حسن شحاتة
حسن شحاتة

ذكرت وسائل إعلام مصرية أن المدرب حسن شحاتة من المرشحين لتدريب المنتخب المصري وذلك بعد إقالة المكسيكي خافيير أغيري.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم أقال أغيري على خلفية الخروج من بطولة كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها مصر.

ونقل موقع "فلجول" الرياضي المصري عن مصادر إن وزير الرياضة أشرف صبحي قد استطلع رأي حسن شحاته في تدريب المنتخب.

وحسب "فلجول" فإن شحاتة الملقب بـ"المعلم" أبدى موافقته على العودة لتدريب المنتخب.

وكان حسن شحاتة قد شغل منصب مدرب المنتخب المصري بين عامي ٢٠٠٤ و ٢٠١١ وحقق كأس الأمم الإفريقية ثلاث مرات متتالية في أعوام ٢٠٠٦ و ٢٠٠٨ و٢٠١٠ في إنجاز غير مسبوق.

وأفاد موقع "اليوم السابع" المصري بأن شحاتة من ضمن المرشحين لتدريب المنتخب.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن هناك عقبة واحدة أمام تعيين شحاته مديرا فنيا تتمثل في وجوب موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" على تعيين لجنة خاصة تسير شؤون الاتحاد المصري لكرة القدم بعد استقالة الاتحاد السابق على خلفية الخروج من كأس الأمم الإفريقية.

ولا يستطيع وزير الرياضة المصري أشرف صبحي اتخاذ أي قرار بخصوص المنتخب الوطني لكرة القدم حاليا إلا بعد موافقة الفيفا.

رئيس الاتحاد الإنكليزي يحذر من انهيار الأندية بسبب فيروس كورونا
رئيس الاتحاد الإنكليزي يحذر من انهيار الأندية بسبب فيروس كورونا

حذر غريج كلارك رئيس الاتحاد الانكليزي لكرة القدم من انهيار الأندية، بسبب الأزمة المالية الناجمة عن توقف المباريات بسبب تفشي وباء كورونا.

وقال كلارك: "تواجه كرة القدم تحديات اقتصادية تفوق الخيال وسيتبع الوباء نتائج اقتصادية وستعاني كل قطاعات الأعمال"، مضيفاً أن العديد من المجتمعات قد تفقد عدداً من أنديتها بسبب الانهيار المالي.

وخلال الأيام الماضية، تحاول الأندية الإنكليزية ورابطة اللاعبين المحترفين التوصل إلى اتفاق من أجل خفض الرواتب، لمساعدة الأندية خلال فترة التوقف، وطالبت أندية الدوري الممتاز بحزمة من التخفيضات بنحو 30% من إجمالي الرواتب السنوية.

وأعلنت الأندية أنها تحتاج لخفض الرواتب مؤقتا للمساعدة في تغطية نفقاتها في ظل انخفاض الإيرادات بشكل هائل.

بينما قالت رابطة اللاعبين المحترفين، التي تمثل اللاعبين في كل الفئات وحتى الأقل دخلا، إن اللاعبين يرغبون في التنازل عن جزء من رواتبهم للمساعدة في الجهود الإنسانية لكن ملاك الأندية لا يسمحون بذلك.

وتابع كلارك: "وسط هذه المحنة غير المسبوقة يحتاج كل أعضاء اللعبة من لاعبين ومشجعين وأندية وملاك وإداريين للتكاتف ومشاركة الألم للحفاظ على اللعبة".

وطالب بوضع خطة لضمان عدم تدمير الكرة الانكليزية إذا تم إلغاء الموسم الحالي وتضرر الموسم المقبل، وقال: "نتمنى ألا نحتاج لهذه الخطة لأننا جميعا نعتزم إنهاء الموسم الاحترافي لكن قد نكون حمقى إذا لم نطرح خطة طوارئ".

يذكر أن الاتحاد الإنكليزي كان قد أصدر قراراً في منتصف مارس الماضي بتأجيل مباريات الدوري والكأس، بسبب تفشي فيروس كورونا بعد إصابة عدد من اللاعبين.