مشجعو الجزائر يحتفلون بالفوز بكأس أمم أفريقيا
مشجعو الجزائر يحتفلون بالفوز بكأس أمم أفريقيا

سادت فرحة عارمة الشوارع الجزائرية وعدة مدن عربية وأجنبية بعد تتويج المنتخب الجزائري ببطولة أمم أفريقيا لكرة القدم، إثر فوزه على نظيره السنغالي بهدف نظيف.

وبمجرد ما أعلن الحكم صافرة النهاية خرجت الجماهير الجزائرية في مسيرات حاشدة طافت شوارع العاصمة، تعبيرا عن فرحتهم باللقب.

ورفع الجزائريون أعلام بلادهم ورددوا عبارات من أمثال "ون تو تري فيفا لالجيري". 

احتفالات الجزائريين بفوز منتخب بلادهم ببطولة أمم أفريقيا

أما لاعبو  المنتخب فتوجهوا مع مدربهم جمال بلماضي وهم يحملون الكأس، صوب جماهيرهم، وأشعلوا باحتفالاتهم معا استاد القاهرة الدولي.

المنتخب الجزائري يشارك الجماهير فرحته بالفوز باللقب

​​وحصل المنتخب الجزائري على مبلغ 4.5 مليون دولار، تكريما له بفوزه باللقب بينما حصل الفريق الوصيف على 2.5 مليون دولار.

وحاز لاعب "الخضر" إسماعيل بن ناصر على جائزة أفضل لاعب في البطولة.

وفي أول تصريجات له عقب المباراة، أشاد بلماضي بلاعبي المنتخب وقال: "هذا إنجاز رائع وتاريخي. هذه أول كأس خارج القواعد، والفضل يعود إلى اللاعبين وأنا بدونهم لا أساوي أي قيمة. لدينا بلد كرة قدم ونستحق اللقب".

لاعبو المنتخب الجزائري يحملون المدرب جمال بلماضي على أكتافهم احتفاء بالفوز

وقال مدرب السنغال أليو سيسيه إن بلاده كانت تستحق الفوز "لكن الحظ لم يحالفنا.. والجزائر استغلت الفرص التي سنحت لنا. أهنئ الجزائر على التتويج".

وشارك مواطنون عرب وأجانب الجزائريين فرحتهم باللقب.

وخطف لاعب بايرن السابق فرانك ريبري الأنظار لوجوده بين المشجعين، علما بأنه متزوج من وهيبة ريبري وهي فرنسية من أصل جزائري.

​​وفي فرنسا نقلت وسائل إعلام محلية فرحة الجالية الجزائرية الصاخبة بالفوز، عبر نشر احتفالاتهم في الشانزلزيه وبالقرب من قوس النصر وعدد من الأماكن الشهيرة في فرنسا.

وأطلق أنصار "الخضر" الألعاب النارية ورفعوا الأعلام الجزائرية احتفالا بهذا الفوز التاريخي.

​​

 

احتفالات الجالية الجزائرية في فرنسا بفوز منتخب بلادهم بكأس الأمم الأفريقية (بالقرب من قوس النصر)

​​كما عمت الفرحة عدة مدن عربية. 

​​​وسلطت عدة صحف رياضية عالمية الضوء على فوز الجزائر بلقب كأس الأمم الأفريقية على غرار صحيفة ماركا الإسبانية التي عنونت مقالها "الجزائر تهزم السنغال وتحصد لقب أفريقيا بعد غياب 29 عاما".

واللقب الذي حققه المنتخب الجزائري في بطولة الأمم الأفريقية الجمعة هو الأول له خارج الديار والثاني في البطولة.

​​

ليفربول يتصدر قائمة أغلى أندية أوروبا
يتصدر ليفربول، بطل أوروبا 2019، ترتيب الدوري الانكليزي بفارق شاسع

كشفت تقارير إنكليزية السبت أن القائمين على بطولة الدوري الممتاز يخططون لاستئناف المباريات خلف أبواب مغلقة في يونيو المقبل، رغم انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وقال موقع "لندن فوتبول" إن اتصالا هاتفيا جرى السبت بين مسؤولي رابطة الدوري الإنكليزي واتحاد اللعبة، حيث تم الاتفاق على استئناف المباريات في يونيو المقبل ولمدة أربعة إلى ستة أسابيع من دون جمهور في حال لم يسوء الوضع أكثر في إنكلترا.

الموقع أشار أيضا إلى أن الاتفاق تضمن أيضا بحث إيجاد بدائل لمساعدة اللاعبين والأندية على عملية التأخير الحاصلة في إقامة المباريات وتخفيف تأثير ذلك على الموسم المقبل.

ومن بين البدائل المقترحة، وفقا للموقع، إلغاء مسابقتي الكأس وكأس الرابطة أو تقليل عدد مباريات هاتين البطولتين.

وسبق أن أعلنت رابطة الدوري الممتاز الإنكليزي تعليق منافساتها حتى أبريل فيما أشارت تقارير إلى أنه سيتم تمديد هذه الفترة أو حتى إلغاء ما تبقى من مباريات.

وتوقف قطار الدوري الممتاز منذ نحو أسبوعين بسبب وباء "كوفيد-19"، حتى موعد أولي هو 30 أبريل. لكن يتوقع أن يتم تمديد هذا الموعد بشكل إضافي في اجتماع ستعقده أندية الدوري الأسبوع المقبل.

وفي ظل إجراءات العزل والقيود المفروضة على الخروج من المنزل في العديد من دول العالم ومنها إنكلترا، يواصل بعض لاعبي الدوري الإنكليزي تدريباتهم من منازلهم تماشيا مع التدابير التي اتخذتها الحكومة البريطانية.

ويتصدر ليفربول، بطل أوروبا 2019، ترتيب الدوري بفارق شاسع يبلغ 25 نقطة عن أقرب منافسيه مانشستر سيتي، وكان أقرب من أي وقت مضى لإحراز لقبه الأول منذ 1990.