لاعب ريال مدريد غاريث بايل
لاعب ريال مدريد غاريث بايل

رد الجناح الدولي الويلزي غاريث بايل على مدربه الفرنسي زين الدين زيدان في أرض الملعب، ومهد الطريق أمام ريال مدريد الإسباني للعودة ضد أرسنال الإنكليزي خلال لقائمها في كأس الأبطال الدولية الودية لكن "لم يتغير أي شيء" بالنسبة لوضعه في النادي الملكي الذي يريد رحيله.

ولعب بايل الثلاثاء دورا في تجنب ريال هزيمة ثانية تواليا في كأس الأبطال، بعدما مهد الطريق أمامه للعودة وإدراك التعادل أمام أرسنال 2-2 ثم الفوز بركلات الترجيح في اللقاء الذي جمع الفريقين في لاندوفر بولاية ميريلاند الأميركية.

وغاب بايل عن المباراة الأولى للنادي الملكي في كأس الأبطال التي تتنقل مبارياتها بين أميركا وأوروبا وآسيا، والتي خسرها فريقه أمام بايرن ميونيخ الألماني السبت بنتيجة 1-3، وذلك "لأن النادي يعمل على رحيله، لهذا السبب لم يشارك"، بحسب ما قال زيدان الذي أضاف "الأمر ليس شخصيا. في بعض الأحيان تحصل بعض الأمور لأن هناك ضرورة. ليس لدي أي شيء ضده. علينا اتخاذ القرارات وتغيير الأمور، هذا كل ما في الأمر".

ولم يمر ما صدر عن زيدان مرور الكرام عند وكيل أعمال اللاعب الويلزي جوناثان بارنيت الذي انتقد بشدة المدرب في تصريح لوكالة فرانس برس، قائلا "زيدان عار، فهو لا يحترم لاعبا قدم الكثير لريال مدريد".

لكن الفرنسي رفض عشية لقاء أرسنال اتهامات وكيل أعمال بايل له بـ"قلة الاحترام" للنجم الويلزي، كاشفا ان الأخير رفض خوض المباراة النادي البافاري.

وعاد نجم توتنهام الإنكليزي السابق الذي يدافع عن ألوان ريال منذ 2013، الى التشكيلة الثلاثاء وشارك في الشوط الثاني حين كان عملاق إسبانيا متخلفا بهدفين سجلهما الفرنسي ألكسندر لاكازيت من ركلة جزاء تسبب بها ناتشو للمسه الكرة بيده داخل المنطقة وطرد على إثرها لنيله الإنذار الثاني (10)، والغابوني بيار-إيميريك أوباميانغ.

ورغم الهدف وانقاذه محاولة لأرسنال عن خط مرمى فريقه، "لم يتغير أي شيء" بالنسبة لوضع بايل في ريال بحسب ما أكد زيدان بعد اللقاء، مشيرا الى "أنه قدم مباراة جيدة وأنا سعيد من أجله. لا أعلم ما سيحصل، في الوقت الحالي هو معنا".

ورغم الفرص التي حصل عليها الفريقان لما تبقى من الشوط الثاني، بقيت النتيجة على حالها فاحتكما الى ركلات الترجيح التي تفوق فيها ريال 3-2 رغم أنه أهدر محاولته الأولى عبر بايل ذاته.

ليفربول يتصدر قائمة أغلى أندية أوروبا
ليفربول يتصدر قائمة أغلى أندية أوروبا

كشفت تقارير إنكليزية السبت أن القائمين على بطولة الدوري الممتاز يخططون لاستئناف المباريات خلف أبواب مغلقة في يونيو المقبل، رغم انتشار فيروس كورونا المستجد في البلاد.

وقال موقع "لندن فوتبول" إن اتصالا هاتفيا جرى السبت بين مسؤولي رابطة الدوري الإنكليزي واتحاد اللعبة، حيث تم الاتفاق على استئناف المباريات في يونيو المقبل ولمدة أربعة إلى ستة أسابيع من دون جمهور في حال لم يسوء الوضع أكثر في إنكلترا.

الموقع أشار أيضا إلى أن الاتفاق تضمن أيضا بحث إيجاد بدائل لمساعدة اللاعبين والأندية على عملية التأخير الحاصلة في إقامة المباريات وتخفيف تأثير ذلك على الموسم المقبل.

ومن بين البدائل المقترحة، وفقا للموقع، إلغاء مسابقتي الكأس وكأس الرابطة أو تقليل عدد مباريات هاتين البطولتين.

وسبق أن أعلنت رابطة الدوري الممتاز الإنكليزي تعليق منافساتها حتى أبريل فيما أشارت تقارير إلى أنه سيتم تمديد هذه الفترة أو حتى إلغاء ما تبقى من مباريات.

وتوقف قطار الدوري الممتاز منذ نحو أسبوعين بسبب وباء "كوفيد-19"، حتى موعد أولي هو 30 أبريل. لكن يتوقع أن يتم تمديد هذا الموعد بشكل إضافي في اجتماع ستعقده أندية الدوري الأسبوع المقبل.

وفي ظل إجراءات العزل والقيود المفروضة على الخروج من المنزل في العديد من دول العالم ومنها إنكلترا، يواصل بعض لاعبي الدوري الإنكليزي تدريباتهم من منازلهم تماشيا مع التدابير التي اتخذتها الحكومة البريطانية.

ويتصدر ليفربول، بطل أوروبا 2019، ترتيب الدوري بفارق شاسع يبلغ 25 نقطة عن أقرب منافسيه مانشستر سيتي، وكان أقرب من أي وقت مضى لإحراز لقبه الأول منذ 1990.