من مباراة سابقة لتورنتو رابتورز - أرشيف
من مباراة سابقة لتورنتو رابتورز - أرشيف

 أصبح "تورونتو رابتورز" على بعد فوز واحد من إحراز لقبه الأول في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، بفوزه على مضيفه "غولدن ستايت ووريرز" حامل اللقب 105-92 الجمعة وتقدمه 3-1 في سلسلة الدور النهائي.

ولعب النجم كواهي لينارد دورا حاسما في فوز الفريق الكندي مسجلا 36 نقطة و12 متابعة، فيما أضاف لاعب الارتكاز الإسباني سيرج إيباكا 20 نقطة والكاميروني باسكال سياكام 19 نقطة.

وستكون الفرصة سانحة لتورونتو كي ينهي السلسلة على أرضه الإثنين، عندما يستضيف المباراة الخامسة في سلسلة من أصل سبع مباريات محتملة.

وقال نيك نورس مدرب رابتورز "سنعود إلى هناك وسيقدمون أداء مجنونا. لم نتحدث عن نتيجة السلسلة ونعلم أن هذا الفريق رائع، ونعرف كم من الصعب أن نتغلب عليهم".

وحافظ لينارد على هدوئه "يجب أن نكون صبورين. الأمر لا يهم إلا إذا حققت فوزك الرابع. يجب أن نبقى واثقين بأنفسنا، صبورين، لا نستعجل ونرى كيف تسير الأمور".

ويتعين على ووريرز الفوز في ثلاث مباريات متتالية، اثنتان منها خارج ملعبه، لإحراز لقبه الثالث تواليا والرابع في آخر خمس سنوات.

وقال نجمه وموزعه ستيفن كوري (27 نقطة) "لم تنته الأمور بعد. ما زلنا نقاتل ونحاول تخطي المرحلة الحرجة. ما زلنا نملك فرصة الفوز".

مرة واحدة في 34 مناسبة، نجح فريق في قلب تخلفه 1-3 ليحرز اللقب، عندما قاد ليبرون جيمس فريقه كليفلاند كافالييرز إلى الفوز على غولدن ستايت بالذات 4-3.

قال مدرب ووريرز ستيف كير "لا أعتقد ان الأمر مرعب. ننظر إلى الأمر بمثابة التحدي. يجب أن نضمد جراحنا الليلة، خسارة صعبة، لكن المباراة التالية بعد أيام قليلة. سيكون لدينا ما يكفي من الطاقة وسنكون جاهزين للانطلاق".

وغاب عن ووريرز مرة جديدة هدافه كيفن دورانت بسبب الإصابة.

ليونيل ميسي ومحمد صلاح في لقاء ذهاب نصف نهائي أبطال أوروبا الموسم الماضي
ليونيل ميسي ومحمد صلاح في لقاء ذهاب نصف نهائي أبطال أوروبا الموسم الماضي

أشاد قائد فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، بنجم نادي ليفربول الإنكليزي، المصري محمد صلاح، وقال "أحب طريقة لعبه". 

وجاء صلاح بين أربعة لاعبين اختارهم ميسي من فريق ليفربول، ضمن تسميته لأفضل 25 لاعبا في دوري أبطال أوروبا، في تصريحات نقلتها صحيفة "ديلي ستار".  

وكان ليفربول قد أطاح ميسي ورفاقه من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا الموسم الماضي، في ظروف دراماتيكية في ملعب الأخير، ويبدو أن العديد من لاعبي الريدز تركوا انطباعا لدى نجم برشلونة. 

وفاز ليفربول على برشلونة على ملعبه أنفيلد بأربعة أهداف نظيفة بعد أن كان قد خسر مباراة الذهاب بثلاثة اهداف نظيفة. 

ورغم أن صلاح لم يلعب في المبارة التي عاد فيها ليفربول ليطيح ببرشلونة من المسابقة القارية الأهم فإن ميسي أشاد بصلاح وتسجيله الكثير من الأهداف مع ليفربول. 

وقال ميسي "لقد كان مذهلا مع ليفربول، وانا أحب طريقة لعبه". 

كما اختار ميسي من فريق ليفربول، زميل صلاح المهاجم السنغالي ساديو ماني الذي قال عنه "تجده في كل مكان، سواء في خط الوسط أو في الجناح أو مهاجم". 

كما أشاد ميسي بقلب دفاع الفريق الهولندي فيرجيل فان دايك، والحارس البرازيلي أليسون بيكر الذي قال عنه إنه "شخص هادئ في الملعب، ويبدو أن لديه وقتا أكثر من معظم الحراس الآخرين".