الملعب الأولمبي لدورة "طوكيو 2020"، والذي تم التخلي عنه باعتباره باهظ الكلفة
الملعب الأولمبي للألعاب الأولمبية "طوكيو 2020"، والذي تم التخلي عنه باعتباره باهظ الكلفة

حذر منظمو أولمبياد طوكيو 2020 الدول المشاركة في الألعاب الصيفية من عدم التراخي مع مستخدمي حشيش القنب الهندي.

قال رئيس اللجنة المنظمة توشيرو موتو الثلاثاء "هناك دول ومناطق في العالم تتراخى مع استخدام حشيش القنب. يشكل استخدام القنب في اليابان انتهاكا للقانون ويجب الإبلاغ عنه بالكامل".

وأشار موتو إلى أن الموضوع أثاره عضو في اللجنة التنفيذية للألعاب مع وجوب إحالته إلى رؤساء البعثات المشاركة عندما يزورون طوكيو قبيل الألعاب.

وتعد قوانين حشيش القنب صارمة في اليابان، فتصل مدة سجن مستخدميها إلى خمس سنوات ومروجيها إلى سبع سنوات.

ويعد حشيش القنب أيضا من المواد الممنوعة من قبل الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات "وادا".

وتعتبر الوكالة الأميركية لمكافحة المنشطات أن الماريجوانا قد "تقلل من القلق والتوتر، ما يؤدي إلى أداء رياضي أفضل تحت الضغوط".

وتصدرت القضية العناوين في اليابان بعد معاقبة لاعبي سنوبورد ظهرت آثار ماريجوانا في شعرهما بعد حفلة في كانون الأول/ديسمبر 2015.

أقر أحدهما تعاطي المخدر خلال حفلة في كولورادو حيث تم تشريعه في 2012 لأغراض ترفيهية شرط أن يتخطى مستخدمه عمر 21.

وتتضمن ألعاب طوكيو 2020 رياضيتي التزلج على الألواح وركوب الأمواج حيث ترتفع معدلات تعاطي المواد المخدرة.

 

 

       

 

 

 

مدافع فرانكفورت تيموثي تشاندلر يحتفل بتسجيل هدف في مرمى فرايبورغ
مدافع فرانكفورت تيموثي تشاندلر يحتفل بتسجيل هدف في مرمى فرايبورغ

أنهى أينتراخت فرانكفورت المتعثر سلسلة من خمس هزائم متتالية في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم بعد أن عدل تأخره إلى تعادل بثلاثة أهداف للكل، مع ضيفه فرايبورغ يوم الثلاثاء.

وسجل دايتشي كامادا وتيموثي تشاندلر هدفين متأخرين ليخطف فرانكفورت نقطة التعادل بعد أن كان متأخرا بثلاثة أهداف لهدف، رغم أنه كان يسيطر على المباراة.

وبهذه النتيجة، يبتعد فرانكفورت بخمس نقاط عن منطقة الهبوط.

وسجل أندريه سيلفا هدفا للفريق صاحب الضيافة ليدرك التعادل في الشوط الأول لفرانكفورت، الذي أضاع العديد من الفرص السانحة في مباراة مثيرة.

وافتتح فينشنزو جريفو النتيجة لفرايبورغ قبل أن يضع نيلز بيترسن ولوكاس هولر فريقهما في المقدمة من الفرص النادرة التي لاحت لصاحب المركز السابع، الذي كان يأمل في تعزيز فرصه في اللعب في الدوري الأوروبي الموسم المقبل.

ويملك فرايبورغ 38 نقطة من 28 مباراة متأخرا بأربع نقاط عن فولفسبورغ، الذي يحتل آخر المراكز المؤهلة للدوري الأوروبي.

ولاحت لصاحب الضيافة ثلاث فرص لافتتاح التسجيل في أول 20 دقيقة لكن سيلفا تردد وأخفق فيليب كوستيتش وباس دوست في التسجيل. ‭‭ ‬‬وفي الدقيقة 28 أفلت جريفو من رقيبه ليسدد في المرمى.

وأدرك فرانكفورت التعادل في غضون سبع دقائق بتسديدة قوية من الدولي الياباني كامادا أنقذها الحارس قبل أن يتابعها سيلفا بضربة رأس في الشباك.

واقترب كوستيتش من التسجيل بعد خمس دقائق حيث سعى فرانكفورت للتقدم قبل الاستراحة لكن تسديدته بالقدم اليسرى اصطدمت بساق الحارس ألكسندر شفولو.

وأنقذ حارس فرايبورغ مرة أخرى مرماه في بداية الشوط الثاني بعد أن حرم كامادا ومارتن هينترجر من التسجيل.

وبعدها باغت فرايبورغ أصحاب الضيافة بهدف آخر على عكس سير اللعب بعد أن حصل على ركلة حرة في الدقيقة 67 ليسجل منها بيترسن ويتقدم 2-1.

وبعد 60 ثانية فقط زاد الفارق إلى هدفين بعد أن حصل هولر على تمريرة طويلة أنهاها بهدوء في الشباك.

لكن هفوة دفاعية فتحت الباب أمام عودة أصحاب الضيافة في النتيجة ليقلص كامادا الفارق قبل 11 دقيقة من النهاية.

وبعدها بثلاث دقائق منح خطأ دفاعي آخر البديل تشاندلر فرصة التسجيل من أول لمسة له في المباراة لينقذ فريقه من هزيمة سادسة على التوالي.