بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي
بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنكليزي

دافع بيب غوارديولا بحماس عن مانشستر سيتي ولاعبيه عقب الانتقادات التي وجهتها وسائل إعلام صينية لناديه ووصفته "بالغرور" أثناء مشاركة بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في كأس آسيا الودية الأسبوع الماضي في نانجينغ وشنغهاي.

وتعرض بطل الدوري الممتاز، الذي شارك في بطولة ودية ضمت أندية نيوكاسل يونايتد ولفرهامبتون واندرارز ووست هام يونايتد، لانتقادات في وكالة الأنباء الصينية الرسمية (شينخوا) التي زعمت أن غوارديولا ولاعبيه "افتقدوا الحماس" خلال فترة إقامتهم في الصين التي امتدت خمسة أيام.

وقال مدرب برشلونة وبايرن ميونيخ السابق في هونك كونك قبل مواجهة فريق كيتشي المحلي الأربعاء إن النادي خاض تجربة إيجابية خلال جولته الآسيوية حتى الآن.

وأضاف غوارديولا "لا اتفق مع ما يتردد ويمكن قول إن ذلك ليس حقيقيا. حتى تقول مثل هذا الكلام ينبغي عليك أن تعلم بالضبط ماذا يجري داخل نادينا".

  • "اللاعبون قضوا وقتا ممتعا للغاية في شنغهاي. حضروا كافة الفعاليات التجارية مع الناس هنا في الصين. كل من قابلناه في فندق إقامة الفريق تعاملنا معه باحترام ووقع اللاعبون على كل ما طلبته الجماهير وكذلك التقطوا الصور معهم. كل ما طلبته الجماهير كنا مستعدين لتلبيته".
  • "أدرك أن قدومنا إلى هنا تجربة مميزة لنا. من الصعب الحضور إلى آسيا خلال الموسم والتعامل مع ثقافة مختلفة والذهاب للمطاعم والتعامل مع الناس. من المدهش السفر والتعرف على الشعوب الأخرى".
  • "لا أفهم كيف يمكن للناس قول ذلك. ربما كان أحد الصحفيين منزعجا لا أدري لماذا. لكن هذا بعيد تماما عن الواقع".

رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه
رونالدو يتنازل عن 10 مليون دولار من راتبه

وافق لاعبو يوفنتوس الإيطالي على التنازل عن 4 شهور من راتبهم، بسبب الأزمة المالية التي يعاني منها الفريق بسبب توقف المباريات نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد، وفقاً لصحيفة ديلي ميل الإنكليزية.

وأكدت الصحيفة أن اللاعبين سيتنازلون عن مرتبات شهر مارس وأبريل ومايو ويونيو، وقد تصل قيمة هذه التنازلات نحو 90 مليون يورو (100 مليون دولار).

وأشارت إلى النجم البرتغالي كريستيانو رونالد سيكون أكبر الخاسرين بعد أن وافق على التنازل عن 4 شهور من راتبه، ما يعني أنه سيتنازل عن نحو 10 ملايين دولار من راتبه السنوي البالغ نحو 34 مليون دولار.

وأضافت الصحيفة أن النادي الإيطالي وعد لاعبيه بتعويضهم، في حال استكمال مباريات الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا.

وكان الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أعلن تأجيل مباريات الدوري إلى أجل غير مسمى بعد تفشي وباء كورونا في المدن الإيطالية بشكل كبير، مما أدى إلى وفاة أكثر من 10 آلاف شخص.

كما أعلن نادي يوفنتوس إصابة ثلاثة من لاعبيه بالفيروس وهم: الإيطالي دانييل روغاني والفرنسي بلايز ماتويديو والأرجنتيني باولو ديبالا، كما أعلن وضع باقي اللاعبين في الحجر الصحي.

يذكر أن عددا من الأندية العالمية وفي مقدمتها نادي برشلونة الإسباني وأتلتيكو مدريد، خفضت أجور اللاعبين والجهاز الفني إجبارياً، بعد توقف المباريات بسبب تفشي الفيروس التاجي، كما تفكر أندية البريمرليغ في خفض رواتب لاعبيها هي الأخرى.