ميشال بلاتيني
ميشال بلاتيني

أطلقت السلطات الفرنسية سراح الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ميشال بلاتيني الأربعاء، وفق ما أفاد به مراسل وكالة الصحافة الفرنسية، بعد استجوابه لعدة ساعات في إطار تحقيق حول فساد في منح قطر حق استضافة مونديال 2022.

وقال وليام بوردون محامي أسطورة كرة القدم الفرنسية قبيل الساعة الواحدة "هو لم يعد قيد الاحتجاز"، مضيفا أنه تم افتعال "الكثير من الضجة حول لا شيء".

تحديث: 01:23 تغ.

اعتقلت الشرطة الفرنسية كابتن المنتخب الفرنسي السابق، ميشيل بلاتيني، على خلفية التحقيق في عمليات فساد محيطة بمنح حقوق استضافة قطر لكأس العالم 2022، حسب تقارير صحفية.

وتمت عملية الاعتقال صباح الثلاثاء في ضاحية نانتير غربي باريس، وفقا ما أفادت صحيفة التحقيقات الفرنسية ميديا-بارت.

وتولى بلاتيني، 63 عاما، منصب رئاسة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من كانون ثاني/يناير 2007 حتى استقالته عام 2016 بعد حظره من أنشطة كرة القدم لمدة ست سنوات، تم خفضها لاحقا إلى أربع سنوات بعد استئناف الحكم الصادر ضده.

الحظر ارتبط بإدانة الرجل الستيني بتلقيه رشاوى من رئيس الاتحاد الدولي السابق لكرة القدم سيب بلاتر، وانتهى هذا الحظر في آذار/مارس من هذا العام، لكن المحققين الذين يقودون مكافحة الفساد داخل كرة القدم  ألقوا القبض عليه كجزء من القضية التي تبحث في كيفية فوز قطر بالحق في استضافة كأس العالم المقبلة.

وكان بلاتيني عضوا في اللجنة المنظمة لكأس العالم لكرة القدم عام 1998، وانضم إلى اللجنة التنفيذية للفيفا في عام 2002 حتى تلقي الحظر.

وذكرت التقارير أن كلود جيانت، الذي كان  أمينا عاما للإليزيه في عهد الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، طلب أيضا للاستجواب لكنه لم يتم اعتقاله.

توقف الدوري الإنكليزي منذ نحو شهر ولايزال مصيره مجهولا في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد
توقف الدوري الإنكليزي منذ نحو شهر ولايزال مصيره مجهولا في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد

كشف مدير نادي أودينيزي الإيطالي بيرباولو مارينو أن رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز تستعد لإصدار بيان تعلن فيه إلغاء الموسم الحالي وتسمية ليفربول بطلا لأول مرة منذ 29 عاما.

وقال مارينو، الذي يمتلك رؤساء ناديه أيضا نادي واتفورد الإنكليزي، إن الدوري الإنكليزي من المقرر أن يسير على خطى الدوري البلجيكي، الذي أكد الأسبوع الماضي إلغاء المنافسات وتتويج المتصدر الحالي نادي بروج بطلا للموسم الحالي.

وأضاف في تصريح لصحيفة "سبورت إيطاليا" إن الاتحاد البلجيكي أقر بالفعل إلغاء الدوري، على الرغم من التهديدات بفرض عقوبات من الاتحاد الأوروبي.

وتابع "في إنكلترا، الدوري على وشك إصدار بيان مماثل، لأن الوضع هناك أصبح خطيرا جدا... أتمنى بصراحة أن نتمكن من الاستمتاع بكرة القدم مرة أخرى بعد فيروس كورونا".

وقال مارينو "'لا يهم كم من الوقت يستغرق (كورونا)، نحتاج للخروج من منطقة الخطر. إنني قلق على المواسم القادمة، وليس هذا المواسم".

في المقابل نفت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، مزاعم مدير نادي أودينيزي، وقالت إنها غير دقيقة من دون تقديم من التفاصيل.

وقالت الرابطة الأسبوع الماضي إن الدوري المتوقف لن يعود إلا في ظروف "آمنة ومناسبة".

وتسبب "كوفيد-19" بتعليق غالبية منافسات اللعبة في أوروبا والعالم، وسط عدم يقين بشأن متى تتيح الظروف الصحية معاودة المباريات.

وكان ليفربول على بعد خطوة من إحراز لقبه الأول بعد ثلاثين عاما من الانتظار، إذ يتصدر الترتيب برصيد 82 نقطة من 29 مباراة، وبفارق 25 نقطة عن ملاحقه مانشستر سيتي الذي خاض مباراة أقل. 

ورأى رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، الاثنين، أن ليفربول سيكون بطلا للدوري الإنكليزي الممتاز مهما كان مصير البطولة التي تم تعليقها بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.