون أن يتم كشف محتواه.

ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية عن محامي الفتاة قوله إن "مقطع فيديو الفندق الذي تبلغ مدته نحو دقيقة هو جزء من شريط فيديو مدته سبع دقائق أطول سجلته دي سوزا في محاولة للحصول على أدلة على اعتداء نيمار".

نيمار ينفي

من جهته، أكد نيمار في شريط بثه الأحد عبر حسابه على انستاغرام، براءته وأنه ضحية "فخ" نصب له، موضحا "يتهمونني بالاغتصاب. هذه كلمة كبيرة. هذا أمر قوي، لكن هذا ما هو حاصل".

​​وأضاف "الأمر فاجأني بالفعل، هذا أمر قبيح، أمر محزن جدا لأن من يعرفني، يعرف أي نوع من الناس أكون ويعرف أني لا أقوم بأمر مماثل"، مشيرا إلى أن حقيقة الأحداث "هي عكس (الاتهامات) تماما".

وعرض نيمار، في الشريط الذي نشره على حسابه، الرسائل الطويلة المتبادلة مع الشابة على تطبيق "واتساب"، بما فيها صور عارية تسلمها منها، مع إخفاء اسمها.

وحسب موقع "أوول"، أقامت المدعية ثلاثة أيام في باريس من 15 إلى 17 أيار/مايو، وانتظرت حتى يوم الجمعة الماضي للتقدم بشكوى بعد عودتها إلى البرازيل، لأنها شعرت بأن "عواطفها قد جرحت".

وستكون الفرصة قائمة أمام ليفربول لحسم اللقب منذ مباراته الأولى
وستكون الفرصة قائمة أمام ليفربول لحسم اللقب منذ مباراته الأولى

أفادت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" الخميس أن الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الذي توقف منذ مارس بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، سيستأنف نشاطه اعتبارا من 17 يونيو.

وكشفت "بي بي سي" أن العودة خلف أبواب موصدة ستكون بمباراتين مؤجلتين تجمعان الأربعاء 17 يونيو أستون فيلا بشيفيلد يونايتد، ومانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين بأرسنال، على أن تقام المرحلة الثلاثين في نهاية الأسبوع ذاته بين 19 و21 يونيو.

ولا تزال الأندية تناقش الفكرة في إجتماع الخميس، لكن "بي بي سي" علمت بأن الجميع اتفقوا من حيث المبدأ على موعد استئناف الموسم وإكمال المباريات الـ92 المتبقية.

وهذا يعني أن أمام الأندية ثلاثة أسابيع فقط لكي تحضر لاعبيها بدنيا من أجل استئناف الدوري الذي يتصدره ليفربول بفارق 25 نقطة عن مانشستر سيتي، وسيكون بحاجة إلى الفوز بمباراتيه المقبلتين لكي يتوج بلقبه الأول منذ1990.

وستكون الفرصة قائمة أمام ليفربول لحسم اللقب منذ مباراته الأولى التي ستجمعه بمضيفه وجاره اللدود إيفرتون، وذلك في حال خسارة سيتي أمام أرسنال في المباراة المؤجلة من المرحلة الثامنة والعشرين.

ويرى الكثيرون بأن الفترة التي تفصل الفرق عن موعد الإستئناف قصيرة جدا، وقد يؤدي هذا الأمر إلى الكثير من الإصابات في صفوف اللاعبين.

ومع ذلك، فإن العقبة الأكبر أمام استئناف المنافسات لا تزال مخاوف اللاعبين على سلامتهم وسلامة أسرهم بسبب الفيروس، وقد رفض قائد واتفورد تروي ديني العودة إلى التمارين، بعد ظهور ثلاث حالات إيجابية في صفوف الفريق، خشية نقل العدوى إلى ابنه البالغ من العمر خمسة أشهر.

كما حصل الفرنسي نغولو كانتي على إذن من ناديه تشلسي لعدم الإلتحاق بالتمارين الجماعية.

 إنهاء الموسم في الثاني من أغسطس 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "تايمز" الخميس، كان على الأندية والشركات الناقلة للدوري الممتاز التقرير بين الإستئناف في عطلة نهاية أسبوع 20 أو 27 يونيو، مع تحديد إنهاء الموسم في الثاني من أغسطس كأولوية.

وأوضحت الصحيفة أن هذا يترك سبعة أسابيع أمام رابطة الدوري لإقامة المراحل التسع المتبقية (مع المباراتين المؤجلتين)، مع توجه لإقامة مرحلتين من المراحل التسع في منتصف الأسبوع، على أن تُقام المباراة النهائية للكأس الإنكليزية في التاسع من أغسطس.

وتم تعليق الدوري الممتاز في 13 مارس بسبب الوباء وكانت المباراة الأخيرة قبل التوقف في التاسع منه بين ليستر سيتي وأستون فيلا (4-صفر).

وصوتت الأندية الأربعاء بالإجماع على السماح بالإحتكاكات في التمارين، وذلك بعدما أجازت الحكومة البريطانية الإنتقال إلى "المرحلة الثانية" من خطة استئناف منافسات المسابقات الرياضية التي تسمح للاعبين بالإحتكاك في التدريبات، بما في ذلك التصديات والمواجهات، لمساعدتهم على استعادة لياقتهم البدنية قبل العودة للمواجهات التنافسية.

وقالت رابطة الدوري الممتاز الأربعاء في بيان "صوتت الأطراف المعنية في الدوري الممتاز اليوم بالإجماع لإستئناف التدريب مع الإحتكاك، في خطوة أخرى نحو استئناف موسم الدوري الممتاز عندما يكون ذلك آمنا"، مشددة على ضرورة الإلتزام بـ "البروتوكولات الصحية الصارمة للحرص على أن يكون ملعب التمارين بيئة آمنة بقدر الإمكان، وسيستمر إخضاع اللاعبين والأجهزة الفنية لاختبار كورونا مرتين في الأسبوع".

وبعدها بساعات معدودة، أعلنت أن السلسلة الثالثة من فحوص الكشف عن فيروس كورونا المستجد التي أجرتها الإثنين والثلاثاء، كشفت عن أربع حالات إيجابية في ثلاثة أندية، ليرتفع العدد إلى 12 حالة بين لاعبين وطواقم فنية.