اللاعب التونسي طه ياسين الخنيسي إلى جانب المدرب ألان جيراس
اللاعب التونسي طه ياسين الخنيسي إلى جانب المدرب ألان جيراس

أثار رفض لاعب المنتخب التونسي طه ياسين لخنيسي الحديث باللغة الفرنسية خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده السبت في مصر رفقة مدرب منتخب بلاده، عديد التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتناقل ناشطون من تونس والجزائر والمغرب مقطع فيديو مسجل عن الندوة الصحفية التي عقدها مدرب منتخب تونس ألان جيراس رفقة لخنيسي، وكيف رفض الأخير التحدث بالفرنسية وتفضيله الإجابة بالعربية.

​​قرار لخنيسي التحدث بالعربية أثار الصحفيين الحاضرين، خصوصا بعد أن تبين أن المترجم لم يفهم ما كان يقوله لخنيسي الذي تحدث بالدارجة التونسية.

وشهدت القاعة تململا وصراخا من بعض الصحفيين، في حين أيد الصحفيون العرب موقف لخنيسي، مؤكدين أن لديه الحق في اختيار اللغة التي يتحدث بها، خصوصا وأن البطولة تجري في بلد عربي والترجمة متوفرة.

​​ورغم التوتر الذي ظهر على العديد من الصحفيين الحاضرين، إلا أن لخنيسي بدا متمسكا بموقفه، ولم يتراجع عن قراره.

صحفي مغاربي اقترح أن يتطوع ويترجم تصريح لخنيسي لوضع حد لهذا الموقف، لكن الصحفيين الأفارقة لم يتركوا له المجال.

​​على المنصات الاجتماعية، وجد لخنيسي مؤيدين كثر، خصوصا من طرف المتابعين المغاربيين، بينما أكد معلقون من المشرق صعوبة فهم العامية المغاربية حتى على العرب.

​​معلق كتب في الصدد "المترجم الفوري يستطيع أن يترجم من لغة إلى لغة أخرى وليس من لهجة إلى لغة أخرى".

وتابع مستنكرا "تخيل لو قرر للاعب سنغالي الحديث بلهجته؟​"

​​ويلتقي منتخب تونس الأحد بنظيره السنغالي برسم نصف نهائي كأس أمم أفريقيا، فيما تواجه الجزائر نيجيريا.

يملك ميسي بندا في عقده يسمح له بالرحيل عن برشلونة هذا الصيف
يملك ميسي بندا في عقده يسمح له بالرحيل عن برشلونة هذا الصيف

بدأ نادي "إنتر ميلان" الإيطالي، مفاوضات للتعاقد مع ليونيل ميسي، النجم الأرجنتيني وقائد فريق برشلونة الإسباني، بحسب تقرير لقناة "تي أن تي سبورت" الأرجنتينية. 

ووفقا للتقرير، فإن "إنتر ميلان" يسعى لضم ميسي إلى فريقه في الفترة المقبلة، وأن المفاوضات في تقدم ملموس للتعاقد معه لحدود هذه الأيام. 

وأشارت القناة نقلا عن مصادرها في النادي الإيطالي، إلى أن القرار يرجع في آخر المطاف إلى ميسي وليس إلى ناديه برشلونة، وأن النادي مستعد للتعاقد معه. 

ماسيمو موراتي، رئيس الـ"إنتر" السابق، لم يستبعد في تصريحات صحفية سابقة، ضم ميسي إلى الفريق، مشيرا إلى أن ذلك "حلم مشروع". 

لكن في المقابل، يرى مدرب برشلونة الأسبق ومدرب "مانشستر سيتي" الإنكليزي الحالي، جوسيب غوارديولا، أن "البرغوث" سيواصل اللعب في "برشلونة"، بحسب ما نقلت عنه "رويترز" في وقت سابق. 

ويملك ميسي بندا في عقده يسمح له بالرحيل عن برشلونة هذا الصيف. فحسب بعض وسائل الإعلام الإسبانية والبريطانية، الصراع المفتوح مع زميله في الفريق اللاعب الفرنسي إيريك أبيدال قد يعجل باستخدام هذا البند من قبل ميسي.